الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع كميات الخضار المعروضة في السوق بسبب موجة الصقيع: نمو اسعار المواد الغذائية بنسبة 7.5% الشهر الماضي

تم نشره في السبت 12 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
تراجع كميات الخضار المعروضة في السوق بسبب موجة الصقيع: نمو اسعار المواد الغذائية بنسبة 7.5% الشهر الماضي

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي: بلغ معدل التضخم مقاساً بالتغير النسبي في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، خـلال شهر كانون الثاني من عـام 2005 ما نسبته (1.3%) بالمقارنة مع ما نسبته
(2.3%) خلال نفس الشهر من عام 2004. وجاء الارتفاع في المستوى العام للأسعار محصلة لنمو أسعار مجموعة المواد الغذائية بنسبة (7.5%)، ومجموعة السلع والخدمات الأخـرى بنسبة (2.1%)، ومجموعة السكن والنفقات المنزلية بنسبة (0.1%) من جهة، وتراجع أسعار مجموعة الملابس والأحذية بنسبة (4.1%) من جهة أخرى.
ووفقا لدراسة صادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي انه ولدى مقارنة الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر كانون ثاني 2005 بمستواه المسجل خلال شهر كانون الأول ،2004 يلاحظ بأن معدل التضخم قد تراجع بشكل طفيف وبما نسبته (2.0%).
وباستعراض المجموعات السلعية والخدمية الرئيسية الداخلة في تكوين سلة المستهلك خلال شهر كانون الثاني من عام ،2005 يلاحظ ارتفاع أسعار مجموعة المواد الغذائية عن مستواها المتحقق خلال ذات الشهر من عام ،2004 بنسبة (7.5%). وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة للتطورات السعرية التي شهدتها أسعار السلع المكونة لهذه المجموعة، حيث ارتفـعت أسعار كل من »الحبوب ومنتجاتها«، و»اللحوم والدواجن والبيـض«، و»الالبان ومنتجاتها«، و»الزيوت والدهون«، والفواكه، والخضروات، و»السـكر ومنتجاته«، و»التبغ ومنتجاته« و»المشروبات والمرطبات«، بنسبة (8.1%) و(8.3%) و(2.4%) و(4.0%) و(9.29%) و(3.2%) و(9.11%) لكل منها على الترتيب، في حين تراجعت اسعار و»الزيوت والدهون« و»المشروبات والمرطبات« بنسبة طفيفة بلغت (0.2%) و(0.6%). وفيما يتعلق بالارتفاع الملموس باسعار الخضروات فقد اشارت الدراسة التي اعدتها مديرية السياسات والدراسات في الوزارة الى أن موجة الصقيع التي شهدتها المملكة خلال الشهر الماضي قد عملت على تدني كميات المحصول الزراعي وبالتالي تراجع الكميات المعروضة في السوق وارتفاع الاسعار. وبشكل عام، يعود السبب في هذه التطورات الى استمرار انعكاسات ارتفاع اسعار المنتجين الصناعيين التي نمت بنسبة (6.0%) خلال عام ،2004 الناجمة عن تقلبات أسعار الصرف (ارتفاع سعر صرف اليورو بشكل خاص) وأسعار المواد الخام في السوق العالمية، اضافة الى استمرار أثر قرار الحكومة برفع اسعار بعض المشتقات النفطية ونسبة الضريبة العامة على المبيعات اعتباراً من مطلع شهر نيسان من العام الماضي (من المتوقع أن يزول هذا الأثر مع نهاية شهر اذار 2005).
ونظراً لارتفاع مستوى الأهمية النسبية لهذه المجموعة في سلة المستهلك والبالغة حوالي (3.44%)، فقد ساهمت التطورات السعرية لهذه المجموعة في ارتفاع المعدل العام للتضخم بحوالي (4.2) نقطة مئوية.
أما اسعار مجموعة الملابس والأحذية، فقد سجلت تراجعاً بلغت نسبته (4.1%) مع تراجع وصلت نسبته الى (0.4%) خلال الشهر المماثل من عام 2004. ويعود التراجع في اسعار مجموعة الملابس والأحذية الى انخفـاض أسعار كل من الأحذيـة والملابـس بنسـبة (3.1%) و(8.1%) لكل منهما على الترتيب بسبب استقرار مستويات الطلب المحلي.
و بينت الدراسة ارتفاع أسعار مجموعة السكن والنفقـات المنزلية بنسبة (0.1%) لتساهم بنحو (3.0) نقطة مئوية في معدل التضخم المسجل. وقد جاء نمو أسعار هذه المجموعة نتيجة لارتفاع أسـعار كل من »السـكن وملحقاته«، و»الوقود والإنارة«، بنسـبة
(8.0%) و(4.3%) على الترتيب، من جهة، وتراجع اسعار »الاثاث والمفروشات« بنسبة (3.0%) من جهة اخرى. ويعزى النمو في اسعار هذه المجموعة بوجه عام إلى قرار الحكومة برفع اسعار بعض المحروقات ونسبة الضريبة العامة على المبيعات في عام ،2004 اضافة الى الزيادة الطبيعية في مسـتوى الإيجارات.
كما ارتفعت أسعار مجموعة السلع والخدمات الأخرى خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي عن مستواها خلال ذات الشهر من عام 2004 بنسبة (1.2%)، لتساهم بنحو
(4.0) نقطة مئوية في معدل التضخم المسجل. ويرجع السبب في ارتفاع أسعار هذه المجموعة إلى انعكاس قرار الحكومة برفع أسعار بعض المحروقات بنسب متفاوتة على أسعار النقـل، الى جانب رفع نسبة الضربية العامة على المبيعات، مما ادى الى ارتفاع أسعار مجمـوعة "النقل والاتصالات" بنسبة (6.5%)، لتساهم في رفع المعدل العام للتضخم بحـوالي (5.0) نقطة مئـوية.
الى جانب ذلك فقد ارتفعت أسعار مجموعة التعليم بنسبة (0.2%) نتيجة لرفع رسوم التعليم الجامعي وكذلك أسعار مجموعة العناية الصحية بنسبة طفيفة بلغت (5.0%)، نتيجة لارتفاع سعر صرف اليورو وانعكاساته على أسعار الأدوية المستوردة من أسواق الاتحاد الأوروبي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش