الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حصيلة التعديلات الجمركية الاخيرة: ارتفاع اسعار السيارات الصغيرة وانخفاض القيمة الجمركية والضريبية على الكبيرة

تم نشره في الخميس 28 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
حصيلة التعديلات الجمركية الاخيرة: ارتفاع اسعار السيارات الصغيرة وانخفاض القيمة الجمركية والضريبية على الكبيرة

 

 
عمان - الدستور - يوسف ضمرة: قال مدير عام الجمارك السيد محمود قطيشات ان القرار الاخير الذي اتخذه مجلس الوزراء يهدف الى توحيد نسبة الضريبة الخاصة على السيارات حيث تم تخفيض هذه الضريبة وإزالة اللبس. موضحا في رده على اسئلة »الدستور« ان القرار يخفض اسعار السيارات المتوسطة والكبيرة. بينما يرفع اسعار السيارات الصغيرة بنسبة 10% تقريبا، وبرر ذلك بعدم القدرة على وضع استثناءات لنسب الضريبة الخاصة والجمارك حسب القرار الجديد لمجلس الوزراء
واوضح خلال مشاركته في اللقاء الاسبوعي الصحفي الذي عقدته الناطق الرسمي وزير الثقافة السيدة اسمى خضر امس ان القرار خفف العبء الضريبي على المواطنين بنسبة 15% ليصبح حاليا 81% عند بدء سريان القرار مقارنة 96% نتيجة القرار السابق، بغض النظر عن انواع السيارات او سعة محركاتها، حيث سيتم إعتماد القيمة الحقيقية للمركبات.
واضاف قطيشات انه تم تنزيل الضريبة الخاصة على السيارات التي مضى على صنعها خمس سنوات فأكثر بنسبة 5% لتصبح 45% بدلا من 50% ، وعلى السيارات التي مضى على صنعها خمس سنوات فأقل بنسبة 5% لتصبح 25% بدلا من 30% وهي النسبة المعتمدة سابقا.
وبين ان الهدف الرئيس من القرار الجديد هو تشجيع المواطنين امتلاك السيارات ذات المحركات الصغيرة بما يوفر الوقود .
واوضح ان تكلفة القرار على خزينة الدولة تبلغ 43 مليون دينار موزعة على 972 سلعة كلفتها 28 مليون دينار وعلى السيارات 5 ملايين دينار فيما كانت تكلفة اعفاء 240 سلعة 10 ملايين دينار.
وكانت الحكومة السابقة قد قررت تخفيض الضريبة الخاصة على السيارات ذات المحركات الكبيرة والتي تتجاوز 2000 سي سي فما فوق، وابقت على السيارات ذات المحرك الصغير الامر الذي ادى الى رفع اسعار السيارات الصغيرة في السوق المحلية قبل بدء تطبيق القرار.
واكد مدير عام الجمارك استعداد الدائرة للتعامل مع القرار الجديد فور صدوره بالجريدة الرسمية حيث تم ادخال كافة البيانات الى الحواسيب المستخدمة لدى الموظفين، مشيرا الى ان القرار شمل جميع السيارات ليتم احتساب النسبة على القيمة.
واشار قطيشات الى ان التخليص وفقا للقرار الجديد سيعتمد ثمن السيارة في بلد المنشأ بدلا من سعة المحرك عند احتساب الرسوم الجمركية، كما سيتم اعتماد سعر صرف العملات امام الدينار حسب السعر المعتمد من البنك المركزي للشهر الذي يتم انجاز المعاملة الجمركية على المركبة.
وحول تخفيض الرسوم الجمركية على 972 سلعة قال ان ذلك يؤكد الحرص على دعم الصناعات الوطنية المستخدمة لهذه المواد في انتاجها بالاضافة لتشجيع الاستثمار في المملكة، حيث يأتي من ضمن البنود التي تم الاتفاق عليها مع منظمة التجارة العالمية WTO بتخفيض سقف التعرفة الجمركية من 30% الى 25% ، باستثناء السيارات والسجائر والمشروبات الروحية والمواد الزراعية. وقال ان الحكومة قامت باعفاء 240 سلعة من مدخلات ومستلزمات الانتاج والتي جاء اغلبها في صناعة الاقمشة بهدف تشجيع صادراتنا الوطنية الى مختلف دول العالم.
من جهته اكد رئيس جمعية مستثمري المناطق الحرة حسن بيتوني إرتفاع الحركة على شراء السيارات الصغيرة داخل المنطقة الحرة خلال الاسابيع القليلة الماضية حيث يتم يوميا التخليص على حوالي 250 سيارة ذات المحركات الصغيرة.
واشار الى ان الصورة الجديدة للاسعار ستتضح بعد تطبيق القرار الجديد ولكن السوق تشهد حركة نشطة على السيارات الصغيرة وركودا تاما بالنسبة للسيارات الكبيرة.
وقال بيتوني ان ايرادات الجمارك اليومية في هذه الفترة نتيجة ازدياد الطلب على السيارات الصغيرة تبلغ حوالي مليون دينار، مشيرا الى ان الرسوم الجمركية والضرائب الاخرى تتفاوت من سيارة لاخرى وبحسب سنة الصنع وبلد المنشأ.
وقال ان القرار السابق يخدم ما نسبته 15% فقط من ابناء المجتمع ويستفيد منه ميسورو الحال داعيا اعادة النظر فيه.
وتشهد اسواق السيارات بشكل عام حالة من الترقب بانتظار البدء بتطبيق القرار الجديد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش