الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زار غرفة التجارة والمدن الصناعية*الوفد الاقتصادي التشيلي يبدي اعجابه بالتجربة الاردنية

تم نشره في الثلاثاء 13 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
زار غرفة التجارة والمدن الصناعية*الوفد الاقتصادي التشيلي يبدي اعجابه بالتجربة الاردنية

 

 
عمان-الدستور
قال رئيس لجنة ادارة غرف تجار ة الاردن حيدر مراد الى أن العلاقات الأردنية التشيلية ورغم بعد المسافة الجغرافية بين البلدين هي علاقات وثيقة وقابلة للتطور في الكثير من المجالات.
وأشار خلال لقاءه وفداقتصادي من تشيلي في غرفة تجارة الاردن أمس ان الاردن يحرص على تنمية
وتعميق العلاقات مع كافة الدول الصديقة في العالم تسعى وبكل جهد ممكن من أجل تعزيزالتعاون مع تلك الدول ومن اهمها دول اميركا اللاتينية و
جمهورية تشيلي مشيرا ان لدى البلدين الامكانيات والقدرات التي تمكنهما من بناء علاقات تجارية واقتصادية واستثمارية متينة، الا أنه
نوه الى محدودية حجم التبادل التجاري بين البلدين رغم توفر طاقات إنتاجية وتصديرية كبيرة جداً حيث بلغت صادرات الأردن.
وشدد على ضرورةزيادة التعاون المشترك بين غرفتي التجارة في البلدين من خلال التركيزعلى تبادل الزيارات وإقامة المعارض وتعارف ممثلي القطاعات
التجارية بين البلدين.
ونوه مراد الى أهمية موقع الاردن الاستراتيجي في العالم بين قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا، وقربه من أسواق الخليج العربي والسوق العراقية، مما يعطيه أكثر من ميزة على الصعيد التجاري كنقطة انطلاق إلى تلك الأسواق في ظل ما يتمتع به من أمن الذي جعله بؤرة جاذبة للاستثمارات الخارجية والتي تحفزها ايضاً البيئة التشريعية العصرية المتطورة من
حيث القوانين والأنظمة ، واندماج الأردن في الاقتصاد العالمي وعضويته في منظمة التجارة العالمية، وتوقيعه اتفاقيات للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والدول العربية وغيرها ، كل ذلك الى جانب تطور البنية التحتية والخدمات المساندة للاستثمار ووجود المدن الصناعية والمناطق الحرة وعلى رأسها منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ،وكذلك وجود المناطق الصناعية المؤهلة التي يتم فيها التصدير الى السوق الأمريكية دون أية قيود كمية او جمركية، اضافة الى وجود جهاز مصرفي وسوق مالي متطور جداً، الأمر الذي يشجع رجال الأعمال والمستثمرين من جمهورية تشيلي الصديقة لدراسة مناخ الاستثمار في الأردن والإطلاع على الحوافز التشجيعية لإقامة مشاريع واستثمارات مشتركة في الأردن في قطاعات عديدة واعدة ومجدية مثل صناعات الفوسفات والأسمدة والبوتاس وأملاح البحر الميت وصناعة الأدوية ، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات،من جانبه أكد كوردوبا رغبة بلاده في تطوير العلاقات التجاريةوالاقتصادية بين البلدين الصديقين، وإعجابهم بالمزايا والتطورات الاقتصادية والمناخ الاستثماري الجيد الموجود في الأردن والموقع الاستراتيجي للأردن في المنطقة والحوافز الممنوحة للمستثمرين من ناحية، والقوانين المحفزة والاستقرار السياسي والبنية التحتية الجيدة.
واشار مدير غرفة تجارة فالباريسو فرانسيسكو إلى ان غرفتي التجارة في البلدين بصدد التنظيم والتنسيق لاقامة معرض تجاري دولي.
من جهة اخرى استقبل المهندس عامر المجالي المدير التنفيذي لمؤسسة المدن الصناعية الأردنية كلا على حدا وفد إقتصادي تشيلي ووفد إستثماري يوناني جرى خلالهما بحث أوجه وسبل التعاون الى جانب الإطلاع على الفرص الإستثمارية المتاحة في المدن الصناعية التابعة للمؤسسة وإقامةإستثمارات صناعية متخصصة لإنتاج الحديد والصلب.
وبحث الوفد الاقتصادي التشيلي أوجه التعاون وزيادة التبادل التجاري بين البلدين وسبل تعميق الروابط مع المؤسسات الاقتصادية. حيث أكد المهندس المجالي على أهمية هذه اللقاءات في تعزيز الروابط الاقتصادية بين البلدين الصديقين وزيادة التبادل والتعاون التجاري وإقامة المشاريع المشتركةوالاستفادة من الإمكانيات المتاحة بين البلدين بما يخدم اقتصادهماويعزز من فرص النمو،وأشار الى نجاح التجربة الأردنية في مجال إقامة وإنشاء المدن الصناعيةودورها في تعزيز البيئة الاستثمارية لإقامة الاستثمارات الصناعية المحلية والدولية بما توفره من خدمات بنية تحتية وخدمات مساندة وفروع لمؤسسات ودوائر داعمة للصناعة أهلية وحكومية بحيث توفر على المستثمر الكثير من الجهد والوقت والمال الأمر الذي ينعكس ايجابيا على أداء الشركات الصناعية القائمة في فيها. وأضاف بان امتداد المدن الصناعيةالتي أقامتها المؤسسة على مختلف أقاليم ومحافظات المملكة تزيد من الأهمية النسبية والمزايا التفضيلية لكل منطقة بما يعطي الاستثمارات الصناعية فيها الخيارات المتنوعة والبدائل الجيدة لتتلاءم وطبيعة هذه الصناعة.
الى ذلك التقى المهندس المجالي بالوفد الاستثماري اليوناني برئاسة رئيس رابطة الصناعيين في شمال اليونان الذي يزور المملكة لدراسة إقامة
مصنع لإنتاج الحديد والصلب ليكون امتدادا لشركتهم اليونانية والتي يبلغ حجم إستثماراتها أكثر من 65 مليون يورو وتعتبر من أكبر الشركات الأوروبية في هذا المجال.
وقد أبدى الوفدان إعجابها بالمستوى الرفيع الذي تمتاز به مؤسسة المدن الصناعية من حيث الخدمات المميزة التي تقدم للمستثمر الصناعي وشموليتها
الى جانب التسهيلات المحفزة التي يحصل عليها المستثمر الصناعي ضمن المدن الصناعية والتنظيم العالي المستوى في تصميم وبناء المدن الصناعية
الذي يواكب التطورات العالمية وبمواصفات عالمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش