الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع بورصتي بيروت والقاهرة وارتفاع الضغوط على الليرة

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
تراجع بورصتي بيروت والقاهرة وارتفاع الضغوط على الليرة

 

 
عواصم - رويترز
انخفضت الاسهم اللبنانية وارتفعت الضغوط على الليرة أمس مع اقبال المستثمرين على البيع بعد أن ردت اسرائيل على عملية لحزب الله بهجوم جوي وحصار بحري.
وقال متعامل في سوق الاسهم ببيروت "هناك فزع في السوق. الاسهم منخفضة بشكل حاد بصفة عامة وأسهم سوليدير بلغت أقصى حد للهبوط" مشيرا الى اكبر شركة لبنانية. وأضاف "ستنتعش في نهاية الامر لكن بعد أن ينتهي كل ذلك".
وتراجع سعر صرف الليرة الى الحد الادنى لنطاق سعر الصرف الذي يطبقه البنك المركزي وهو 1501 - 1514 ليرة مقابل الدولار.
وقال المتعاملون انه لم يظهر بعد ارتفاع كبير في الطلب على الدولار لكنهم توقعوا ان تتصاعد الضغوط بدرجة أكبر اذا استمر القتال. وبدأت الاضرابات بعد ان احتجز مقاتلو جماعة حزب الله اللبنانية جنديين اسرائيليين مما اثار غارات جوية أدت الى اغلاق المطار في ذروة الموسم السياحي ودمرت جسور في الجنوب. وانخفض سهم سوليدير العقارية من الفئة أ بنسبة 14 في المائة الى 18,31 دولار عند الظهر. وهبط سهمها من الفئة ب بنسبة 15 في المائة وهي الحد الاقصى للهبوط في جلسة واحدة الى 18,31 دولار. وتراجعت أسهم أكبر بنوك لبنان كذلك بحدة فهبطت بنسبة تقترب الحد الاقصى البالغ عشرة بالمئة للهبوط في جلسة واحدة. وهبط سهم بنك بلوم أكبر بنك لبناني بنسبة 9,59 في المائة الى 66 دولارا. وقال شادي كرم رئيس البنك اللبناني للتجارة ان ذلك حدث من قبل والجميع يعرف ان الوضع الاساسي في لبنان لم يتغير من الناحية المالية. وأضاف أن اساسيات السوق التي كانت تجذب التدفقات المالية الى البلاد في الاسبوع الماضي لم تتغير وان ما يحدث مثلما حدث في الماضي أمر مؤقت يرجع للوضع في المنطقة. وتعرضت الليرة اللبنانية لضغوط قوية في شباط العام الماضي بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري اذ حول المستثمرون القلقون أموالهم من الليرة الى الدولار. ويقول مصرفيون ان ما يعادل ملياري دولار خرجت من البلاد في اعقاب عملية الاغتيال لكن المستثمرين عادوا فيما بعد لضخ المزيد من الاموال في البلاد. ورفعت البنوك اللبنانية الفائدة في ذلك الوقت لفترة وجيزة على بعض الودائع بالليرة اللبنانية للحد من تدفقات الاموال الى الخارج لكنها خفضت الفائدة فيما بعد فور استعادة الثقة في السوق. وتضررت أسواق الاسهم اللبنانية كذلك بشدة بمقتل الحريري. فأغلقت الاسواق ثلاثة ايام بعد وفاته وعندما أعيد فتحها انخفضت أسهم سوليدير التي أسسها الحريري لاعادة بناء وسط بيروت بعد الحرب الاهلية اللبنانية بنسبة 15 في المائة وهو الحد الاقصى للهبوط في جلسة واحدة على مدى جلستين متتاليتين.
وانتعشت السوق فيما بعد بما فيها اسهم سوليدير لتسجل ارتفاعات قياسية قرب نهاية العام. وقال كرم ان السوق تشهد اليوم فرصة جيدة لشراء الاسهم وليس للذعر وان القلق لا يجب ان يدفع الناس الى التخلي عن الاسهم او الليرة. واضاف ان الاحتياطيات الاجنبية لدى البنك المركزي لم تكن من قبل بهذا الارتفاع والمضاربون سيخسرون لان البنك المركزي نجح لفترة طويلة في الابقاء على الليرة مستقرة.
الاسهم المصرية
الى ذلك قال سماسرة ان الاسهم المصرية انخفضت بصفة عامة أمس وسط توتر بين المستثمرين بسبب التطورات في لبنان والاراضي الفلسطينية.
وانخفض المؤشران الرئيسيان للسوق ثلاثة في المئة في الدقائق العشرين الاولى من جلسة التداول.
وقالت سارة طلبة من دلتا لتداول الاوراق المالية "هناك شيء من الفزع بسبب ما يحدث في لبنان".
وتراجع مؤشر هيرميس القياسي 3,04 في المائة أي 1435,71 نقطة ليصل الى 45730,99 نقطة. أما مؤشر كيس 30 فانخفض 3,1 في المائة الى 5160,77 نقطة.
وكانت أكثر عشرة أسهم تداولا منخفضة. وهبط سهم اي اف جي - هيرميس القيادي أكثر من عشرة في المئة الى 31,1 جنيه "5,42 دولار".
وسجلت الاسواق التركية هبوطا حادا أمس مع تزايد حدة القتال بين اسرائيل وحزب الله مما زاد من مخاوف المستثمرين بشأن الاسواق الناشئة.
وتراجعت العملة التركية بنحو ثلاثة في المائة أمس الى 1,599 ليرة مقابل الدولار قبل أن تسترد بعضا من خسائرها. وبلغ سعر الاغلاق أمس الاول 1,556 ليرة.
وانخفض العائد في السوق الثانوية للسندات الى 19,44 في المائة للسندات القياسية التي تستحق في التاسع من نيسان العام 2008 بالمقارنة مع 19,02 في المائة امس الاول.
وانخفض المؤشر الرئيسي لبورصة اسطنبول للاسهم 2,92 في المائة عن مستوى الاغلاق أمس الاول البالغ 35815,54 نقطة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش