الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

49.17 مليار دينار الشيكات المتداولة عام 2004 * انخفاض مبالغ الشيكات المرتجعة إلى 4.466 مليون دينار

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
49.17 مليار دينار الشيكات المتداولة عام 2004 * انخفاض مبالغ الشيكات المرتجعة إلى 4.466 مليون دينار

 

 
عمان- الدستور- محمد أمين
تراجعت مبالغ الشيكات المرتجعة خلال العام الماضي 2004 بنسبة 17.6% عما كانت عليه في عام 2003 وذلك رغم الزيادة الكبيرة في مبالغ الشيكات المتداولة والتي ارتفعت العام الماضي بنسبة 6.22% كما تراجع عدد الشيكات المرتجعة بنسبة 1.14% فيما زاد عدد الشيكات المتداولة بنسبة 52.4%. وتشير الارقام الاحصائية الرسمية الصادرة عن البنك المركزي الى ان قيمة الشيكات المرتجعة هبطت خلال العام الماضي الى 466 مليونا و415 الف دينار شكلت ما نسبته 66.2% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة وذلك بالمقارنة مع 497 مليونا و101 الف دينار شكلت ما نسبته 38.3% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة في عام 2003 وبذلك تكون مبالغ الشيكات المرتجعة قد هبطت بمقدار 686.30 مليون دينار.
وبينت الاحصائيات ان عدد الشيكات المتداولة خلال العام الماضي بلغ 8 ملايين و858 الفا و529 شيكا مقارنة مع 8 ملايين و475 الفا و372 شيكا خلال عام 2003 وبارتفاع نسبته 52.4% فيما ارتفعت مبالغ الشيكات المتداولة العام الماضي لتبلغ 17 مليارا و494 مليونا و38 الف دينار، مقارنة مع 14 مليارا و269 مليونا و194 الف دينار في عام 2003 وبزيادة نسبتها 6.22% وبمقدار 3 مليارات و224 مليونا و844 الف دينار.
وبلغ عدد الشيكات المرتجعة العام الماضي 364 الفا و58 شيكا شكلت ما نسبته 14.4% من اعداد الشيكات المتداولة، مقارنة مع 423 الفا و912 شيكا شكلت ما نسبته 6.4% من اجمالي عدد الشيكات المتداولة عام ،2003 وبذلك يكون عدد الشيكات المرتجعة قد انخفض مقارنة مع عام 2003 بنسبة 1.14%.
اما مبالغ الشيكات المرتجعة خلال عام 2004 فقد شكلت 66.2% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة مقارنة مع 38.3% من اجمالي الشيكات المتداولة عام 2003.
وتبين الارقام ان عدد الشيكات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد انخفض من 26.237 الف شيك شكلت ما نسبته 7.2% من اعداد الشيكات المتداولة عام 2003 الى 1.204 الف شيك شكلت ما نسبته 3.2% من اجمالي عدد الشيكات المتداولة في العام الماضي وبذلك يكون التراجع في العدد بمقدار 1.33 الف شيك.
اما مبالغ الشيكات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد فقد هبطت من 9.259 مليون دينار شكلت ما نسبته 82.1% من اجمالي مبالغ الشيكات عام 2003 الى 9.248 مليون دينار شكلت ما نسبته 43.1% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة عام 2004 وبتراجع مقداره 11 مليون دينار فيما هبط عدد الشيكات المرتجعة لاسباب اخرى من 6.186 الف شيك شكلت ما نسبته 88.1% من اجمالي اعداد الشيكات المتداولة عام 2003 الى 9.159 الف شيك نسبتها 8.1% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة في عام 2004 وبتراجع مقداره 7.26 الف شيك.
وانخفضت مبالغ الشيكات المرتجعة لاسباب اخرى من 1.237 مليون دينار شكلت ما نسبته 56.1% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة عام 2003 الى 4.217 مليون دينار شكلت ما نسبته 23.1% من اجمالي مبالغ الشيكات المتداولة العام الماضي بانخفاض مقداره 7.19 مليون دينار.
وقد جاء هذا التراجع في اعداد ومبالغ الشيكات المرتجعة بعد الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي بالتعاون مع البنوك التجارية للحد من ظاهرة الشيكات المرتجعة خلال السنوات الاخيرة ومن بينها انشاء وحدة الشيكات المرتجعة في البنك المركزي.
ومن الجدير بالذكر ان البنك المركزي وقع اتفاقية مع احدى الشركات المحلية من اجل انشاء نظام التقاص الالكتروني للشيكات والذي سيكون جاهزا نهاية هذا العام، حيث تم التأكيد خلال توقيع الاتفاقية على ان النظام الالكتروني سوف ينهي ظاهرة الشيكات المرتجعة حيث سيتم كشف الشيك الذي يقدم بدون رصيد فورا على كاونتر البنك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش