الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو تتهم اوكرانيا بسرقة الغاز الطبيعي: ازمة الغاز الروسي تتفاقم والاتحاد الاوروبي يعلن قلقه بعد تحذير المانيا

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
موسكو تتهم اوكرانيا بسرقة الغاز الطبيعي: ازمة الغاز الروسي تتفاقم والاتحاد الاوروبي يعلن قلقه بعد تحذير المانيا

 

 
بروكسل –رويترز: قد تنظر دول الاتحاد الاوروبي بشك متزايد الى امكانية الاعتماد على روسيا كشريك في مجال الطاقة بعد أن قطعت الدولة الغنية بالموارد امدادات الغاز عن أوكرانيا .. لكن مساحة المناورة المتاحة للمجموعة تظل محدودة. وقال دانيل جروس المدير بمركز دراسات السياسة الاوروبية في بروكسل عن خيارات الاتحاد الاوروبي في الازمة التي ضربت امدادات الغاز في ذروة فصل الشتاء ''في الوقت الحالي لا يمكنهم عمل شيء .. عدا قضم اظافرهم.'' وتابع ''على الامد الاطول سيتوجب عليهم بناء أكبر عدد ممكن من خطوط الانابيب من أكبر عدد ممكن من الاتجاهات. هذا هو كل ما يمكنهم عمله. وبالطبع زيادة مخزوناتهم الاستراتيجية كثيرا.'' وأعلن العديد من الدول الاوروبية عن نقص حاد في شحنات الغاز الروسي اليوم الاثنين بعد أن قلصت موسكو الامدادات عندما رفضت أوكرانيا مطالب لزيادة السعر الى أربعة أمثاله. وعبرت المفوضية الاوروبية عن القلق بشأن النزاع ودعت لعقد اجتماع لخبراء الطاقة في الدول الاعضاء غدا وحذرت ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في الاتحاد الاوروبي روسيا من أن قرارها قد يضر بعلاقات موسكو الاقتصادية مع الغرب. واتهمت أوكرانيا جارتها بالابتزاز. وقال جروس ''أظهرت روسيا انها ليست أقوى من اغراء استخدام بعض المساومة أو الابتزاز.'' وأضاف ''هذا يظهر أنه اذا كان هناك من سبيل لانتزاع بعض المزايا السياسية والاقتصادية من ضعف مؤقت لشريكك فان الروس سيسلكونه.'' ومن المحتمل أن يعزز النزاع الاصوات المطالبة بسياسة طاقة مشتركة للاتحاد الاوروبي ومن بينها صوت رئيس الوزراء البريطاني توني بلير. كما ستنال جهود مفوض الطاقة الاوروبي أندريس بيبالجس من أجل زيادة كفاءة استخدام الطاقة دفعة للامام هي الاخرى. وقال محللون ان الاتحاد الاوروبي لا يمكنه عمل الكثير لتقليل اعتماده على الطاقة الروسية. وقال جوناثان سترن مدير أبحاث الغاز لدى معهد أكسفورد لدراسات الطاقة ''بالنسبة لوقود النقل لا يمكن عمل شيء في الحقيقة.'' وتابع ''بالنسبة لوقود محطات الطاقة... من الواضح أن هناك كلاما عن المصادر المتجددة والفحم والطاقة النووية.'' لكن زيادة انتاج أنواع الوقود هذه يحمل معه مشاكله البيئية ومخاوف زيادة التكلفة ومخاطر أمنية. وقال سترن ان الاتحاد الاوروبي يجب أن يعرض التوسط في النزاع الاوكراني الروسي وقال انه برغم مخاوف الاتحاد الاوروبي فان روسيا كانت شريكا جيدا. وقال ''رأيي أنه اذا نظرت الى موردي النفط والغاز الاخرين الى أوروبا فان السجل الروسي كان جيدا للغاية على مدار الاربعين عاما الاخيرة ولا يزال جيدا.'' ونفذت شركة الغاز الروسية جاز بروم وقف إمدادات الغاز إلى أوكرانيا ابتداء من أمس واتهمت اليوم الاوكرانيين بسرقة كميات من الغاز بقيمة ملايين الدولارات من خطوط الانابيب التي تنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الاراضي الاوكرانية. كان عقد بيع الغاز الروسي إلى أوكرانيا بالاسعار القديمة قد انتهى في 31 كانون أول الماضي ولم يتمكن الطرفان الروسي والاوكراني من التوصل إلى اتفاق بشأن تجديد العقد.
وذكرت جاز بروم اليوم إن أوكرانيا سرقت حوالي 100 مليون متر مكعب من خط الغاز الاوروبي بطريقة غير قانونية لاستخدامها. ونفى مسئولون في وزارة الطاقة الاوكرانية هذه الاتهامات على الفور. وكانت جاز بروم قد اوقفت ضخ الغاز إلى أوكرانيا مع مطلع العام الجديد بعد رفض أوكرانيا شراء الغاز بالاسعار التي تطلبها الشركة الروسية. وكانت شركة جاز بروم الروسية المملوكة للدولة والتي تحتكر قطاع الغاز الروسي قد أعلنت في منتصف الشهر الحالي أن السعر المطلوب لبيع الغاز إلى أوكرانيا ابتداء من مطلع العام المقبل يتراوح بين 220 و230 دولار لكل 1000 متر مكعب من الغاز. وكانت أوكرانيا تشتري الغاز الروسي حتى نهاية كانون أول الحالي بسعر 50 دولارا لكل 1000 متر مكعب. وقال ألكسندر ميدفيديف نائب الرئيس التنفيذي لشركة جاز بروم ''إن قيمة الغاز الروسي الذي سرقته أوكرانيا خلال 24 ساعة تزيد على 25 مليون دولار''.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش