الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التحضير بدأ رسمياً بمذكرة تفاهم في جنيف * «المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط» يبدأ اجتماعاته في الأردن أيارالمقبل

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
التحضير بدأ رسمياً بمذكرة تفاهم في جنيف * «المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط» يبدأ اجتماعاته في الأردن أيارالمقبل

 

 
جنيف - الدستور
وقع ممثلون عن المنتدى الاقتصادي العالمي والاردن في جنيف مذكرة تفاهم إيذاناً ببدء التحضير رسمياً لـ "المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط" ، الذي يستضيفه الأردن خلال الفترة 18 - 20 ايار المقبل.
ووقع الاتفاقية باسم عوض الله نائب رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية ، وأندريه شنايدر المدير العام ـ المدير التنفيذي للعمليات في "المنتدى الاقتصادي العالمي".
وسوف يستضيف "المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط" مجدداً في اجتماعاته المقبلة ، مجموعة من كبار القادة العالميين في مجالات الأعمال والسياسية والمجتمع ، حيث سيعملون على رسم خطوات عملية لتطوير سياسات اقتصادية تضمن التنوع والمزيد من فرص العمل ، بالإضافة إلى تأسيس شراكات جديدة ، وتشجيع الحوار والتفاهم المتبادلين بين مناطق العالم المختلفة. وتعكس فكرة "استثمار التنوع الطبيعي" التي يتمحور حولها عمل المنتدى ، حاجة المنطقة إلى توظيف تنوعها الاجتماعي والسياسي في تهيئة بيئة خصبة لنمو وازدهار قطاعات الأعمال فيها وبناء مستقبل أفضل للجميع ، اضافة الى انه سيتم تصميم برنامج المنتدى بما يسهم في مد جسور التواصل بين المنطقة من جانب وبقية دول العالم من الجانب الآخر.
وسيتناول برنامج المنتدى عدة قضايا منها صناعات المستقبل واستكشاف قطاعات الأعمال غير التقليدية والتي تفتح المجال أمام فرص عمل جديدة للمستثمرين ورواد الأعمال ، بما في ذلك ، التمويل الإسلامي ، والرعاية الصحية ، والسياحية.
اضافة الى بحثه تقريب وجهات النظر بين أطراف النزاعات السياسية التي تواصل زعزعة استقرار المنطقة ، ومنها الصراعات في فلسطين ولبنان والعراق ، والطموحات النووية الإيرانية ، كما سيتطرق الى بحث موضوع إدارة التغيير وكيفية ضمان إجراء التغيير الاقتصادي والسياسي في المنطقة ، بناء على أسس واضحة واستراتيجيات مستدامة حيث سيناقش موضوعات البنى التحتية وإدارة الموارد والتعليم والتنافسية. وقال شريف الديواني ، مدير المنتدى الاقتصادي العالمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان المنتدى يسعى إلى حفز التغيير الإيجابي في مجتمعات الشرق الأوسط ، وإلى مساعدة شعوب المنطقة على تحقيق طموحاتها بحياة مستقرة ومزدهرة ونابضة بالأمل. الى ذلك قال عوض الله "مرة أخرى ، تقف منطقة الشرق الأوسط على مفترق طرق رئيسي ، فقد احتدم الصراع السياسي في فلسطين ، وهو القضية المحورية للمنطقة ، على خلفية الأوضاع في لبنان والعراق وإيران.
وأما على الصعيد الاقتصادي ، فقد باتت فرص تمويل متطلبات التنمية أكبر في الراهن مقارنة مع أي وقت مضى ، نظراً للعائدات الكبيرة التي تتدفق على منتجي النفط في المنطقة. وفي هذه الأثناء ، لاتزال تحديات التكامل الاقتصادي للمنطقة قائمة ،
مما يترك المسائل المتعلقة بمستقبل الغالبية العظمى من سكان هذه المنطقة ، ولا سيما جيل الشباب ، مفتوحة على جميع الاحتمالات. وبالتالي ، سيضع المنتدى الاقتصادي العالمي ، الذي سينعقد في المملكة هذه التحديات على طاولة النقاش ، ويمهد أرضية صلبة ليطرح قادة السياسة والأعمال والمجتمع المدني الحلول المناسبة لهذه القضايا التي باتت أكثر إلحاحاً من ذي قبل".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش