الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارة وفد اقتصادي يمثل معظم القطاعات الى عمان: الاردن وتركيا تبحثان ازالة العوائق التجارية والتعريف بالفرص الاستثمارية المتوفرة

تم نشره في الخميس 17 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
خلال زيارة وفد اقتصادي يمثل معظم القطاعات الى عمان: الاردن وتركيا تبحثان ازالة العوائق التجارية والتعريف بالفرص الاستثمارية المتوفرة

 

 
عمان-الدستور-رهام زيدان وبترا: بدأت في عمان أمس أعمال اللقاء الإقتصادي الاردني التركي برئاسة وزير الصناعة والتجارة الدكتور أحمد الهنداوي ووزير التجارة الخارجية التركي كرشاد تزمان بهدف تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الأردن وتركيا الذي يستمر يومين يتم خلالهما بحث أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة.
ويضم الوفد التركي 140 شخصية من كبار رجال الأعمال وأصحاب ورؤساء الشركات التي تمثل معظم القطاعات الصناعية والتجارية .
واكد الوزيران على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين مشيرين الى اهمية تبادل الزيارات والوفود بين رجال الاعمال وممثلي القطاعات الصناعية والتجارية في تنمية علاقات التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.
كما اكدا على ضرورة فتح المجال امام القطاع الخاص في كلا البلدين للتعرف على الفرص الاقتصادية والاستثمارية في الاردن وتركيا وازالة جميع العوائق في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي والاستفادة من الاتفاقيات الدولية والاقليمية التي ابرمها البلدان من اجل زيادة حجم التبادل لتجاري والاستثماري بين البلدين.
وبلغ حجم التبادل التجاري الاردني التركي خلال العام الماضي حتى نهاية تشرين الاول 178 مليون دولار منها 14 مليون دولار صادرات اردنية.
وبين مسؤول قسم التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد التركية أن الأردن وتركيا تتشابهان في استراتيجية موقعهما الجغرافي مشيرا إلى أن تركيا تقع بين كل من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط مما يتيح لها الدخول إلى أكبر عدد ممكن من الأسواق العالمية كما أن موقعها هذا يتيح لها لعب دور مركزي في التعاون والتكامل الاقتصادي العالمي.
وبين أن الأعوام 2003- 2004 كانت سنوات متميزة بالنسبة للاقتصاد التركي حيث زاد حجم صادراتها إلى أرقام قياسية وبلغ عدد متنجاتها المصدرة إلى الخارج 17 الف منتج في أكثر من 200 دولة حول العالم من خلال 30 الف مصدِّر.
وقال أن أهم الصناعات التي تتميز بها تركيا هي صناعة الألبسة التي تشكل عنصرا هاما في الصادرات التركية حيث تحتل تركيا المرتبة الثانية اوروبيا والسادسة عالميا من حيث حجم صادراتها من الألبسة وقطع غيار المركبات الكبيرة حيث تحتل المرتبة الثانية اوروبيا والخامسة عالميا إلى جانب الالات الكهربائية وصناعة المجوهرات وصناعة الأغذية والخدمات الانشائية والاسمنت والسيراميك.
وبين أن 52% من واردات تركيا من الاردن من الفوسفات، مؤكدا عزم الحكومة التركية رفع وتنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية بكافة الوسائل المتاحة.
واستعرض القائم باعمال المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار الدكتور يوسف منصور أهم الفرص الاستثمارية التي تقدمها المملكة لجذب الاستثمارات في كافة المجالات وأشار إلى أهمية منطقة العقبة الاقتصادية في جذب الاستثمارات الاجنبية.
وبين منصور دور الاتفاقيات التي يعقدها الاردن مع اطراف عربية ودولية بهدف تعزيز العلاقات التجارية الدولية والاقليمية ومن أهم هذه الاتفاقيات اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة واتفاقية أغادير إلى جانب دور المناطق الصناعية المؤهلة.
وقال أن 2ر61% من الصادرات الأردنية إلى الولايات المتحدة وأن حجم الصادرات الأردنية إلى الولايات المتحدة بلغ مع نهاية الشهور الاولى من العام الماضي 700 مليون دولار وأن 95% من صادرات المملكة ووارداتها تركزت في المناطق الصناعية المؤهلة.
وبين منصور ان حجم الاستثمار التركي في المشروعات التي استفادت من قانون تشجيع الاستثمار بلغ 64 مليون دولار موزعة على 16 مشروعا منها 15 مشروعا في المناطق الصناعية المؤهلة ومشروع في القطاع السياحي.
وسيتم اليوم افتتاح معرض COLIZONE ááÇÒíÇÁ ÇáÊÑßíÉ Ýí ãßÉ ãæá Úáì åÇãÔ ÒíÇÑÉ ÇáæÒíÑ ÇáÊÑßí Åáì ÇáããáßÉ
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش