الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدراء الشركات المساهمة العامة وإدارة المحافظ الاستثمارية * زياد الدباس

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
مدراء الشركات المساهمة العامة وإدارة المحافظ الاستثمارية * زياد الدباس

 

 
حذرنا خلال العام الماضي وفي أكثر من مناسبة الشركات المساهمة العامة من الإفراط في الاستثمار في أسواق الأسهم باعتبار أن هذا النوع من الاستثمار بطبيعته يحمل مخاطر متنوعة بالرغم من ارتفاع عائده مقارنة بالأدوات الاستثمارية الأخرى ، والأرباح العالية التي حققتها معظم الشركات المساهمة من سوق الأسهم خلال الأعوام 2003 ، 2004 ، 2005 ، أغرت بعض الشركات باستثمار جميع الأموال النقدية المتاحة لديها في سوق الأسهم المحلية بما فيها رأس المال العامل ، والمعلوم أن مؤشر سوق عمان المالي ارتفع على سبيل المثال بنسبة 53,8% خلال العام 2003 وبنسبة 62,2% خلال العام 2004 وبنسبة 92,9% خلال العام 2005.
هذا التحسن المتواصل في الأداء ينطبق على العديد من الأسواق الخليجية والعربية بحيث لاحظنا نسب النمو المتميزة في أرباح هذه الشركات خلال العام الماضي بعد أن حققت معظم الأسواق انجازات قياسية خلال العام بحيث بلغت نسبة النمو في أرباح بعض الشركات 300% وبعضها وصلت نسبة نمو أرباحها 400% في أسواق الإمارات ، بحيث بلغت أرباح بعض الشركات من استثماراتها في سوق الأسهم خلال العام الماضي خمسة أضعاف أرباحها التشغيلية أو أرباحها من أعمالها الأساسية .
وقد اقترحنا على هذه الشركات عند الإفصاح عن نتائجها خلال العام الماضي تحييد الأرباح المحققة من سوق الأسهم تخوفا من تأثيراتها السلبية على أرباح هذه الشركات خلال العام القادم ، وبالتالي تأثيراته السلبية على أدوات تقييم أسعارها السوقية وهذا ماحدث فعلا حيث لاحظنا تراجع كبير في أرباح الشركات التي اعتمدت على سوق الأسهم خلال هذا العام والإرباح القياسية التي حققتها بعض الشركات من سوق الأسهم خلال الأعوام الماضية أدت إلى تفرغ مدراء بعض هذه الشركات لمتابعة إدارة المحفظة الاستثمارية للشركة والتي تحتاج إدارتها إلى تخصص علمي وخبرات متراكمة.
هذا التفرغ أثر سلبا على متابعة أعمال الشركات الأساسية وبالتالي انعكس سلبا على أرباحها التشغيلية وحيث كان من المفترض أن يتم تعيين مدير متخصص ومتفرغ لإدارة المحفظة الاستثمارية ، بحيث تكون مهمته اختيار الفرص الاستثمارية المناسبة واختيار الأدوات الاستثمارية المناسبة واختيار التوقيت المناسب للبيع والشراء وبما يتناسب والخطة الإستراتيجية للاستثمار والمعدة والموافق عليها من قبل مجلس الإدارة ، بحيث تتناسب هذه الخطة مع أهداف الشركة في الاستثمار والمخاطر القادرة على تحملها.
عدم احترافية بعض مدراء الشركات المساهمة في إدارة المحافظ الاستثمارية في أسواق الأسهم وبالتالي عدم معرفتهم بالأسعار العادلة لأسهم الشركات المدرجة أدى إلى عدم استغلالهم فرصة بيع أسهم العديد من الشركات بعد ارتفاع أسعارها فوق قيمتها العادلة خلال العام الماضي.
في أكثر من مناسبة اقترحنا أيضا على الشركات المساهمة العامة توزيع استثماراتها على العديد من الأدوات الاستثمارية سواء الأسهم أو العقارات أو الودائع أو السندات باعتبار أن تنويع الأدوات الاستثمارية وتنويع فرص الاستثمار عادة مايؤدي إلى تخفيض مستوى المخاطر ، وبالمقابل تحقيق عائد مجز ونمو منطقي ومعتدل في صافي الأرباح ، وللأسف فان استثمارات عدد كبير من الشركات في أسواق الأسهم كانت تتركز على أسهم المضاربة أكثر من تركيزها على أسهم النمو وأسهم العوائد وأسهم الشركات التي تتميز بمؤشرات مالية ومؤشرات ربحية ومؤشرات نمو متميزة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش