الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال توقيع اتفاقية تأجير الارض الخاصة بمسار الانبوب * ابو حمور: `الغاز الطبيعي` سيوفر الكلف التوليدية للطاقة وينعكس ايجابا على كافة القطاعات الاقتصادية

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
خلال توقيع اتفاقية تأجير الارض الخاصة بمسار الانبوب * ابو حمور: `الغاز الطبيعي` سيوفر الكلف التوليدية للطاقة وينعكس ايجابا على كافة القطاعات الاقتصادية

 

 
* الريدي: استخدام الغاز في المنازل والفنادق والسيارات قريبا
عمان - الدستور - وسام السعايده: جرى امس في وزارة المالية التوقيع على اتفاقية تأجير الارض الخاصة بمسار انبوب الغاز الطبيعي الذي يمتد من العقبة الى وسط وشمال المملكة على اساس نظام (BOOT)، ووقع الاتفاقية عن الجانب الاردني وزير المالية الدكتور محمد ابو حمور وعن شركة الفجر الاردنية المصرية المتعهدة بتنفيذ المشروع المهندس يحيى الريدي.
وقال ابو حمور ان الاتفاقية تمثل احدى التزامات الحكومة الاردنية بموجب اتفاقية الترخيص الموقعة بين الحكومة وشركة فجر بتاريخ 25/1/،2004 حيث تتضمن منح شركة فجر حق استئجار الارض المطلوبة لمد انبوب الغاز الطبيعي فيها وبناء ملحقات الانبوب عليها، ومدة هذه الاتفاقية 30 عاما قابلة للتمديد لمدة 10 سنوات اضافية لتتوافق مع المدة الواردة في اتفاقية الترخيص.
واكد ان الحكومة تولي المشروع اهتماما كبيرا نظراً لآثاره الايجابية على قطاع الطاقة في المملكة سواء من حيث ضمان التزويد الآمن بالطاقة وبأسعار تفضيلية ولمدة طويلة، او من حيث التوفير في كلفة الطاقة التوليدية مقارنة مع كلفة المشتقات النفطية البديلة المستخدمة حاليا في توليد الطاقة الكهربائية مما ينعكس ايجابيا على مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني.
واوضح ابو حمور ان انبوب الغاز سيساعد في استخدامه في محطات توليد الكهرباء ولاحقا في المنازل والفنادق بدلا من زيت الوقود الثقيل، الامر الذي سيسهم في خفض الكلفة عن الدولة، مشيرا الى ان الحكومة تقدم دعماً لزيت الوقود الثقيل المستخدم حاليا بمعدل 55 دينارا للطن الواحد.
وفيما يتعلق باعتداء مسار الانبوب على اراضي بعض المواطنين قال وزير المالية ان هذا المشروع يأتي في سياق المصالح الوطنية العليا ويمر في اراضي الخزينة وفي حال مروره بأراضي بعض المواطنين سيتم استملاكها ودفع التعويض العادل لهم.
من جانبه قال المهندس يحيى الريدي ان الحكومة الاردنية تقدم كافة التسهيلات لتنفيذ المشروع وتسليمه في الوقت المحدد والذي يتوقع ان يكون نهاية العام الحالي، مشيرا الى ان نسبة الانجاز الحالية تجاوزت الـ 50% حيث تم توصيل 250كم من اصل 393 كم.
واضاف انه سيصار الى استخدام الغاز في الصناعات الثقيلة واستخدامات المنازل والسيارات والفنادق الكبرى في محافظة العقبة تحديدا قبل شهر تشرين الاول المقبل ومن ثم سيتم تعميم الفكرة في كافة محافظات المملكة بعد الانتهاء من المرحلة بأكملها.
وقد بوشر باستخدام الغاز الطبيعي في محطة العقبة الحرارية باستطاعة 650 ميغا وات في شهر آب 2003 بعد افتتاح المرحلة الاولى لأنبوب الغاز من العريش الى العقبة تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري محمد حسني مبارك وسيتم الانتهاء من بناء انبوب الغاز الطبيعي من العقبة الى شمال المملكة وتشغيله في نهاية هذا العام 2005 ليتم تزويد الغاز الطبيعي لمحطتي توليد الكهرباء في رحاب والسمرا.
يذكر ان المرحلة الثالثة للمشروع سوف تمتد من الحدود الاردنية شمالا الى الحدود السورية التركية وغربا الى بانياس وطرابلس بلبنان مع امكانية مد الخط في مراحل مستقبلية الى تركيا ودمشق ووسط اوروبا.
ويشكل خط الغاز العربي نموذجا متميزا يؤكد ان مشروعات التعاون العربي الاستراتيجية قابلة للتنفيذ اذا اجتمعت الارادة التي تزداد قوة يوما بعد يوم لتحقيق طموحات الشعوب العربية، هذا بالاضافة الى انه شريان اقتصادي استراتيجي بين مصر والاردن في المرحلة الاولى وبين مصر والاردن وسوريا ولبنان في المرحلة الثانية وبين قارات افريقيا واسيا واوروبا في المرحلة الثالثة.
ويعتبر المشروع الاكبر من نوعه والاكثر اهمية على المستوى العربي حيث انه باستكمال المراحل الاخرى منه خلال السنوات المقبلة لربط كل من سوريا ولبنان وقبرص بالانبوب الناقل للغاز ثم الى اوروبا عبر تركيا سيكون اول مشروع استراتيجي اقليمي يربط القارات الثلاث افريقيا، واسيا واوروبا.
وسيكون لهذا المشروع ثمار عدة يجنيها الاردن اولها استخدام الغاز لتوليد الطاقة بدلا من زيت الوقود مما له الاثر البيئي الايجابي والكبير وذلك بالتخلص من الغازات والانبعاثات الضارة لاستخدام زيت الوقود اضافة الى التوفير في الكلف المالية ودعم الصناعات الكبيرة والمتوسطة وتطوير ونقل تكنولوجيا استخداماته في السيارات والحافلات مما يخفف العبء المالي على الاقتصاد الاردني ويقلل الاضرار البيئية كبديل للمشتقات النفطية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش