الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قراءة الدستور لاداء البورصات العربية واسواق المال العربية :الاسهم العربية تعزز مكاسبها والمصرية والسعودية تشهد انخفاضا ملموسا

تم نشره في السبت 16 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
قراءة الدستور لاداء البورصات العربية واسواق المال العربية :الاسهم العربية تعزز مكاسبها والمصرية والسعودية تشهد انخفاضا ملموسا

 

 
عواصم - الدستور - وكالات
حققت اغلب البورصات واسواق المال العربية ارتفاعا في اسعار اسهمها في ختام الاسبوع الماضي.
وسجلت أسواق المال الاماراتية خلال الاسبوع الماضي أرقاما قياسية جديدة بارتفاع حجم التداول لأول مرة في أسبوع لتصل الى 9.12 مليار درهم ولتتجاوز القيمة السوقية للأسهم الإماراتية 550 مليار درهم.
وكانت كل من الاسهم الفلسطينية والكويتية والبحرينية والقطرية والمغربية تغلق على ارتفاع في ختام جلسة التداول يوم امس الاول، في حين اغلقت الاسهم المصرية والسعودية على انخفاض جراء عمليات جني ارباح قام بها المستمثرون.
واغلقت الاسهم الاردنية على ارتفاع بعد نشاط ملحوظ في قطاع البنوك استحوذ على اغلب تداولات الاسبوع الماضي.

الاسهم السعودية
وقفز الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا الاسبوع الماضي إلى 5908 نقاط مقارنة مع 5621 نقطة للأسبوع السابق بارتفاع نسبته 1.5%.
وتراجعت سوق الأسهم السعودية أمس الاول، آخر أيام تداولات الاسبوع الماضي 92.0 في المائة، تمثل 9.107 نقطة، ليغلق المؤشر عند 42.11655 نقطة ختام التعاملات، وصعدت معها أسهم 11 شركة فقط، في حين تراجعت أسهم 55 شركة من أصل 74 شركة مدرجة في السوق، تداول خلالها المتعاملون 8.12 مليون سهم، فاقت قيمتها الإجمالية 5 مليارات ريال، نفذت عبر 2.39 ألف صفقة.
وجاء التراجع بعد استيعاب المتداولين بعض أنباء الأرباح المعلنة كان من أبرزها سهم »الاتصالات« الذي سجل ثاني أكبر تداول قبل إعلان الشركة عن تسجيلها لأرباح فاقت 800 مليون ريال، بعدها عدلت شريحة من المتعاملين مسارات تداولهم فتسبب في تراجع السهم 7.2 في المائة، إلى 748 ريالا، بتداول 5.1 مليون سهم. يضاف لذلك ترقب شريحة أخرى لحين الإطلاع على نتائج بعض الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري لتحديد وجهاتهم الجديدة. إلى ذلك، عقدت الجمعية العامة العادية السابعة عشرة وغير العادية (الاجتماع الثاني)، للشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية عصر يوم الأربعاء الماضي في مقر الشركة بمصنع الأدوية بالقصيم، حيث وافقت الجمعية على جميع جدول الأعمال الذي من بينه توزيع أرباح بواقع 5 ريالات مقابل السهم. ووافقت الجمعية العامة غير العادية السادسة والثلاثين لشركة الأسمـــدة العربية السـعودية (سافكو) في اجتماعها الذي عقد عصر يوم أول أمس الأربعاء، على بنود الاجتماع التي تم عرضها على المساهمين والتي من أهمها الموافقة على توزيع 560 مليون ريال أرباحا، بواقع 14 ريالا مقابل السهم تمثل 28 في المائة من رأس مال الشركة. من جانبها، دعت شركة جازان للتنمية الزراعية »جازادكو« المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية الثالث عشر (الاجتماع الثاني)، نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني اللازم لصحة الاجتماع الأول للجمعية العامة العادية الثالثة عشرة والتي كان من المقرر انعقادها في تمام الساعة العاشرة صباحا يوم (الثلاثاء) الماضي، بمقر الشركة في جازان.

الأسهم الإماراتية
سجلت أسواق المال الاماراتية خلال الاسبوع الماضي أرقاما قياسية جديدة بارتفاع حجم التداول لأول مرة في أسبوع لتصل الى 9.12 مليار درهم ولتتجاوز القيمة السوقية للأسهم الإماراتية 550 مليار درهم.
وصاحب ارتفاع حجم التداول صعود كبير في الأسعار بلغ 5.7% في أسبوع نتيجة ظهور العديد من نتائج الشركات عن الربع الأول حيث افتتحتها اعمار بنمو وصل إلى 537% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي مما حفز الطلب بشكل كبير على أسهم قطاع العقارات والمصارف. ويرتبط استمرار هذا النهج بتحقيق نمو عال في أرباح الربع الأول واكمال إظهار نتائج باقي الشركات عن العام الماضي محققة أداء يتناسب مع أداء الشركات التي أكملت نشر نتائجها.
وخلال الاسبوع الماضي أصدر المصرف المركزي قراراً جديداً يرفع نسبة تسليف المصارف للمكتتبين في الإصدارات الأولية بنسبة 5 :1 آخذاً بالحسبان مصلحة المصارف التي تذوقت حلاوة الأرباح بتمويلها الاكتتابات الأولية ومصلحة المستثمرين بحيث لا ترتفع تكلفة الأسهم الناتجة عن الاصدارات الأولية لكي لا تتضخم أسعارها في السوق الثانوي.
كما تم خلال الاسبوع الماضي جمع ما يزيد عن 50 مليار درهم حصيلة تغطية 1.1 مليار درهم تمثل 55% من شركة راس الخيمة العقارية لتكون نسبة التخصيص لفئة كبار المستثمرين 7.1% في المتوسط وهي أفضل نسبة يحصل عليها المكتتب مع توقعات بأنه ستكون نسبة التخصيص في آبار للاستثمار البترولي في حدود واحد بالألف، ولو تحقق ذلك فستكون أقل نسبة تخصيص في الدولة.
ارتفع مؤشر سوق دبي المالي خلال اسبوع بنسبة 9.14% ليغلق عند 3.718 نقطة فيما ارتفع مؤشر سوق أبو ظبي بنسبة 8.3% ليغلق عند 5333 نقطة. وبلغ حجم تداول الأسهم 9.12 مليار درهم مقابل 6 مليارات درهم بارتفاع 9.6 مليار درهم وبنسبة 115% مقارنه مع الأسبوع السابق، وعليه بلغ متوسط التداول اليومــي 15.2 مليار مقابل مليار واحد، موزعة على قطاع الخدمات 4.86% والمصارف 13% والتأمين 6.0%.
وخلال الاسبوع الماضي تم تداول 54 سهما ارتفع منها 42 سهماً وانخفض منها 9 أسهم وحافظت 3 أسهم على أسعارها السابقة، تصدرها سهم اعمار بعدد 8.301 مليون سهم بإجمالي 65.5 مليار درهم وبنسـبة 8.43% من إجمالي حجم التداول الكلي، وتلاه دبي للاستثمار بعدد 7.90 مليون سهم بقيمة 18.1 مليار درهم وجاء في المركز الثالث شعاع كابيتال بعدد 9.61 مليون سهم بإجمالي 7.781 مليون درهم وفي المركز الرابع العربية الفنية للإنشاءات بعدد 7.101 مليون سهم بإجمالي 6.674 مليون درهم وفي المركز الخامس دبي الاسلامي بعدد 3.5 مليون سهم بإجمالي 7.633 مليون درهم.
واستأثر سوق دبي المالي بمبلغ 79.10 مليار درهم وبنسبة 6.83% من إجمالي حجم التداول بارتفاع 41.7 مليار درهم وبنسبة 2.219 % مقارنة مع الأسبوع السابق. وبلغ حجم التداول في سوق أبو ظبي للأوراق المالية مبلغ 11.2 مليار وبنسبة 4.16% من إجمالي حجم التداول بانخفاض 510 ملايين وبنسبة 5.19% مقارنة مع الأسبوع السابق.
وبلغت القيمة السوقية لأسهم 62 شركة ومؤسسة في الإمارات بأسعار نهاية الاسبوع الماضي 3.557 مليار درهم بارتفاع 6.38 مليار درهم وبنسبة 5.7%، وتتألف القيمة السوقية من مبلغ 6.319 مليار درهم وبنسبـة 3.57% في سوق أبو ظبي للأوراق المالية ومن مبلغ 8.218 مليار درهم وبنسبة 3.39% في سوق دبي المالي ومن مبلغ 9.18 مليار درهم وبنسبة 4.3% في السوق الموازي.

الأسهم الكويتية
أنهى مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية تداولاته في نهاية الاسبوع الماضي على ارتفاع متوقع نتيجة للبيانات المالية الجيدة في الربع الأول من العام والتي أعلنت عنها بعض الشركات المدرجة وهو ما دفع المؤشر السعري للوصول إلى رقم قياسي جديد سيأخذ السوق إلى مستويات قياسية جديدة.
وكما كان متوقعا أيضا فإن سيناريو التداولات لم يخرج عن الحيز الذي صار عليه الأسبوع السابق وتحديدا في قطاع الخدمات الذي يستأثر بأنظار المستثمرين الذين ركزوا في أوامر الشراء على أسهم مجموعة المخازن »المرتبطة بالعقود التشغيلية« علاوة على مجموعة المشاريع وبعض الأسهم »المنتقاة« في قطاعات الخدمات والاستثمار والعقار.
وكان مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية قد ارتفع بمقدار 2.53 نقطة ليغلق عند مستوى 5.8372 نقطة. وسجلت حركة التداول من حيث المؤشرات الثلاثة تراجعا لتبلغ كمية الاسهم المتداولة نحو 6.246 مليون سهم بقيمة نحو 9.137 مليون دينار موزعة على 9450 صفقة نقدية.
كما سجلت مؤشرات خمسة قطاعات من اصل ثمانية ارتفاعا حيث حقق مؤشر قطاع الاستثمار اعلى مستوى حيث ارتفع بمقدار 7.158 نقطة. وحقق سهم الشركة الدولية للمشروعات الاستثمارية اعلى مستوى من بين الاسهم الرابحة ليرتفع الى ما نسبته 2.14 في المائة. وارتفع سهم شركة بيان للاستثمار الى ما نسبته 2.9 في المائة، في حين سجل سهم الشركة الكويتية المتحدة للدواجن ادنى مستوى من بين الشركات الخاسرة لينخفض بما نسبته 9.8 في المائة.
واستأثر قطاع الاستثمار على ما نسبته 57 في المائة من اجمالي الاسهم المتداولة وعلى ما نسبته 4.49 في المائة من اجمالي القيمة السوقية. وتصدر قطاع الاستثمار المركز الاول لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 9.140 مليون سهم موزعة على 2.68 مليون دينار موزعة على 4351 صفقة نقدية. وجاء قطاع الخدمات في المركز الثاني لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 4.13 مليون سهم بقيمة نحو 22 مليون دينار موزعة على 1209 صفقات نقدية. واحتل قطاع الصناعة المركز الثالث من حيث القيمة لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 2.23 مليون سهم بقيمة نحو 73.17 مليون دينار موزعة على 1189 صفقة نقدية. اما قطاع العقارات فجاء في المركز الرابع لتبلغ كمية اسهمه المتداولة نحو 2.43 مليون سهم بقيمة نحو 70.17 مليون دينار موزعة على 1560 صفقة نقدية.


الاسهم البحرينية
وفي المنامة سجل مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية في إغلاقه الاسبوع الماضي ارتفاعا بلغ حوالي 40 نقطة بعد أن سجل 2159 نقطة مقارنة بـ2120 نقطة الأسبوع السابق، حيث حافظ المؤشر على مستواه المتصاعد ما بين 2100 نقطة و2200 نقطة، ويترقب المستثمرون منذ أكثر من ثلاثة اسابيع كسر حاجز الـ2200 نقطة خلال الفترة المقبلة.
ولعل اللافت للنظر ارتفاع كميات التداول خلال هذا الأسبوع، فقد بلغت كمية الأسهم المتداولة 11مليونا و745 الفا و40 سهماً بقيمة إجمالية قدرها 9 ملايين و 708 الآف و 794 ديناراً بحرينياً، نفذها الوسطاء لصالح المستثمرين من خلال 618 صفقة، تداول المستثمرون خلال الاسبوع الماضي على أسهم 24 شركة، حيث ارتفعت اسعار 11 شركة منها في حين انخفضت أسعار 9 شركات واحتفظت باقي الشركات بأسعار أقفالها السابق.
وقد استحوذ على نصيب الأسد في تعاملات الاسبوع الماضي قطاع الاستثمار الذي بلغت قيمة أسهم شركاته المتداولة 4 ملايين و397 ألفاً و 788 ديناراً أو ما نسبته 03.45% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة، أما المرتبة الثانية فقد كانت من نصيب قطاع البنوك التجارية إذ بلغت قيمة أسهمه المتداولة 3 ملايين و 343 ألفاً و 794 ديناراً بنسبة 44.34% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق.

الاسهم المصرية
قال متعاملون ان سهم شركة اوراسكوم للانشاء ساهم في رفع الاسهم المصرية امس الاول بعد اعلان ان الشركة فازت عن طريق شركة تملك فيها حصة كبيرة بعقد انشائي لاعمال في ميناء مغربي جديد. فيما تمكنت البورصة المصرية من تعويض خسائرها الناتجة عن حادث انفجار الأزهر الذي راح ضحيته 3 سائحين أجانب وعدد من المصريين، وكانت للتذبذبات السعرية الحادة على مدى تعاملات الاسبوع الماضي الكلمة العليا.
وأغلق مؤشر هيرمس القياسي منخفضاً بنسبة 2.1% وسجل أمس الاول 9.35172 نقطة مقابل 2.35603 نقطة الخميس السابق. وتعرضت الأسهم المصرية لانخفاضات حادة يوم الأحد الماضي، وهو أول أيام التداول بعد حادث انفجار »الأزهر« ولكن السوق تمكن من »لم نفسه« في نفس اليوم، وهو ما اعتبره مراقبون مؤشراً على النضج، وتماسكت الأسهم خلال يوم الاثنين، ولكنها تعرضت لتذبذبات سعرية حادة خلال باقي أيام التداول.
وكانت أبرز التذبذبات السعرية من نصيب شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية، وهي من انشط الشركات السياحية تداولاً في السوق وانخفض سهمها من نحو 5.45 جنيه في بداية الأسبوع، وعلى أثر حادث الانفجار وصولاً إلى 32 جنيهاً ثم عاد في اليوم نفسه ليلامس 36 جنيهاً، وانخفضت مرة أخرى إلى 34 جنيهاً يوم الثلاثاء وأنهت الاسبوع الماضي عند 77.39 جنيه.
ولم تفلح أنباء جيدة حول حصول شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة على عقود جديدة تزيد قيمتها على 250 مليون دولار للقيام بأعمال مقاولات في كل من الجزائر والمغرب في دفع سهم الشركة نحو الارتفاع، وخالف السهم التوقعات منهياً الاسبوع الماضي عند نحو 7.119 جنيه مقابل 123 جنيها في إقفال الأسبوع الماضي.
ودفعت أنباء فوز التحالف الذي يقوده نجيب ساويرس، رئيس مجلس ادارة أوراسكوم تليكوم بصفقة شراء شبكة »ويند« الإيطالية للاتصالات سهم الشركة للارتفاع ليسجل أمس الاول 6.443 جنيه مقابل 416 جنيها في بداية الأسبوع، رغم أن »ساويرس« أكد في أكثر من مناسبة أنه يشارك في التحالف بصفة شخصية ولا علاقة للشركة بالصفقة.
وبدت أسهم قطاع البنوك متماسكة إلى حد كبير في مواجهة التذبذبات السعرية، ودفع إعلان البنك المصري الخليجي (سهم دولاري) عن تحقيقه زيادة قدرها نحو 26_% في أرباحه عن عام ،2004 السهم إلى الارتفاع وأغلق أمس الاول عند 85.1 مقابل 7.1 دولار الأسبوع الماضي.
ولوحظ على مدى أيام الاسبوع الماضي انخفاض حجم التداول، وكان في المتوسط نحو 250 مليون جنيه يومياً، فيما كان قد وصل إلى نحو 750 مليون جنيه قبل حدوث الحركة التصحيحية قبل 3 اسابيع.
حيث انخفض سعر السهم بنسبة 16.14%، السلام الدولية للنقل والتجارة بنسبة 45.12%، الاردن الدولية للتأمين بنسبة 24.11%، البتراء للتعليم بنسبة 22.7%، الشرق للمشاريع الاستثمارية قابضة بنسبة 45.5%

الأسهم المغربية
وفي المغرب كسب المؤشر العام للبورصة المغربية »مازي« خلال الاسبوع الماضي الأخير نسبة 66.0%، فيما ارتفع مؤشر الأسهم الأكثر سيولة »ماديكس« بنسبة 76.0%. ويأتي هذا الارتفاع بعد ثلاثة أسابيع متتالية من الانخفاض بلغت فيها مؤشرات البورصة المغربية أدنى مستوياتها منذ بداية العام، قبل أن تعود للارتفاع منذ منتصف الاسبوع الماضي قبل الأخير.
وعرف الأسبوع الأخير انخفاضا نسبيا في حجم الرواج بسوق التجزئة (السوق المركزية) مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، إذ بلغ متوسط رقم المعاملات اليومي خلال الاسبوع الماضي 20.44 مليون درهم (14.5 مليون دولار) مقابل 26.57 مليون درهم (66.6 مليون دولار) في الأسبوع الذي قبله، وهي مستويات أدنى من مستوى الرواج الذي عرفته السوق خلال شهر مارس (آذار) الماضي حيث بلغ متوسط رقم المعاملات اليومي 96.72 مليون درهم. وتم تداول 599450 سهما خلال الأسبوع الأخير مقابل 612278 سهما في الأسبوع السابق.
وارتفعت خلال الاسبوع الماضي أسعار أسهم 23 شركة فيما انخفضت أسعار أسهم 13 شركة، وبقيت أسعار أسهم 18 شركة مستقرة. وتركزت الارتفاعات في الغرفة الأولى التي عرفت ارتفاع أسهم 16 شركة، وانخفاض أسهم 3 شركات، واستقرار أسهم 6 شركات.
وتصدرت ارتفاعات الأسبوع الأخير أسهم الشركة العقارية »باليما« التي ارتفعت بنسبة 26.12%، تليها أسهم شركة »صوطيما« للصناعات الصيدلية بنسبة 19.7%، والتي أعلنت عزمها عرض قرار للزيادة في رأسمالها عبر إدماج الإحتياطات على جمعيتها العمومية المقبلة في (حزيران) المقبل.

الاسهم القطرية
هبطت الاسهم القطرية لثاني اسبوع على التوالي لينهي المؤشر الرئيس امس الاول منخفضا بنسبة 5.2 في المئة.
واغلق مؤشر سوق الدوحة للاوراق المالية على 25.9089 نقطة انخفاضا من 95.9749 نقطة بعد ان هبط الاسبوع السابق بنسبة 5.12 في المئة مع تأثره سلبيا بتحقيق في مخالفات مشتبه بها في السوق وضعف الاهتمام بفتح البورصة امام المستثمرين الاجانب في وقت سابق من الشهر الجاري.
وعلق متعاملون بالقول ان السوق يشهد تصحيحا نزوليا لكنه اكثر حدة مما كان متوقعا بسبب ضعف احجام التعاملات.

الاسهم الفلسطينية
بلغت عدد الاسهم الفلسطينية المتداولة طيلة الاسبوع الماضي وعلى مدار خمس جلسات 308.8 مليون سهم بقيمة اجمالية 105.60 مليون دولار نفذت من خلال 3736 عقدا.
وارتفع المؤشر العام للاسعار ( مؤشر القدس ) بنسبة 84.8 % ليغلق عند مستوى 55.628 نقطة ليكون بذلك مرتفعا بمقدار 04.51 نقطة مقابل اغلاق الاسبوع السابق.
وجرى تداول اسهم 20 شركة من اصل 23 شركة مدرجة ومتداولة في السوق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش