الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحها مؤتمر ` إعمار العراق` * العلي: المساهمة في إعمار العراق أولوية أردنية على المستوى الحكومي والخاص

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
خلال افتتاحها مؤتمر ` إعمار العراق` * العلي: المساهمة في إعمار العراق أولوية أردنية على المستوى الحكومي والخاص

 

 
عمان- الدستور- جهاد الشوابكة
أكدت وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي إن بناء عراق موحد ومستقر وقوي هو مصلحة أردنية وعربية مثلما هو مصلحة وطنية عراقية فالإرهاب والتطرف والعنف وكل ما يعكر مسيرة إعادة الأعمار إنما هي تحديات تواجه بناء عراق ديمقراطي موحد مبني على أسس ومبادئ الحرية ويتمتع بمكانة دولية تمكنه من الانخراط في المجتمع الدولي ومواكبة التطورات ومشاركة دول العالم في مسيرتها نحو تحقيق الكرامة للإنسانية جمعاء.
وقالت العلي خلال افتتاحها فعاليات مؤتمر إعادة إعمار العراق 2006 امس في فندق جراند حياة عمان أن مبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى عقد مؤتمر للقيادات الدينية العراقية للمصالحة في عمان تشكل ترجمة واضحة لحرص الأردن وسعيه الدؤوب لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب العراقي الشقيق.
وأضافت انه وبتوجيهات من جلالة الملك على أهمية تسليط الضوء نحو زيادة الاستثمار وخاصة في مجال البنية التحتية كهدف وطني للمملكة وبما يخدم دول الجوار فقد وضعت الحكومة على سلم أولوياتها البدء بتطوير مركز حدود الكرامة، إضافة إلى توسيع ميناء العقبة وتجهيزه والعمل على رفع قدرته الاستيعابية، وكذلك إنشاء المنطقة الحرة في الكرامة على الحدود الأردنية العراقية لاستقطاب المستثمرين وتقديم التسهيلات والامتيازات والإعفاءات لهم باعتبار الأردن البوابة الرئيسة للعراق.
واكدت إن المساهمة في عملية إعادة إعمار العراق تشكل أولوية أردنية على المستويين العام والخاص انطلاقا من سعي الأردن في توفير كل ما من شأنه دفع عملية التنمية الاقتصادية وتحقيق الأمن والاستقرار للعراق الشقيق .
وأضافت العلي أن الحكومة الأردنية وبهدف تنمية العلاقات وتوطيدها في كافة المجالات مع العراق الشقيق وبِما يخدم المصالح المشتركة ملتزمة بتقديم الدعم بكافة أشكاله للشعب والحكومة العراقية ولماسسة هذا التعاون فقد تم تشكيل اللجنة العليا برئاسة رئيسي الوزراء في كلا البلدين وعضوية عدد من الوزراء وتعمل هذه اللجنة على وضع السياسات والتصورات العامة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وإقرار أوجه التعاون التكاملي والاستراتيجي بين البلدين في ضوء توصيات اللجان الوزارية المشتركة، والتي شُكلت لهذه الغاية.
وقالت ان سعي الحكومة نحو تعزيز دور القطاع الخاص أثمر بتعزيز مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الإستراتيجية مشيرة إلى دعم الحكومة تآلف الشركات الأردنية والأجنبية، الأمر الذي من شأنه أن يعزز دورها في عملية إعادة إعمار العراق، إضافة إلى تمكينها من اقتحام الأسواق ووضع أسس ثابتة تضمن ديمومة واستمرارية عملها وتعزز من قدرتها على المنافسة.
وقالت إن احتضان الأردن لعدد من رجال الأعمال العراقيين واعتماده من قبل دول العالم المختلفة والمنظمات والهيئات الدولية كنقطة انطلاق لعملياتها لإعادة إعمار العراق إنما هو مؤشر واضح على حرص الأردن على تهيئه الظروف الملائمة التي من شانها أن تدفع عملية الإعمار للامام.
وقال وزير الصناعة العراقي اسامة النجفي ان اهداف الوزارة تتمثل في ظل متطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية بالنهوض بالقطاع الصناعي العام والخاص مع التركيز على القطاع الخاص لياخذ دوره في العملية التنموية وتحسين القدرة الانتاجية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة ومراعاة الجودة بالانتاج وفق احدث المواصفات العالمية المعتمدة.
واضاف النجفي ان وزارة الصناعة العراقية قامت خلال توليها مهمة الاشراف على القطاع الصناعي باعداد برنامج مكثف شامل يسهم في تطوير القاعدة الصناعية في العراق والعمل على تبني سياسة الانفتاح وتنمية القطاع الصناعي .
واشار الى ان هناك العديد من الفرص الاستثمارية يجري الاعلان عنها تباعا فضلا عن العمل على التهيئة لبعض الفرص الاستثمارية ذات الاستثمار العالي والجدوى الاقتصادية الكبيرة لاعلانها حال صدور القوانين التي تسمح بالاستثمار في العراق للمستثمرين المحليين والاجانب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش