الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر الغاز الدولي يواصل اعمالة لليوم الثاني * بحث طرق استغلال الغاز الطبيعي في ظل ارتفاع اسعار النفط

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
مؤتمر الغاز الدولي يواصل اعمالة لليوم الثاني * بحث طرق استغلال الغاز الطبيعي في ظل ارتفاع اسعار النفط

 

 
عمان-الدستور-وسام السعايدة: واصل مؤتمر ومعرض الشرق الاوسط الدولي للغاز الذي تنظمة وزارة الطاقة
والثروة المعدنية بالتعاون مع شركة الخليج العالمية للمعارض وشركة توب بزنس المصرية اعمالة لليوم الثاني على التوالي.
وناقش خبراء في مجال الغاز من مختلف دول العالم من خلال اوراق عمل متخصصة مختلف القضايا التي تتعلق بقطاع الغاز على المستوى العالمي من حيث الاحتياطيات وطرق استغلال الغاز ودورة الحيوي في مختلف القطاعات
وامكانية استغلاله في ظل الارتفاعات المتتالية التي تشهدها اسعار النفط العالمية.

وعلى صعيد متصل اقيم على هامش اعمال المؤتمر معرضا قدمت خلاله الشركات العارضة العربية والعالمية نبذه عن اعمالها والصناعات التي تنفذها بواسطة الغاز الطبيعي ، و تبلغ المساحة الاجمالية للمعرض 1000 متر.
ويشارك في فعاليات المعرض الشركات العالمية العاملة في قطاع الغاز والبترول وشركات تحويل الغاز الطبيعي لاستخدامات المنازل وشركات صناعة الغاز الطبيعي والبتروكيماويات وشركات صناعة الانابيب والمواسير
والمقاولات الكبرى وتكنولوجيا المعلومات والبنوك العالمية وشركات الشحن والطيران ومن الشركات التي تتميز بالحضور شركة فجر الاردنية المصرية التي تتولى تنفيذ مشروع خط الغاز العربي.
من جهة اخرى يتوقع ان يتم البدء بتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع خط الغاز العربي والتي تمتد من الحدود الاردنية الى مدينة حمص السورية بطول 310 كم وقطر 36 بوصة بداية العام المقبل، حيث قامت الحكومة
السورية بطرح عطاء دولي لتنفيذ المرحلة وقد تم استلام العروض في حزيران الماضي.
و يلي هذه المرحلة استكمال الجزء الشمالي والذي يمتد من مدينة حمص الى الحدود السورية التركية بطول 210 كم وقطر 36 بوصة ، بحيث يتم تشغيل كامل المرحلة الثالثة للخط والربط مع الشركة التركية في اذار من العام 2007 ليبدأ بعدها تصدير الغاز المصري الى تركيا واوروبا عبر خط الغاز العربي .
يذكر ان المرحلة الأولى من المشروع تضمنت نقل الغاز الطبيعي المصري من طابا الى محطة العقبة الحرارية لتلحق بها المراحل الأخرى المتمثلة في نقل الغاز الى ميناء بانياس السوري على البحر المتوسط مرورا
بالأراضي الأردنية والسورية ثم الى مصفاة الزهراني في لبنان وبعد ذلك الى قبرص في عام 2006 ثم الى أوروبا عبر تركيا بتكلفة اجمالية تبلغ المليار دولار، وكان الجزء البري من المرحلة الأولى للمشروع داخل الأراضي المصرية الذي يربط بين مدينتي العريش (على المتوسط) وطابا (على خليج العقبة) تم انجازه في كانون الثاني من عام 2003.
وحقق الاردن من خلال المرحلة الأولى للمشروع وفرا كبيرا في تكلفة فاتورة الوقود الذي كانت تستخدمه لتشغيل محطة العقبة الحرارية ، كما
يسعى الى تعظيم الفائدة من توفر الغاز الطبيعي من خلال تنفيذ الخطط الخاصة بتوسيع نطاق استخدامه وتوزيعه في المدن وتحويل السيارات للعمل على الغاز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش