الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من بينها شركات قيادية * 92 مليون دولار خسائر 12 شركة مساهمة قطرية في 9 أشهر

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
من بينها شركات قيادية * 92 مليون دولار خسائر 12 شركة مساهمة قطرية في 9 أشهر

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح
منيت 12 شركة مساهمة عامة مدرجة في بورصة الدوحة بخسائر فادحة مع إعلان نتائجها المالية عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري ، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها بالنسبة الى الشركات القطرية التي اعتادت على تحقيق أرباح قوية كل عام.
ومن بين الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة الدوحة 36" شركة" ، التي أعلنت نتائجها المالية عن التسعة أشهر المنتهية ، واجهت 12 شركة خسائر في صافي أرباحها تراوحت نسبتها ما بين 9,5 في المائة و 116,2 في المائة ، وبلغت قيمة الخسائر 335 مليون ريال 92" مليون دولار" ، وذلك بعد أن انزلقت أرباح الشركات الخاسرة من 1,844 مليار ريال "506,5 مليون دولار" خلال التسعة أشهر الأولى من العام الفائت ، الى 1,509 مليار ريال "414,5 مليون دولار" عن أول تسعة أشهر من العام الحالي.
وتوزعت الشركات الخاسرة على قطاعات البنوك والمؤسسات المالية والتأمين والخدمات ، وإن كان النصيب الأكبر من الخسائر يعود الى قطاع التأمين ، فيما خلا قطاع الصناعة من أي شركة خاسرة ، ولكن اللافت أن من بين الخاسرين شركات قيادية ، والشركات الخاسرة هي بنك قطر الدولي الإسلامي ، القطرية العامة للتأمين ، الخليج للتأمين ، الإسلامية للتأمين ، الملاحة القطرية ، قطر للسينما ، النقل البحري ، الكهرباء والماء ، مجموعة الرعاية الطبية ، مواشي ، الخليج للمخازن ، وشركة قطر لنقل الغاز "ناقلات".
ويرجع خبراء إقتصاديون ومراقبون لأداء الشركات القطرية أسباب تراجع الأرباح الى انخفاض إيرادات الأنشطة الإستثمارية الناجم عن الأداء السيئ لبورصة الدوحة والمستمر منذ نحو عام. وبالنظر الى مجمل نشاط الشركات المساهمة الـ 25 التي أعلنت نتائجها المالية حتى الآن من إجمالي 36 شركة مدرجة للتداول في بورصة الدوحة ، فقد حققت تلك الشركات أرباحا صافية حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري بلغت قيمتها 10,51 مليار ريال "2,88 مليار دولار" ، إرتفاعا من 8,65 مليار ريال "2,37 مليار دولار" مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي ، وبلغت نسبة الإرتفاع 21,41 في المائة.
ومن بين الشركات الرابحة ، جاءت شركة صناعات قطر في المرتبة الأولى ، حيث استحوذت على ما قيمته 2,55 مليار ريال من حجم الأرباح إرتفاعا من 2,45 مليار ريال ، تلاها بنك قطر الوطني الذي حقق أرباحا تجاوزت قيمتها 1,6 مليار ريال مقارنة مع 1,1 مليار ريال ، في حين جاءت شركة اتصالات قطر "كيوتل" في المرتبة الثالثة بواقع 1,25 مليار ريال إرتفاعا من 852,8 مليون ريال.
وحسب النتائج المالية التي حصلت عليها "الدستور" من بورصة الدوحة ، فإن صافي أرباح شركات البنوك البالغ عددها ثماني شركات بلغ حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي أكثر من 4,21 مليار ريال مقارنة مع 3,08 مليار ريال خلال الفترة المقابلة من العام الماضي ، وبلغت أرباح مصرف الريان الإسلامي وحده نحو 105,3 ملايين ريال ، واحتل قطاع البنوك المرتبة الأولى بهذه النتائج القياسية بين القطاعات الإقتصادية. وحل في المرتبة الثانية قطاع الخدمات ، حيث بلغت أرباح 16 شركة مدرجة في القطاع عن فترة التسعة أشهر المنتهية من العام الحالي 3 مليارات ريال مقارنة مع 2,38 مليار ريال عن الفترة المقابلة من العام الماضي.
وجاء قطاع الصناعة الذي تتداول أسهمه سبع شركات مدرجة في المرتبة الثالثة ، حيث حققت تلك الشركات أرباحا قيمتها 2,94 مليار ريال إرتفاعا من 2,8 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الفائت.
وفي المرتبة الأخيرة ، حل قطاع التأمين الذي أعلنت جميع شركاته الخمسة نتائج أعمالها والبالغ قيمتها 344,7 مليون ريال منخفضة من 386,5 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأول من العام الفائت.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش