الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير لوزارة التخطيط والتعاون الدولي * 243 مليون دينار عجز الميزان التجاري خلال كانون الثاني الماضي

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
في تقرير لوزارة التخطيط والتعاون الدولي * 243 مليون دينار عجز الميزان التجاري خلال كانون الثاني الماضي

 

 
688 مليون دينار حجم التجارة الخارجية بزيادة نسبتها 9.14%
عمان - الدستور
بلغ حجم التجارة الخارجية (الصادرات الوطنية والمعاد تصديره والمستوردات) خلال الشهر الأول من العام الحالي 2.688 مليون دينار بزيادة 3.89 مليون دينار ونسـبتها 9.14%.
وبين تقرير اصدرته مديرية السياسات والدراسات في وزارة التخطيط والتعاون الدولي امس ان ارتفاع حجم التجارة الخارجية جاء نتيجة لارتفاع قيمة الصادرات الوطنية بنسبة 3.6% حيث وصلت إلى 3.190 مليون دينار، وتراجع قيمة المعاد تصديره بنسـبة 9.6% التي بلغت 2.32 مليون دينار، وارتفاع قيمة المستوردات بنسبـة 9.20% بحيث اصبحت 7.465 مليون دينار، ووفقا للتقرير ادى ذلك الى تراجع نسبة تغطية الصادرات الكلية للمسـتوردات خلال شهر كانون الثاني لتصل إلى حوالي 8.47% مقارنة مع ما نسبته 5.55% في نفس الفترة من العام الماضي.
واوضح التقرير ان هذه الارقام انعكست على عجز الميزان التجاري الذي شهد خـلال شهر كانون ثاني من العام الحالي ارتفاعاً بلغت نسبتـه 8.41% مقارنة بمستواه المتحقق خلال نفس الشهر من عام 2004 ليصل إلى 2.243 مليون دينار.
الصادرات
وسجلت قيمة الصادرات الكلية نمواً بلغت نسبته 1.4% خلال كانون الثاني من العام الجاري، وجاء هذا الارتفاع محصلة لنمو قيمة كل من الصادرات الوطنية بنسبة 3.6% لتصل إلى 3.190 مليون دينار، وتراجع قيمة المعاد تصديره بنسبة 9.6% لتصل إلى 2.32 مليون دينار.
واشار التقرير الى ارتفاع قيمـة صادرات الفوسفات خلال كانون الثاني من العام الحالي بما نسبته 1.8% لتصل إلى 0.8 مليون دينار. وقد ساهم ذلك في الارتفاع المسجل في إجمالي الصادرات الوطنية بما مقداره 3.0 نقطة مئوية. ويلاحظ بأن هذا الارتفاع، الناجم عن زيادة الطلب الخارجي، قد عمل على زيادة الكميات المنتجة بحوالي 0.2% خلال الشهر قيد الدراسة وارتفاع قيمة صادرات الأسمدة بنسبة 4.71%، لتصل إلى 4.14 مليون دينار خلال نفس الفترة ، مساهمة بذلك في النمو الذي سجلته الصادرات الوطنية بمقدار 4.3 نقطة مئوية. وقد جاء هذا الارتفاع منسجماً مع الارتفاع المسجل في الكميات المنتجة في شهر كانون الثاني من العام الجاري والبالغ ما نسبته 9.145%.
كما بين التقرير ارتفاع قيمـة صادرات البوتاس لتصـل إلى 0.17 مليون دينار. بما يتناقض مع التراجع المسجل في الكميات المنتجة خلال كانون الثاني 2005 والذي وصلت نسبته الى 9.4%، مما يشير إلى استخدام المخزون لتلبية الطلب الخارجي.
وحسب الارقام الواردة في التقرير تراجعت قيمة صادرات المحضرات الصيدلية بنسبة 1.14%، لتصل إلى 6.14 مليون دينار، مساهمة بذلك بتراجع نمو الصادرات الوطنية بما مقداره 3.1 نقطة مئوية من إجمالي الارتفاع المتحقق في قيمة الصادرات الوطنية. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الارتفاع المسجل في الكميات المنتجة من الأدوية والبالغ 5.22% جاء لتلبية الطلب المحلي.
وجغرافيا احتلت السوق الأمريكية المرتبة الأولى بنسبة 2.32% أو ما قيمته 3.61 مليون دينار، وجاءت السوق العراقية بالمرتبة الثانية بنسبة 9.15% أو ما قيمته 3.30 مليون دينار، وجاءت السوق الهندية بالمرتبة الثالثة بنسبة 4.6% أو ما قيمته 2.12 مليون دينار، من إجمالي الصادرات الوطنية.
المستوردات
وبين التقرير ان المستوردات سجلت خلال شهر كانون ثاني 2005 نمواً نسـبته 9.20%، أو ما مقداره 5.80 ملـيون دينار، مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى 7.465 مليون دينار.
حيث ارتفعت قيمة المستوردات من النفط الخام بنسبة 1.34%، لتصل إلى 1.79 مليون دينار، مساهمة في الارتفاع المسجل من إجمالي قيمة المستوردات بما مقداره 2.5 نقطة مئوية.
وشهدت المستوردات من السيارات الصغيـرة زيادة نسبـتها 6.8%، لتصـل إلى 29 مليون دينار، مساهمة بذلك بنحو 6.0 نقطة مئوية في الارتفاع المتحقق في قيمة المستوردات الكلية وارتفاع قيمة المستوردات من المعدات الكهربائية بنسبة 5.21% لتبلــغ 92.4 مليون دينار، مساهمة بذلك بنحو 3.1 نقاط مئوية في الارتفاع المتحقق في قيمة المستوردات الكلية.
وارتفعت قيمة المستوردات من مادة الحديد بنسبة 2.66% لتصل إلى 6.24 مليون دينار. ويعود ذلك إلى ارتفاع أسعار الحديد في بلد المنشأ، الأمر الذي ساهم بما مقداره 5.2 نقطة مئوية من النمو المسجل في اجمالي المستوردات.
وجغرافيا احتلت السوق السعودية المرتبة الأولى بقيمة 6.135 مليون دينار وبواقع 1.29% من قيمة المستوردات، واحتلت السوق الألمانية المرتبـة الثانية بقيمة 1.37 مليون دينار بواقع 0.8% من قيمة المستوردات، وسوق الصين الشعبية بالمرتبة الثالثة وبما قيمته 8.35 مليون دينار أو ما نسبته 7.7% من قيمة المستوردات. وتراجعت المستوردات من العراق بما نسبتــه 5.89% لتصل إلى 2 مليون دينار مقابل 1.19 مليون دينار خلال نفس الشهر من عام ،2004 ويعود ذلك إلى التوقف عن استيراد النفط من العراق.
المعاد تصديره
شهدت قيمة السلع المعاد تصديرها تراجعا بلغـت نسبتـه 9.6% خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي ، لتصل الى 2.32 مليون دينار مقابل 6.34 مليون دينار خلال نفس الشهر من عام 2004. ويعود ذلك إلى تراجع قيمة المعاد تصديره من »الألبان ومنتجاته« بنسبة 9.93% لتصل إلى 2.0 مليون دينار، و»الآلات والمعدات الكهربائية« بنسبة 5.22% لتبلغ 2.6 مليون دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش