الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بقيمة 4 ملايين يورو مقدمة من الاتحاد الاوروبي: دول »أغادير« توقع بروتوكول انشاء وحدة فنية مقرها عمان

تم نشره في الاثنين 21 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
بقيمة 4 ملايين يورو مقدمة من الاتحاد الاوروبي: دول »أغادير« توقع بروتوكول انشاء وحدة فنية مقرها عمان

 

 
عمان-الدستور-رهام زيدان: وقع في وزارة الصناعة والتجارة أمس اثناء لقاء ضم ممثلين عن الدول الأربع الاعضاء في اتفاقية إقامة منطقة التبادل التجاري الحر بين الدول العربية المتوسطية (أغادير) بروتوكول انشاء الوحدة الفنية للاتفاقية والتي سيكون مقرها عمان كمرحلة حضانة تنتقل بعدها إلى بقية الدول الأعضاء في الاتفاقية وهي مصر وتونس والمغرب إلى جانب الاردن.
وقال وزير الصناعة والتجارة الدكتور أحمد الهنداوي ان الدول الاعضاء تدرك أهمية الاتفاقية في تعزيز التجارة البينية بين هذه الدول ومع الاتحاد الاوروبي الذي يواصل دعمه التام للمملكة ولكل الدول الأعضاء، منوهاً الى الفوائد التي يمكن تحقيقها في مجالات تراكم المنشأ والذي سينتج عنه بالضرورة زيادة فرص الاستثمار والصادرات.
وجدد شكر وتقدير الحكومة الأردنية للمساعدة المقدمة من الاتحاد الأوروبي والبالغة أربعة ملايين يورو والمخصصة لانشاء الوحدة الفنية وتطبيق الاتفاقية.
وقال القائم بأعمال سفير الاتحاد الأوروبي جوفي نارفي في المملكة ان هذه الاتفاقية تعتبر خطوة حاسمة في سبيل دفع اقتصادات الدول الأعضاء إلى الأمام , كما قدم موجزا عن برنامج المساعدات الفنية (4 ملايين يورو) الذي سيقدمه الاتحاد الأوروبي لدعم الوحدة الفنية الجديدة.
وجاء هذا التوقيع بعد يومين من الاجتماعات المتواصلة برئاسة أمين عام وزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة ومندوبي وزارة الخارجية ووزارة التخطيط، إلى جانب وفود الدول العربية (المغرب وتونس ومصر) وسفرائها المعتمدين في المملكة, لبحث الوثائق الخاصة بإنشاء الوحدة الفنية للاتفاقية والاتفاق على الصيغة النهائية لها، شاملة اتفاقا خاصا بمقر الوحدة الفنية المنشأة بموجب اتفاقية إقامة منطقة تبادل الحر بين الدول العربية المتوسطية، وبروتوكول إنشاء الوحدة الفنية، والنظام الإداري للوحدة الفنية تمهيدا لرفعها لاحقا للجنة وزراء الخارجية المشكلة بموجب اتفاقية أغادير لاعتمادها.
يذكر ان اتفاقية إقامة منطقة التبادل التجاري الحر بين الدول العربية المتوسطية تم التوقيع عليها في الرباط في الخامس والعشرين من شباط العام الماضي تنفيذاً لإعلان أغادير الذي وقعه كل من الأردن، مصر، تونس، المغرب في الثامن من أيار عام 2001 للتأكيد على أهمية التعاون العربي المشترك وتطبيقاً للبرنامج التنفيذي لإقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطويرها وإسهامها في الجهود المبذولة لإقامة سوق عربية مشتركة وانطلاقا من ما يجمعها من اتفاقيات ثنائية فيما بينها إلى جانب اتفاقيات الشراكة المعقودة مع الاتحاد الأوروبي.
كما تمت المصادقة عليها من قبل كل من تونس ومصر ومن المتوقع ان يتم إنهاء إجراءات المصادقة عليها قريبا في كل من الاردن والمغرب، ولتفعل ما تضمنته اتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي من أهلية الدول الشريكة بتلك الاتفاقيات للتكامل القطري للمنشأ للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي، شريطة وجود اتفاقيات تجارة حرة بين هذه الدول تعتمد نفس أسس قواعد المنشأ التي تحكم علاقة هذه البلدان مع الاتحاد الأوروبي، بحيث تمنح اتفاقيات الشراكة مع كل من الدول الأربع أفضليات تجارية للسلع الصناعية ذات صفة المنشأ من تلك البلدان متمثلة بإعفائها من التعريفة الجمركية من اليوم الأول لنفاذ اتفاقيات الشراكة معها مقابل تخفيض تدريجي لنفاذ نفس السلع الأوروبية باتجاه أسواق تلك الدول يصل إلى عشرة أعوام وهو مدة إنشاء منطقة التجارة الحرة الأورو- متوسطية المتوقعة بالعام 2012.
وسيتم بموجب هذه الاتفاقية إنشاء منطقة للتبادل الحر بين الدول الأعضاء بحيث تقوم هذه الدول بإنشاء منطقة للتبادل الحر فيما بينها تدريجياً خلال فترة انتقالية لا تتجاوز مطلع العام الحالي ابتداء من دخول هذه الاتفاقية حيز النفاذ.
وتهدف الاتفاقية الى تنسيق السياسات الاقتصادية الكلية والقطاعية في الدول الأطراف فيما يخص التجارة الخارجية والزراعة والصناعة والنظام الضريبي والمجال المالي والخدمات والجمارك وبما يوفر المنافسة الموضوعية بين الدول الأطراف، هذا وتخضع السلع الصناعية المتبادلة بين الدول الأطراف لنظام تفكيك الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الأخرى ذات الأثر المماثل عند الاستيراد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش