الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العلي تبحث تعزيز العلاقات مع المانحين وإستراتيجية مساعدة البنك الدولي للمملكة*مجلس محافظي البنك الدولي وصندوق النقد يعقد اليوم في واشنطن إلا

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
العلي تبحث تعزيز العلاقات مع المانحين وإستراتيجية مساعدة البنك الدولي للمملكة*مجلس محافظي البنك الدولي وصندوق النقد يعقد اليوم في واشنطن إلا

 

 
*بحث تطوير الشراكات ومصادر التمويل والطاقة والمستجدات المناخية وودعم الفقيراء
عمان-الدستور-رهام زيدان
يعقد مجلس محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن اليوم الاجتماع السنوي ويستمر مدة
يومين بمشاركة عددا كبيرمن المسؤولين في الدول الأعضاء، حيث تتيح فرصاً لعقد مشاورات، واسعة ومحدودة
النطاق، وذات صبغة رسمية وغير رسمية،كما تناقش آليات عمل هاتين المؤسستين بما يخدم مصالح الدول الأعضاء والتطلعات التنموية لها .
وتناقش لجنة التمنية العالمية في اجتماعات المجلس في دورته الحالية عدة أوراق عمل تتناول اهم القضايا المستجدة على الساحة العالمية ومن أهمها تطوير وتنمية الشراكات وتعزيز مصادر التمويل من أجل تحقيق أهداف االفية التنموية، وقضايا تمويل الدعم وفعاليته، والمستجدات المتعلقة بالتغير المناخي والطاقة وعلاقتهما بالبنك الدولي ، ودعم الدول الفقيرة ومراجعة لاستراتيجية تقليص الفقر حول العالم، ومراجعة اجندة اجتماعات الدوحة التنموية ودعم التجارة، والبنى التحتية ودعم البنك الدولي لها، وحق مشاركة الدول النامية والانتقالية، والاجندة المؤقتة للمجلس.
ويمثل الاردن وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي الاردن في هذه الاجتماعات بصفتها محافظ
الأردن لدى مجموعة البنك الدولي.
و ستعقد الوزيرة على هامش الاجتماعات، اجتماعات مع عدد من المؤسسات والجهات المانحة لمناقشة السبل
التي من شأنها العمل على تعزيز العلاقات والتعاون ما بين الأردن وهذه الجهات، كما ستناقش السيدة العلي
مع المسؤولين في البنك الدولي إستراتيجية مساعدة البنك للأردن للسنوات الأربعة القادمة (2006-2009).
وقد جرت العادة أن يلتقي مجلسا محافظي صندوق النقد الدولي (الصندوق) ومجموعة البنك الدولي (البنك) مرة
واحدة كل عام لمناقشة العمل المنوط بمؤسستيهما.
وتعقد الاجتماعات السنوية بوجه عام في شهري أيلول- تشرين الأول في واشنطن العاصمة سنتين متتاليتين، ثم
في بلد عضو آخر في السنة الثالثة.
وتستهل الاجتماعات السنوية باجتماعات اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، ولجنة التنمية، ومجموعة
العشرة، ومجموعة الأربع والعشرين، ومختلف مجموعات الأعضاء الأخرى. وفي ختام تلك الاجتماعات، تقوم
اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية ولجنة التنمية، فضلاً عن مختلف المجموعات الأخرى بإصدار بيانات لها. وتتضمن الاجتماعات يومين من الجلسات الموسعة، يناقش خلالهما المحافظون المسائل المتعلقة بأنشطة الأعمال، ويتشاورون مع بعضهم ويردون على استفسارات الوفود المشاركة من أجل عرض وجهات نظر بلدانهم حول القضايا الجارية المعنية بالتمويل والاقتصاد الدولي. ويتخذ مجالسا المحافظين في هذه الاجتماعات السنوية قرارات حول كيفية التعامل مع القضايا النقدية الحالية كما تعتمد القرارات ذات الصلة الصادرة بشأنها.
ويترأس الاجتماعات السنوية أحد محافظي البنك والصندوق، بينما يتم تناوب الرئاسة فيما بين الأعضاء كل عام. وينتخب أعضاء مجلس المديرين التنفيذيين كل عامين من خلال هذه الاجتماعات السنوية.
وتعقد العديد من الندوات والحلقات الدراسية على هامش الاجتماعات السنوية، بما فيها تلك التي ينظمها
معنيون من جهاز موظفي المؤسستين لممثلي الصحافة والإعلام.
ويستهدف برنامج الندوات والحلقات الدراسية المُنظم على هامش الاجتماعات السنوية تعزيز الحوار الخلاق
فيما بين القطاع الخاص والوفود الحكومية وكبار المسؤولين بالبنك والصندوق.
ويلقى كل عام على هامش الاجتماعات السنوية محاضرة Per Jacobsson المعنية بالتمويل الدولي، والتي
تُنظَّم تحت رعاية مؤسسة أنشئت تكريماً للمدير العام الثالث لصندوق النقد الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش