الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عربيات يعلن البدء بتفعيل المسجد الجامع

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً



عمان -اعلن وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات عن البدء بتفعيل مشروع "المسجد الجامع "والذي يقوم على دمج المساجد التي تقام بها خطبة الجمعة.

وقال عربيات خلال اللقاء الذي جمعه بمدراء مديريات الاوقاف بالمملكة اليوم الاثنين وبحضور امين عام الوزارة المهندس عبدالمنعم الحياري ان الغاية من تفعيل مشروع "المسجد الجامع "هو الحد من العشوائية في بناء المساجد واعطاء المصلين الحق في الاستماع لخطبة جمعة قيمة مبنية على العلم والوعظ والإرشاد يلقيها علماء اجلاء موثوق بعلمهم.

واضاف عربيات ان عدد المساجد التي تقام بها خطبة الجمعة تقدر بالآلاف وهذا يتطلب توفير عدد كبير من اهل العلم الشرعي والقادرين على القيام بدورهم الدعوي والارشاد واعطاء الناس المعلومة الشرعية المتميزة وليس الكلام "الحشو "الذي من الممكن ان لا يؤدي الى تحقيق الهدف السامي من خطبة الجمعة.

واكد عربيات على ان غاية الاوقاف من تفعيل المسجد الجامع هو اعتلاء منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم من هو من اهل العلم وليس ممن يجهلون بالعلم الشرعي، مؤكدا ان الوزارة تبحث عن العلماء والمؤهلين بكل مكان الامر الذي دفعها منذ سنوات الى الاستعانة بأساتذة كليات الشريعة بالجامعات الاردنية والعلماء بدائرة الافتاء العام بالمملكة وحتى دوائر الافتاء بالقوات المسلحة والاجهزة الامنية واساتذة الشريعة بوزارة التربية والتعليم وغيرها من الجهات الرسمية والخاصة لإعادة الالق الايماني والروحاني للمسجد.

كما اكد عربيات  ان تفعيل المسجد الجامع لا يعني اغلاق المساجد تحت اي ظرف وانما فقط جمع مصلي الجمعة فقط والذين اعدادهم قليلة بمسجد معين وضمن اسس ومعايير محددة وليس بالشكل العشوائي.

واشار الى انه طلب من مدراء الاوقاف بالمملكة بتزويد الوزارة باسماء المساجد التي من الممكن ان يتم دمج خطب الجمعة بينها، مؤكدا ان الناس ستلمس الفارق بالمساجد بعد ان يعتلي العلماء الاجلاء منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

من جهة اخرى اكد عربيات ان عمل وزارة الاوقاف ريادي وعظيم ولا يقتصر فقط على رعاية المساجد وإنما هناك دور دعوي واقتصادي واجتماعي وسياسي وخدماتي تقوم به وهو ما يجعلها وزارة سيادية.

واضاف ان الوزارة وضعت خطة استراتيجية ستعمل وبشكل فوري على تفعيلها من خلال انشاء وقفيات خاصة بالعلم والصحة والزواج والمسكن واي عمل خيري يخفف من مشكلة الفقر بالمجتمع.

واشار الى ان الوزارة ستعمل على اعادة ترتيب البيت الداخلي من خلال مديريات البرامج الوقفية والاملاك الوقفية وتنمية اموال الاوقاف اضافة الى اقسام الاموال الوقفية التابعة لمديريات الاوقاف بالمملكة.

وطالب عربيات مدراء الاوقاف بالعمل على تطوير الموظفين من ائمة ووعاظ وخطباء واداريين بمديرياتهم وتحقيق العدالة بينهم وعدم اشعارهم بالظلم والاستماع اليهم في كافة القضايا التي يطرحونها.

واكد ان الدور الرئيسي في مكافحة الفكر المتطرف والتشدد يقع على عاتق الائمة والوعاظ والخطباء نظرا لمكانتهم العلمية التي يتمتعون بها، مثمنا دور مدراء الأوقاف والائمة والمؤذنين والإداريين خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر  المبارك ،مشيرا الى انهم استطاعوا ان يديرون الميدان بفراسة وحكمة وموعظة حسنة.

كما ثمن دور وزير الشباب رامي الوريكات ومدير عام مدينة الحسين للشباب ومدير اوقاف عمان الثانية عبدالسلام دويرج والعاملين بالمديرية وكافة المتطوعين والمتبرعين على ما قاموا به من دور رئيسي في انجاح المصلى الرئيسي لصلاة العيد الذي اقيم في المدينة الرياضية يوم الاربعاء الماضي وحضره آلاف المصلين من الرجال والنساء والاطفال.

وبين عربيات ان وزارة الاوقاف يقع على عاتقها دور كبير وعظيم تفتخر به في الادارة والاشراف على المقدسات الاسلامية في القدس الشريف بما فيها المسجد الاقصى المبارك من خلال الوصاية الهاشمية ،موضحا بان عدد الموظفين الذين يتبعون للوزارة يقدر عددهم في المدينة المقدسة باكثر من ألف موظف يتلقون رواتبهم من خلال موازنة الوزارة بعمان.

كما طالب عربيات مدراء الاوقاف بضرورة ترشيد النفقات والزام لجان المساجد بتحمل فاتورة الكهرباء وحثهم على استخدام الطاقة الشمسية وخاصة ذات الصرف المرتفع.

كما اعلن عن ان الوزارة اتفقت مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية من خلال الوزير ابراهيم سيف على ان تتحمل كل من الوزارتين ما نسبته 50%من قيمة فاتورة الكهرباء المترتبة على المساجد بينما تتحمل لجان المساجد النسبة المتبقية من خلال جمع التبرعات مشيرا الى ان الفاتورة الاجمالية السنوية وصلت الى  8مليون دينار.

 



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش