الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤشرات اقتصادية ايجابية في اوروبا وتشاؤم في اليابان * 60 بليون دولار العجز التجاري الامريكي واستمرار فائض السيولة في الكويت

تم نشره في الاثنين 17 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
مؤشرات اقتصادية ايجابية في اوروبا وتشاؤم في اليابان * 60 بليون دولار العجز التجاري الامريكي واستمرار فائض السيولة في الكويت

 

 
انخفاض الناتج الصناعي للشهر الخامس على التوالي في بريطانيا
عمان - الدستور
عززت سلسلة البيانات الاقتصادية التي صدرت الاسبوع الماضي الرأي بان الاقتصاد الامريكي يواجه عاما حافلا بنمو قوي ومعدل تضخم متدن ولكن العجز في الميزان التجاري اتسع الى مستوى قياسي بلغ 60،3 بليون دولار امريكي وهو رقم اكبر بكثير من الرقم الذي كان متوقعا والبالغ 53،6 بليون دولار امريكي وقد ساهم ارتفاع حجم واردات النفط في بلوغ ذلك الرقم ولكن الدافع الحقيقي وراء اتساع الهوة في الميزان التجاري كان انخفاض الصادرات بنسبة مفاجئة بلغت 2،3% ويحتمل ان يكون ذلك بسبب ضعف الاقتصاديات الاجنبية.
ويعتقد العديد من المحللين وواضعي السياسة النقدية بمن فيهم مجلس الاحتياط الفدرالي ان الاقتصاد العالمي يواجه عدة اختلالات جدية وحذر المجلس في مناسبات سابقة من امكانية ان يفقد المستثمرون حماسهم لشراء الاصول الامريكية بسبب العجز الهائل في الميزان التجاري والمخاطر المحتملة التي ينطوي عليها تقويم هذا الاختلال ويحتم هذا الخطر القائم من ضمن مخاطر اخرى ان يبقى مجلس الاحتياط الفدرالي معدل التضخم منخفضا في الولايات المتحدة الامريكية وان تكبح الحكومة جماح تنامي العجز في الميزانية، ويعتقد مجلس الاحتياط الفدرالي الان انه من المهم على وجه الخصوص رفع اسعار الفائدة بوتيرة كافية لابقاء توقعات التضخم عند مستوى منخفض، وترى الاسواق انه ليس من الضروري ان تكون وتيرة رفع اسعار (متئدة) وقد افترضت الاسواق ان (الوتيرة المتئدة) تعني رفعا قدره 25 نقطة اساس.
احد مسؤولي مجلس الاحتياط قال بصراحة انه قد يتم التخلي لاحقا عن (الوتيرة المتئدة) لرفع اسعار الفائدة لتفادي حدوث مفاجآت غير سارة عندما يتم اعلان هذا القرار فعليا.
وارتفع الانتاج الصناعي في الولايات المتحدة بنسبة قوية تبلغ 8.0% في شهر كانون الاول مع ارتفاع الناتج التصنيعي بنسبة 7.0% وازداد معدل استخدام السعة الانتاجية من نسبة معدله صعودا بلغت 6.78% في شهر تشرين الثاني الى 2.79% وأدى الانخفاض الحاد في اسعار الطاقة الشهر الماضي الى اكبر خفض في اسعار الجملة منذ ما يقارب السنتين وافادت وزارة العمل بان مؤتمرها الخاص بسعر المنتج للسلع الجاهزة انخفض بنسبة 0،7% في شهر كانون الاول وهو اكبر انخفاض منذ نيسان 2003 وارتفع المؤشر الرئيسي والذي لا يشمل مواد الغذاء والطاقة بنسبة 0،1% وهو نصف ما سجله في تشرين الثاني. ولكن صورة التضخم كانت اقل تفاؤلا اذا ما قيست بمعدل سنوي. وارتفعت اسعار الجملة على امتداد العام 2004 بمعدل 4،1% وهو اعلى معدل منذ 14 عاما وقد افاد واضعو السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الفدرالي بان نسبة كبيرة من هذه الزيادة كانت انعكاسا لارتفاع اسعار النفط خلال معظم العام، ولكن الاسعار الرئيسية سنويا اظهرت ايضا تقدما كبيرا - زيادة بمعدل 2،2% هي الاكبر منذ ستة اعوام.
وافادت وزارة التجارة ان مبيعات التجزئة في كانون الاول ارتفعت بنسبة عالية بلغت 7.8% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وهي اكبر نسبة لمبيعات مواسم الاعياد منذ 1999 وفي تلك الاثناء ازدادت طلبات البطالة الاولية بمقدار 10،000 طلب لتبلغ 367،000 في الاسبوع المنتهي في الثامن من كانون الثاني مسجلة اعلى مستوى لها منذ اواخر ايلول ويقول معظم واضعي سياسة مجلس الاحتياط الفدرالي انهم يتوقعون تحسنا في معدل نمو الوظائف.
وتمكن الدولار الامريكي من المراوحة ضمن النطاق المحدد مؤخرا ولكن مع ميل نزولي وذلك بعد التراجع الذي اعقب البيانات الضعيفة المفاجئة لميزان التجارة ومن المرجح ان يواصل الدولار الامريكي مراوحا مكانه حتى انعقاد اجتماع الدول الصناعية السبع في الرابع والخامس من شباط حين تعيد الاسواق تقييم ما اذا كان هناك تنسيق جديد لسياسة الصرف الاجنبي من اجل تصحيح الاختلالات الخارجية العالمية الهائلة، ويرى العديد من المحللين ان تصحيح هذا الاختلال في المستقبل سيتحول اكثر من العملات الاوروبية الى العملات الاسيوية.

اوروبا (اليورو لاند)
عم التفاؤل في الاقتصاد الالماني بعد اشارات تدل على زيادة الطلب المحلي وافادت لجنة الدراسة والمشورة الاقتصادية ZEW ÈÇÑÊÝÇÚ ãÄÔÑ ÇáÊæÞÚÇÊ áÏíåÇ ááÔåÑ ÇáËÇäí Úáì ÇáÊæÇáí ãä 14¡4 Ýí ßÇäæä ÇáÇæá Çáì 26¡9 Ýí ßÇäæä ÇáËÇäí ãÊÎØíÇ ÈßËíÑ ÊæÞÚÇÊ ÇáÇÞÊÕÇÏííä ÇáÈÇáÛÉ 17¡0 æÞÏ ÇËÇÑÊ ãÈíÚÇÊ ÇáÊÌÒÆÉ Ýí ãæÓã ÇáÇÚíÇÏ ÇáÇÑÊíÇÍ ÍíË ÝÇÞÊ åÐå ÇáãÈíÚÇÊ ÇáÊæÞÚÇÊ æÊÔíÑ åÐå ÇáÏáÇÆá ÇáÇíÌÇÈíÉ Çáì Çä ÇáÇÓÊåáÇß æÇáÇÓÊËãÇÑ ÓíÑÊÝÚÇä æáßä áÇ ÈÏ ÇíÖÇ ãä Çä äÊÐßÑ Çä ÊÞÇÑíÑ ZEW السابقة كانت تحمل الكثير من التشاؤم وبالتالي فانه من الممكن جدا ان تكون البيانات الاخيرة تصحيحا للتوقعات.
وفي غضون ذلك ارتفع فائض ميزان التجارة العالمي في تشرين الثاني حيث حشد اكبر اقتصاد في منطقة اليورو نموا قويا في الصادرات الى دول تقع ضمن الاتحاد الاوروبي فارتفع فائض التجارة من 10،2 بليون يورو في تشرين الثاني العام الماضي الى 11،9 بليون يورو في نفس الشهر من هذا العام ولكن لا يزال الفائض في ميزان التجارة دون التوقعات.
وتراجع الناتج الصناعي الالماني بحدة ما بين شهري تشرين الاول وتشرين الثاني، ما يشير الى تراجع النشاط الصناعي، فقد انخفض الانتاج الصناعي، الذي يقف وراء ربع اجمالي الناتج المحلي للبلاد، الى نسبة معدلة فصليا بلغت 7.1% في تشرين الثاني، بعد ان ارتفعت 4.0% في تشرين الاول، وهو انخفاض اقل بكثير مما توقعه الاقتصاديون، اذ توقعوا زيادة قدرها 1.0% شهريا، وتأتي هذه البيانات عقب بيانات سيئة لطلبات التصنيع الالمانية، والتي اظهرت تراجعا حادا في الاحجام بنسبة معدلة فصليا بلغت 3.2% في تشرين الاول.
وابقى البنك المركزي الاوروبي اسعار الفائدة على حالها للشهر التاسع عشر على التوالي، ولكنه اشار الى انه لا يزال اكثر ميلا نحو رفع الاسعار وليس خفضها من اجل درء التضخم، فقد ارتفعت اسعار المستهلك في المانيا مثلا بشكل كبير في كانون الاول، ولكن من الجدير ذكره ان البنك المركزي الاوروبي تخلى عن كلمة »مقلق« لدى شرحه مستقبل التضخم في المدى القريب، واستعاض عنها بقوله ان ضغوطات التضخم قد تضاءلت نوعا ما وان المستقبل عموما »جيد بشكل واسع«.

المملكة المتحدة
كان القطاع التصنيعي في المملكة المتحدة راكدا قرب نهاية العام ،2004 وانخفض الناتج التصنيعي للشهر الخامس على التوالي في الاشهر الستة الاخيرة، اذ انخفض بنسبة 1.0% في تشرين الثاني، ونتيجة لذلك، تراجع الناتج التصنيعي بنسبة 5.0% في الاشهر الثالثة السابقة، بعد ان انخفضت بنسبة 2.0% في الاشهر الثلاثة قبل آب، ويعرف العديد من الاقتصاديين الركود على انه انكماش لربعين متتواليين، وفي تلك الاثناء، تراجعت اسعار مخرجات المصانع في المملكة المتحدة بنسبة 4.0% شهريا في كانون الاول وهو اول تراجع منذ سبعة اشهر، حيث تراجعت اسعار المنتجات البترولية والمواد الخام بحدة.
وربما كانت فترة الاعياد هذه الاسوأ منذ عقد بالنسبة لبائعي التجزئة في المملكة المتحدة، حيث تراجعت المبيعات في كانون الاول، وافادت الارقام الصادرة عن اتحاد بيع التجزئة البريطاني ان مبيعات المحال التجارية تراجعت فيه بنسبة 4.0% مقارنة بالشهر نفسه من العام ،2003 وهو ثاني تراجع على التوالي في المبيعات، ويشير الى ان انخفاض اسعار المساكن ورفع اسعار الفائدة لخمس مرات ما بين شهري تشرين الثاني وآب 2004 جعلا المستهلكين يحجمون بشكل متزايد عن الانفاق.
وابقى بنك انكلترا اسعار الفائدة على حالها عند مستوى 75.4% الاسبوع الماضي، ولكن ذلك لم يكن مفاجئا بالنظر الى التباطؤ الذي يشهده الاقتصاد، وفي مثل تلك الاجواء، واذا ما شهدنا المزيد من الضعف في قطاع المساكن، فان الجنيه الاسترليني لن يكون قويا خصوصا مقابل الدولار الاميركي.

اليابان
سجل مؤشر اليابان للمؤشرات الاقتصادية الطليعية 0.30 في تشرين الثاني، وهي قراءة دون عتبة الخمسين التي تفصل الرواج عن الركود، ما يشير الى ان نمو الاقتصاد سيبقى بطيئا في الاشهر القادمة، وكان تشرين الثاني الشهر الثالث على التوالي الذي يسجل فيه المؤشر قراءة دون الخمسين، ما ينذر بالانكماش، وينحى باللائمة جزئيا لضعف المؤشر على تعديل انتاج القطع والادوات الالكترونية، والتي اعطت دفعا كبيرا لانتاج اليابان القوي في النمو الحالي.
وتقلص الفائض في الحساب الجاري الياباني في تشرين الثاني للمرة الاولى منذ سبعة عشر شهرا، حيث انخفض بنسبة 3.19% مقارنة بعام مضى، وبلغ الفائض في الحساب الجاري، وهو اوسع مقياس للتجارة اليابانية مع باقي العالم، 204.1 تريليون ين قبل التعديل الموسمي.
وانخفض اقراض البنوك اليابانية بنسبة 1.3% في كانون الاول عن عام خلا، ورغم ان انتعاش اقتصاد اليابان لا يزال خفيفا، فانه لا زال على الشركات التي ترغب بزيادة انفاقها الرأسمالي ان تقترض من البنوك بعد اجراء اعادة هيكلة لميزانياتها خلال الاعوام القليلة الماضية.

الكويت
وبقي الدولار الامريكي على حاله مقابل الدينار الكويتي عند مستوى 29205.0
كما واستمر فائض السيولة الكبير في السوق النقدي وانخفض سعر تداول الودائع ما بين البنوك الكويتية الى 125.0% ضاغطا بذلك على اسعار الودائع الثابتة للفترات ما بين البنوك، وانخفضت عوائد سندات الستة اشهر من 95.2% الى 25.2 الاسبوع الماضي.

اسعار العملات المتوقعة

جدول

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش