الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بارتفاع نسبته 48% * 5.3مليار دينار عجز الميزان التجاري خلال العشرة شهور الاولى من العام الحالي

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
بارتفاع نسبته 48% * 5.3مليار دينار عجز الميزان التجاري خلال العشرة شهور الاولى من العام الحالي

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي
ارتفع عجز الميزان التجاري خلال العشرة شهور الاولى من العام الحالي الى 5,3 مليار دينار مقابل 4,2 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من عام 2004 و بذلك تبلغ نسبة الزيادة 1,48 % .
وبلغت قيمة الصادرا ت الوطنية لهذه الفترة 1,2 مليار دينار مقابل 8,1 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2004 وبذلك تكون قيمة الصادرات الوطنية قد ارتفعت بنسبة مقدارها 2,12 % عما كانت عليه للفترة المماثلة من العام الماضي. اما مستوردات المملكة وفقا لتقرير رسمي صدر عن دائرة الاحصاءات العامة امس فقد بلغت 1,6 مليار دينار دينار خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2005 مقارنة ب 6,4 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2004 وبذلك تكون قيمة المستوردات قد ارتفعت بنسبـة مقدارها 6,30 % عما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من عام 2004.
وفي هذا الاطار قال رئيس جمعية المصدرين ايمن حتاحت ان الصادرات الوطنية حققت نموا كبيرا خلال العام الحالي وذلك نتيجة للاصلاحات الاقتصادية الشاملة التي طبقها الاردن في كافة الميادين وخاصة التجارية منها حيث بدأ القطاع الخاص بالاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الاردن مع الولايات المتحدة والدول العربية ودول اخرى فيما يبذل المصدرون جهودا متواصلة للاستفادة من الاسواق الاوربية التي ارتبطنا معها باتفاقية شراكة لكن الاستفادة منها لاتزال محدودة للغاية .
واضاف حتاحت ان الصادرات ستبلغ مستويات قياسية غير مسبوقة حيث يتوقع ان تصل الى اربعة مليارات دولار تقريبا العام الحالي ذلك ان الصادرات الى الدول العربية في ازدياد بعد بدء التطبيق الكامل لاتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى منذ بداية العام الحالي الى جانب تمكن المصدرين من زيادة فرص تسويق المنتجات المحلية في السوق الامريكي كما ان تجارتنا مع العراق اخذت تستعيد عافيتها بعض الشيء بعدما كانت شبه متوقعة خلال العامين الماضيين وهي مرشحة للارتفاع بدرجة كبيرة بعد تحسن الظروف الامنية في العراق ومعالجة العقبات التي تعترض حركة التجارة بين البلدين . واشار الى ان قيام استثمارات تصديرية جديدة سيعطي دفعة قوية للصادرات وبالتالي تقليص العجز المتسع في الميزان التجاري اضافة الى كون الصناعة المحلية في جانب كبير منها ستعمل على تغطية احتياجات السوق المحلي . واكد حتاحت اهمية الخطط والبرامج التي تعتزم الحكومة تنفيذها قريبا لخدمة الصادرات وبما يؤمن زيادتها خلال السنوات المقبلة وفي مقدمتها انشاء شراكات ما بين القطاعين العام والخاص لترويج الصادرات .
وتمثلت اهم المواد المصدرة بحسب تقرير دائرة الاحصاءات العامة في الألبسة التي شكلت النسبة الأعلى بقيمة 6,626 مليون دينار أو ما نسبته 6,29 % من قيمة الصادرات في حين شكلت ما نسبته 8,30 % خلال الفترة ذاتها من عام ،2004 تليها الأسمدة بقيمة 2,168 مليون دينار أو ما نسبتــه 8 % من قيمة الصادرات الوطنية واحتلت محضرات الصيدلة المرتبة الثالثة بقيمة 8,160 مليون دينار أو ما نسبته 6,7 % كما احتل البوتاس الخام المرتبة الرابعة بقيمة 6,149 مليون دينار أو ما نسبته 1,7 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2005 .
وأشارت بيانات التجارة الخارجية إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية احتلت المرتبة الأولى من حيث الدول المصدر إليها بقيمة 7,656 مليون دينار أو ما نسبتـه 1,31 % من إجمالي الصادرات، تليها العراق بقيمة 5,322 مليون دينار أو ما نسبته 2,15 % ثم الهند بقيمة 1,194 مليون دينار أو ما نسبته 2,9 % وقد شكل مجموع الصادرات إلى هذه الدول مجتمعة ما نسبـته 5,55 % من مجموع قيمة الصادرات الوطنية . وبلغت قيمة المواد المعاد تصديرها 6,396 مليون دينار 2005 مقابل 7,363 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2004 وبذلك تكون قيمة المواد المعاد تصديرها قد ارتفعت بنسبة مقدارها 9 % عما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من عام 2004. وكانت أهم المواد المستوردة خلال العشرة أشهر الأولى من عام ،2005 مادة البترول الخام حيث احتلت المرتبة الأولى بقيمة 5,995 مليون دينار أو ما نسبته 3,16 % من إجمالي المستوردات، يلي ذلك العربات والدراجات وأجزاؤها بقيمة 2,510 مليون دينار أو ما نسبته 3,8 % من إجمالي المستوردات، تليها الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزاؤها بقيمة 2,502 مليون دينار أو ما نسبته 2,8 % ثم الآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزاؤها بقيمة 3,455 مليون دينار أو ما نسبته 5,7 % من إجمالي المستوردات خلال الفترة المذكورة. وتأتي السعودية في مقدمة الدول التي تم الاستيراد منها بقيمة 2,1420 مليون دينار أو ما نسبــــته 2,23 %، يلي ذلك الصين الشعبية بقيمة 1,565 مليون دينار أو ما نسبته 2,9 % من مجموع قيمة المستوردات ثم ألمانيا بقيمة 5,502 مليون دينار أو ما نسبته 2,8 % ثم الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 9,343 مليون دينار بنسبة 6,5 % وقد شكلت هذه الدول مجتمعة ما نسبته 2,46 % من قيمة المستوردات خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2005.
و بلغت قيمة صادرات الأردن الوطنية 5,207 مليون دينار خلال شهر تشرين الأول من عام 2005 مقابل 8,182 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2004 وبذلك تكون قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر تشرين الأول من العام 2005 قد ارتفعت بنسبة مقدارهــــا 5,13 % عما كانت عليه خلال الشهر ذاته من عام 2004 ويعود السبب في ذلك إلى ارتفاع صادرات الأردن من الألبسة وتوابعها، والخضار والفواكه والدهون والزيوت النباتية أو الحيوانية ودهون غذائية محضرة، والسوائل الكحولية والمشروبات والأسمدة ومحضرات الصيدلة، والورق ومصنوعاته والمعادن الثمينة والمعادن العادية المكسوة بقشرة من معادن ثمينة، والمنتجات الكيماوية غير العضوية، واللدائن ومصنوعاتها والألمنيوم ومصنوعاته والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزاؤها والأثاث وأجزاؤه خلال شهر تشرين الأول من عام 2005. وبلغت قيمة المواد المعاد تصديرها 9,36 مليون دينار خلال شهر تشرين الأول من عام 2005 مقابل 2,37 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2004 وبذلك تكون قيمة المواد المعاد تصديرها خلال شهر تشرين الأول من العام 2005 قد انخفضت بنسبـة مقدارهـا 8,0 % عما كانت عليه خلال الشهر ذاته من عام 2004.
اما قيمة مستوردات الأردن خلال شهر تشرين الأول من عام 2005 فقد بلغت 2,670 مليون دينار مقابل 509 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2004 وبذلك تكون قيمة المستوردات خلال شهر تشرين الأول من العام 2005 قد ارتفعت بنسبة مقدارها 7,31 % عما كانت عليه خلال الشهر ذاته من عام 2004 ويعزى ذلك إلى ارتفاع مستوردات الأردن من البترول الخام والغازات النفطية والغاز الطبيعي، والطاقة الكهربائية والمنتجات الكيماوية العضوية وغير العضوية والخشب ومصنوعاته، واللدائن ومصنوعاتها والألبان ومنتجاتها الصناعية ومحضرات الصيدلة والورق ومصنوعاته، والمعادن الثمينة ومعادن عادية مكسوة بقشرة من معادن ثمينة، حديد صب وحديد فولاذ والنحاس ومصنوعاته والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزاؤها والآلات والأدوات الآلية وأجزاؤها والسيارات وقطعها والسكر والمصنوعات السكرية والتبغ ومصنوعاته والألبسة وتوابعها والأقمشة المصنرة ولحوم وأحشاء وأطراف صالحة للأكل والزيوت العطرية وأدوات وأجهزة للطب أو الجراحة والأثاث وأجزاؤه خلال شهر تشرين الأول من عام 2005.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش