الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملقي يجب انجاز كافة أنظمة اللامركزية قبل شهر أيلول

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

عمان- ترأس رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اجتماعا في وزارة الداخلية اليوم الاثنين بحضور عدد من الوزراء والحكام الاداريين ومدراء الاجهزة والادارات التابعة للوزارة خصص لبحث التحضيرات لتطبيق اللامركزية واجراء انتخابات مجالس المحافظات خلال العام  القادم .

واكد رئيس الوزراء ان اللامركزية مفهوم عالمي متطور يظهر حرص القيادة على مشاركة كافة فئات المجتمع في مناطقهم بصياغة مستقبل  الوطن .

كما اكد ان هذا المشروع الاصلاحي يمثل تفاعلا كبيرا لكل مؤسسات الدولة في كل محافظة بحيث يتم افساح المجال امام المواطنين للمشاركة في صياغة مستقبلهم وتحديد اولوياتهم .

وقال "  ما هو موجود حاليا  ان من يقوم بالتخطيط للمنطقة او المحافظة من خارجها يكون على اساس ما يعتقد ان المواطنين في تلك المنطقة يريدون هذا الامر واللامركزية تاتي للعكس الصحيح لهذا الامر بحيث يكون المواطن من داخل المحافظة هو صاحب القرار في تحديد مجالات الانفاق سواء على الصناعة او التعليم او التدريب المهني وغيرها " .

 واشار الى ان التخطيط اللامركزي هو ليس فقط تطبيق سياسة تنفيذية للامركزية وانما هي عملية تخطيط لامركزية بحيث يتم التخطيط من القاعدة الى مركز القرار وبالتالي تصبح الاستجابة والنقاش في مركز القرار هي استجابة لاولويات  المواطن في موقعه ،لافتا الى ان هذا الامر سيؤدي الى استقرار المواطن في موقعه دون الحاجة الى الانتقال من مكان الى اخر لان اولوياته تتم تلبيتها  في منطقته .

واكد الملقي ان الحكومة ملتزمة بانجاز كافة الانظمة والتعليمات اللازمة لتطبيق اللامركزية قبل شهر ايلول القادم وقال " لا بد عندما نصل الى البرلمان القادم ان نكون قد انهينا استحقاقا حقيقيا اقره مجلس النواب السابق وهو قانون اللامركزية " .

ولفت الى ان هذه الانظمة ستكون بداية  لفتح الحوار مع الجهات التي ستطبق  اللامركزية التي ستسهم في تحديد الاولويات واوجه الانفاق من الموازنة .

واكد رئيس الوزراء الحاجة الى تكثيف الندوات والحوارات في المحافظات لشرح قانون اللامركزية بحيث يدرك كل شخص في المحافظة حقوقه وواجباته حتى عندما نصل الى مرحلة الانتخابات يقوم المواطن بانتخاب الشخص القادر على الادارة المالية والمعلوماتية والتخصيصية للاموال .

وقال " ان يخصص مليون دينار لطريق ولا ينفق في نفس العام ليس انجازا بل تقاعس , والمواطن له علينا حق ان ننفذ له رغبته طالما المال مخصص " مؤكدا ان التوفير يجب ان يكون في المصاريف الجارية ولكن ليس على حساب خدمة  المواطن في المشاريع الراسمالية .

واشار الى اهمية دراسة تخصيص اماكن لجلسات الاستماع لجلسات مجلس المحافظة عند مناقشة  القضايا الخدمية  حتى يشعر كل مواطن بانه يشارك في صنع قراره كل يوم وليس كل اربع سنوات .

وقال  لا بد من اتخاذ ثلاثة اجراءات مهمة في اطار اللامركزية اولها التحضير التوعوي للاختصاص وصلاحيات مجلس المحافظة وشرح قانون اللامركزية واهميته في تحديد حاضر ومستقبل المواطنين وبارادتهم وضمن الامكانات المتاحة .

وثانيها تحديد الاجراءات والاحتياجات الادارية للعمل التنفيذي واخرها التحضير للانتخابات واجراءتها دون ان يكون هناك تشابك في هذه الاجراءات .

واكد ضرورة وجود تفاعل ايجابي بين هذه المجالس والحكومة المركزية فيما يتعلق بتقديم الدعم اللازم لافتا الى امكانية وجود نقاش في المحافظات عند اعداد  موازنة الدولة كتجربة يمكن الاستفادة منها لسماع صوت المحافظات لمعرفة اجراءات الحوار  في الموازنات للسنوات القادمة مشيرا الى زيارات للمحافظات من قبل وزراء المالية  والتخطيط وتطوير القطاع العام عند التحضير لاعداد الموازنة القادمة لسماع وجهات النظر بشانها .

  واشار رئيس الوزراء الى ان المملكة ستشهد  خلال الاشهر القادمة العديد من الفعاليات والانشطة التي تتطلب جهدا اضافيا من  القيادات في الميدان سواء ما يتعلق باجراء الانتخابات البرلمانية   مؤكدا بهذا الصدد التزام الحكومة بان تكون الانتخابات مراة للاصلاحات السياسية في الاردن بحيث تتم بكل شفافية وحيادية " وسنقدم كل الدعم والاسناد للهيئة المستقلة للانتخاب  لانجاز هذا الاستحقاق الدستوري بافضل صورة " .

وقال " لدينا ايضا مهرجان جرش وبطولة كاس العالم للسيدات التي ستشهد قدوم ضيوف ومشاركين من كافة بقاع العالم " معربا عن ثقته بقدرة الاردن على تنظيم وادارة هذه الفعاليات  بكل حرفية ومسؤولية .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش