الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لدخول سوق العمل والتوجه نحو المعرفة العالمية * الاميرة سمية تدعو الشباب الاردني للاستفادة من ثورة التكنولوجيا التي تشهدها المملكة

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
لدخول سوق العمل والتوجه نحو المعرفة العالمية * الاميرة سمية تدعو الشباب الاردني للاستفادة من ثورة التكنولوجيا التي تشهدها المملكة

 

 
الصمادي : »التخطيط« مستمرة في دعم البرامج العلمية
عمّان - الدستور - يوسف ضمرة
دعت سمو الاميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الشباب الاردني للاستفادة من ثورة التكنولوجيا التي تشهدها الممكلة واستغلال كافة المرافق التي توفرها لمواكبة التطورات العالمية والدخول الى الاسواق .
وبينت سموها ان الجامعة تسعى لتطوير البرامج المعرفية لديها بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي بما يتناسب مع التطورات العالمية لرفد الطلبة بالمعرفة وتوجيههم نحو المستقبل .
واضافت خلال جولتها الميدانية في مرافق الجامعة التي اصطحبت فيها وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور تيسير الصمادي ان الجامعة تشجع الطلبة للاستفادة من الخدمات المتوفرة لخلق التفكير الابداعي لديهم ليتمكنوا من الخروج من مفهوم ان الجامعة ساعات دوام وتعليم دون الاخذ بالمعايير الاخرى والتي تسهم ايجابا بتكوين المعارف المختلفة لدى الطلبة .
واستعرضت سموها ابرز المرافق التي تم تطويرها وما تتمتع به من مزايا تؤهلها للارتقاء بمستوى التعليم المقدم للطلبة .
وزارت خلال جولتها مكتبة الامير الحسن وما تحتويه من كتب حديثة تدعم الطالب في مجالات تخصصه كما اطلعت على النظام الجديد المطبق داخل المكتبة والمسمى »غرف المطالعة الجماعية« بالاضافة للمختبرات الحاسوبية والتي تم تجهيزها باجهزة حديثة .
من جهته اكد وزير التخطيط والتعاون الدولي د. تيسير الصمادي ان الجامعة تمثل صرحا علميا متميزا بتقديمها نظاما تعليميا عالي المستوى لتشكل بذلك لبنة اساسية لتنفيذ رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهي تشكل نموذجا رائدا في رفع كفاءة الموارد البشرية .
وأبدى اعجابه بمرافق الجامعة التي قامت الوزارة بتمويل تطويرها مؤكدا على أهمية الجامعة وتخصصاتها في رفد سوق العمل الأردني بالمتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والهندسة.
واكد على أهمية البحث والدراسات التي تجريها الجامعة كوحدات أكاديمية متطورة ومتخصصة والامر الذي سيساعد الاجهزة التنفيذية في الأردن على الاعتماد عليها في أدائها .
وأضاف ان وزارة التخطيط ستستمر في دعم ومساندة برامج الجامعة في مجال التعاون العلمي وستعمل الوزارة على الحفاظ على هذه العلاقة المتميزة بين الطرفين مؤكدا الاستمرار في التركيز على تخصصات واحتياجات التحول التعليمي نحو الاقتصاد المعرفي في الاردن.
وقال رئيس الجامعة الدكتور هشام غصيب ان لدى الجامعة خطة طموحة لتطوير مرافقها وكلياتها بأحدث الاجهزة والتقنيات العالية بهدف تهيئة الكفاءات الطلابية .
واضاف ان هناك امكانية للتوسع من حيث اقامة مبان جديدة نظرا لامكانية الحصول على اراض من الجمعية العلمية الملكية بناء على ما اكده مديرو الجمعية مرارا مشيرا ان تنفيذ ذلك سيتم حال توفر المخصصات .
يذكر ان وزارة التخطيط كانت قد وقعت اتفاقية مع الجامعة كمرحلة اولى في عام 2003 بقيمة مليون دينار ومن ثم اتبعت بعدة ملاحق ليصبح المبلغ النهائي 34.1 مليون دينار استخدمت لتطوير وتأهيل كافتيريا الجامعة ومبنى المكتبة واثاث وتوسعة المبنى الرئيسي .
وتتضمن المرحلة الثانية والتي ستمولها وزارة التخطيط ايضا بمبلغ 5.1 مليون دينار بهدف انشاء مبنى متعدد الطوابق للهندسة الالكترونية وبمساحة تقدر بـ 2 دونم .
و جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا التي تأسست عام 1991 جامعة وطنية متخصصة وغير ربحية يملكها مركز البحث التطبيقي الرئيسي في المملكة والجمعية العلمية الملكية. وتدرس عدد من التخصصات هي تكنولوجيا المعلومات والإتصالات والالكترونيات.
شرح صورة
سمو الاميرة سمية الحسن ووزير التخطيط خلال الجولة





1


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش