الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الاقتصاد الوطنى العماني لـ »الدستور«: النفط العماني يشهد تراجعا في الانتاج بسبب صعوبات فنية

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
وزير الاقتصاد الوطنى العماني لـ »الدستور«: النفط العماني يشهد تراجعا في الانتاج بسبب صعوبات فنية

 

 
مسقط - الدستور الاقتصادي - من مصطفى احمد: اكد احمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة العماني بان انتاج سلطنة عمان من النفط شهد تراجعا متواصلا في معدلات الانتاج بحيث بلغ متوسطها لهذه الفترة نحو 5ر797 الف برميل يوميا مسجلا بذلك نسبة انخفاض تقدر بنحو 1202 بالمائة مقارنة بالمخطط وذلك نتيجة للصعوبات الفنية التي تواجهها شركة تنمية نفط عمان 0
وقال ان التحسن الملحوظ في أسعار النفط حيث ارتفع متوسطها الفعلي خلال الفترة الماضية صاحبه تحسن وارتفاع في صافي ايرادات النفط خلال هذه الفترة الماضية حيث بلغ المتوسط السنوي لهذه الفترة نحو 2267 مليون ريال عماني وبزيادة نسبتها 2004 بالمائة عن المخطط وذلك مقارنة بسعر النفط المخطط والمقدر بنحو 18 دولار أمريكي للبرميل 0
واوضح وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة العماني بان من بين ايجابيات الاداء المالي خلال هذه الفترة 2001 الى 2004 التحكم في حجم الانفاق العام والحد من معدلات الزيادة فيه في ظل الارتفاع الملحوظ المحقق في الايرادات الحكومية فالمتوسط السنوي للانفاق للفترة بلغ نحو 3200 مليون ريال عماني مسجلا بذلك نسبة زيادة لم تتجاوز 1ر16 بالمائة مقارنة بالمخطط 2756 مليون ريال عماني وترجع اسبابها الى عدة عوامل أهمها ارتفاع المصروفات الجارية والرأسمالية لشركة تنمية نفط عمان نتيجة البرامج التي اعتمدتها الشركة لرفع معدلات انتاج النفط وارتفاع المصروفات الانمائية للوزارات المدنية لمقابلة الاحتياجات الاساسية للمواطنين وتسريع معدلات التنويع الاقتصادي0
واشار الى انه وعلى ضوء التطورات في الايرادات الفعلية والانفاق الفعلي حققت الموازنة العامة خلال الفترة 2001 الى 2004م فوائض جارية بلغ متوسطها السنوي نحو 42 مليون ريال عماني مقارنة بالعجز الجارى المخطط والذي قدر متوسطة السنوي لهذه الفترة بنحو 208 ملايين ريال عماني0
وتحدث مكي عن الدين العام وقال بان الاداء لفترة 2001 - 2004م من الخطة جيدا وقد تمثلت ابرز ايجابيات هذا الاداء في تراجع رصيد الدين العام بنهاية عام 2004م بنسبة 4ر9 بالمائة عن رصيده في بداية فترة الخطة نتيجة سداد بعض القروض الخارجية عالية التكلفة وتحسن هيكل الدين العام حيث انخفضت الاهمية النسبية للدين العام الخارجى في اجمالى الدين العام وانخفاض حجم مدفوعات الفوائد على القروض0
واشار الى أن سلطنة عمان تعمل على تشجيع استثمارات القطاع الخاص المحلي والاجنبى والاهتمام بتسريع معدلات تنفيذ استراتيجيات وبرامج التخصيص وتوجيه عوائد بيع الاصول الحكومية المترتبة من عمليات التخصيص الى اقامة مشاريع وانشاء صندوق أستثمارى لتمويل الهياكل الانتاجية للتنويع الاقتصادى تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير التمويل والدعم الفني والاداري لها وتطوير المؤسسات المالية وبما يمكنها من التوظيف الامثل للمدخرات وتمويل الاستثمارات وتحسين وضعية صناديق التقاعد بتطوير اساليب ادارتها وعملها ورفع كفاءة استثماراتها0
واوضح بان الخطة السابعة تهدف الى اعطاء أولوية خاصة لانشطة البحث والتطوير في القطاعين الحكومي والخاص بما يسهم في دعم القدرة التنافسية للقطاعات غير النفطية في السلطنة وتطوير وتحديث قاعدة البيانات والمعلومات لمختلف القطاعات وبما يتيح اتخاذ القرارات الاقتصادية المناسبة ويتوافق مع مفاهيم التنمية المستدامة تطوير قطاع تقنية المعلومات من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي مع التركيز على ارساء دعائم الحكومة الالكترونية 0
واكد تميز الاقتصاد الوطني خلال الفترة 2001 - 2004م من خلال قوة الاداء حيث تمكن خلال هذه الفترة من تحقيق معدلات نمو ايجابية رغم التراجع في معدلات انتاج النفط0 حيث بلغ متوسط معدل النمو السنوي للاقتصاد الوطني خلال هذه الفترة نحو 7.5 بالمائه وفي ضوء ذلك ارتفعت المستويات الفعلية للناتج المحلي الاجمالي خلال هذه الفترة عن مستوياته المخططة بنسبة بلغت في المتوسط نحو 7ر12 بالمائة ومن أهم العوامل التي ساعدت على تعزيز وتائر نمو الاقتصاد الوطني خلال هذه الفترة قوة الطلب المحلي وارتفاع أسعار النفط0
وقال وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشئون المالية وموارد الطاقة العماني ان ابرز ايجابيات هذه الفترة الاداء المتميز للاقتصاد الوطني والذي ارتكز بشكل رئيسي على قوة أداء الانشطة غير النفطية والتي بلغ متوسط معدل نموها خلال هذه الفترة نحو 6ر8 بالمائة بينما لم يتجاوز هذا المعدل بالنسبة للانشطة النفطية 1ر2 بالمائة0
واوضح ان تقييم أداء الفترة 2001 ـ 2004 من خطة التنمية الخمسية السادسة المتصل بأهدافها وسياساتها المعتمدة والمتمثلة في التوازن الاقتصادي والنمو المتواصل والتنويع الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص والموارد البشرية0
وقال مكي بان نتائج تقييم اداء خطة التنمية الخمسية السادسة تشير الى تحسن ملحوظ في الاداء التنموي خلال تلك الفترة ويأتي ذلك كثمرة لما يوليه السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان من عناية فائقة برفاهية المواطنين والتي تجسدت في تلمس المقام السامي لاحتياجات المواطنين خاصة الاساسية منها خلال الجولات السامية للمناطق والولايات وتوجيهاته السديدة بهذا الشأن والتي سعت الحكومة جاهدة على ترجمتها على أرض الواقع 0
واشار احمد بن عبدالنبي مكي الى ان تقييم الاداء المتصل بمحور التوازن الاقتصادي والنمو المتواصل في المالية العامة للدولة تبني وبقصد تدعيم استقرار الاقتصاد الوطني سياسات مالية قابلة للاستدامة ترتكز على تنمية الايرادات الحكومية غير النفطية وترشيد الانفاق الحكومي وتعزيز الاحتياطيات المالية للحكومة وابقاء الدين العام ضمن الحدود الامنة المتعارف عليها دوليا 0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش