الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد احداث 11 ايلول والقيود الغربية :الخليجيون يقبلون على الاستثمار في الدول العربية

تم نشره في السبت 22 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
بعد احداث 11 ايلول والقيود الغربية :الخليجيون يقبلون على الاستثمار في الدول العربية

 

 
[ بيروت- رويترز
يمكن للمستثمرين الكويتيين الذين يفدون الى منتجع بلدة بحمدون بجبل لبنان أن يتداولوا أسهمهم في البورصة الكويتية خلال اجازاتهم بفضل قاعة تداول وفرها لهم فندق أمباسادور.
وقال أسطى أبو رجيلة رئيس بلدية بحمدون ''عندما ارتفعت أسعار النفط وجد المستثمرون الكويتيون بلدة جاهزة بالتسهيلات اللازمة لادارة أعمالهم والاستمتاع باجازاتهم.'' ويقول هاني جنينة وهو خبير اقتصادي كبير في المجموعة المالية المصرية- هيرميس ان محاولة استقطاب المزيد من أموال الخليج أصبح بمثابة سياسة حكومية في الكثير من الدول العربية.
وأضاف في مقابلة هاتفية من القاهرة أن وزراء بالحكومة المصرية يسافرون بشكل اعتيادي الى الخليج لهذا الغرض وأن هذا يحدث أيضا في دول مثل الاردن ولبنان.
وانشغل المستثمرون من دول الخليج في اعادة استثمار أرباحهم من النفط في مناطق أخرى. ويبرز تأثيرهم في الاستثمارات الاوروبية وعمليات الاندماج والاستحواذ. ولكن بعض هذه الاموال استثمر أيضا في مجال العقارات العربية وأصول شركات الاتصالات ويرجع ذلك جزئيا الى الرغبة في الاستفادة من برامج الخصخصة الجارية وان كانت تسير ببطء.
ولجأ بعض المستثمرين من الخليج الى سحب أموالهم من الولايات المتحدة منذ هجمات الحادي عشر من أيلول 2001 وسعوا وراء فرص استثمار في مناطق أقرب الى مواطنهم.
والشركة السعودية للاتصالات وشركة الامارات للاتصالات من بين 13 شركة تتنافس لشراء 35 في المئة من أسهم شركة الاتصالات التونسية.
ويرى كمال شحادة المدير الاداري لمجموعة كونيكسوس للاستشارات في بيروت أن سوق الاتصالات في المنطقة يعيش أزهى عصوره على مستوى النمو وأداء الاسهم.
ويضيف أن لبنان يملك واحدا من أكثر قطاعات الاتصالات استقطابا في المنطقة حيث ان لديه شركتي هواتف محمولة وشركة اتصالات وسيجري تخصيصها جميعا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش