الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجتماعات اللحظة الاخيرة في منظمة التجارة.. محاولة لتفادي فشل المفاوضات

تم نشره في السبت 1 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
اجتماعات اللحظة الاخيرة في منظمة التجارة.. محاولة لتفادي فشل المفاوضات

 

 
جنيف - اف ب
عقدت الدول الـ 149 الاعضاء في منظمة التجارة العالمية اجتماعات عدة امس الجمعة في جنيف في محاولة للحصول من اوروبا والولايات المتحدة على تنازلات جديدة حول ملف الزراعة الذي يشكل حجر الزاوية في المفاوضات الهادفة الى تحرير التجارة العالمية.
وبعد فشل اجتماع لجنة مصغرة تضم الاطراف الاساسية في منظمة التجارة العالمية وهي استراليا والبرازيل والولايات المتحدة والهند واليابان والاتحاد الاوروبي اول من امس بسبب رفض كل طرف تقديم اي تنازل ، استؤنفت المفاوضات بشكل مكثف امس رغم الاجواء المتشائمة.
واثر اجتماع عام جمع كل الدول ، تم الاتفاق على عقد اجتماع جديد لـ"مجموعة الست" امس. وتقول مصادر في منظمة التجارة العالمية ان هذا اللقاء سيكون حاسما بالنسبة للمفاوضات.
وانتقد مدير عام المنظمة باسكال لامي "العجز الواضح" للمندوبين على التفاوض بصورة فعالة لاختتام دورة الدوحة التي اطلقت في العام 2001 بهدف جعل التجارة العالمية اكثر انصافا.
واعتبر لامي ان المفاوضين لم يضعوا جميع اوراقهم على الطاولة ، معربا عن رفضه لتأجيل المشاورات مجددا ، محذرا من انه اذا لم يغير المفاوضون نهجهم بشكل جذري في الساعات او الايام المقبلة ، سيجدون انفسهم فعلا في مواجهة ازمة.
وعلى الاطراف ان تتفق على مستوى تخفيض الرسوم الجمركية المفروضة على السلع الزراعية الاوروبية والدعم المقدم للمزارعين الاميركيين ، وهما امران تطالب بهما دول الجنوب.
في المقابل ، تطلب الدول الغنية من هذه الدول فتح اسواقها اكثر امام صادراتها الصناعية وخدماتها.
وهذه التنازلات حساسة بالنسبة لاوروبا والولايات المتحدة التي تريد مراعاة المزارعين مع اقتراب مواعيد انتخابية مهمة ، وكذلك بالنسبة لدول مثل الهند والبرازيل اللتين تريدان الحفاظ على قطاعيها الصناعي المزدهر.
وقال وزير التجارة الهندي كمال ناث ان دورة المفاوضات لا يجوز ان تهدف الى انقاذ اقتصاد الدول المتطورة ، معربا عن تحفظه بشأن انفتاح كبير للاسواق ما قد يهدد نحو 600 مليون مزارع هندي.
وفي اشارة الى تصميمه حول هذه المسألة ، قال انه سيغادر جنيف اليوم السبت في حال لم تسجل المفاوضات تقدما ، اما البرازيل الطرف القوي الثاني في المفاوضات ، فاعربت عن الامل على لسان وزير خارجيتها سيلسو اموريم في ان يؤدي "اجتماع الست" الى انفراج ، وقال انه يفترض "ان يساعد" هذا الاجتماع على حلحلة الامور ، آملا "تسجيل تقدم" في هذه المناسبة في اتجاه مزيد من خفض الرسوم على المنتجات الزراعية.
واعتبر ان اوروبا اظهرت ليونة لدى الاعلان عن استعدادها لتقديم عرض جديد حول هذه المسألة ، داعيا الولايات المتحدة الى التحرك لخفض الدعم المقدم الى مزارعيها.
من جهتهم اكد الاميركيون الذين تعرضوا لانتقادات كبيرة في الايام الاخيرة بسبب رفضهم اي تنازل ، على نيتهم الطيبة والمشروطة.
وقال وزير الزراعة الاميركي مايك جوهانز .. لم نقل يوما للآخرين ان عرضنا بشأن خفض الدعم الى المزارعين بنسبة 50% ، اما ان يقبلوه واما يرفضوه ، لكن مثل هذا العرض مرتبط بتنازلات الآخرين كما قال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش