الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لتخفيف اعباء الفاتورة النفطية على الاقتصاد الوطني: توجية دعوات لـ »26« شركة عالمية للاستثمار في الصخر الزيتي

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
لتخفيف اعباء الفاتورة النفطية على الاقتصاد الوطني: توجية دعوات لـ »26« شركة عالمية للاستثمار في الصخر الزيتي

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة: قال مدير عام سلطة المصادر الطبيعية د. ماهر حجازين انه تم توجية دعوات استثمار لاكثر من 26 شركة عالمية للاستثمار في استخراج النفط من الصخر الزيتي بهدف تخفيف اعباء الفاتورة النفطية على الاقتصاد الوطني.
واضاف لـ »الدستور« ان امكانية استغلال الصخر الزيتي الذي يتواجد بكميات كبيرة جدا في المملكة والترويج لجذب الاستثمارات في هذا المجال مرتبط باعداد دراسة جدوى اقتصادية وفنية بكلفة تصل الى مليون دولار ننتظر الحصول عليها من الوكالة الامريكية للتجارة.
وفيما يتعلق بالاستثمار في مجال التنقيب عن النفط قال حجازين ان باب الاستثمار في هذا المجال مفتوح امام جميع الشركات العالمية المتخصصة، مشيرا انة تم تقسيم المملكة الى سبع مناطق لتسهيل عمليات التنقيب حيث أبدت العديد من الشركات العالمية اهتماما في هذا الجانب.
ويؤكد خبراء ومختصون ان كلفة استخراج برميل النفط الخام من مادة الصخر الزيتي باتت مجدية اقتصاديا في ظل الارتفاعات المتتالية التي تشهدها اسعار النفط العالمية حيث تجاوز سعر البرميل حاجز الـ 60 دولارا.
واضافوا ان الكميات المؤكدة من الصخر الزيتي في المملكة تبلغ حوالي 40 مليار طن، وتقدر كميات النفط الخام في حال تقطير ما نسبتة 10% من هذه الكميات بحوالي 4 مليارات طن اي ما يعادل 28 مليار برميل تكفي احتياجات المملكة لمدة تزيد عن 100 عام.
ودعوا الى ضرورة العمل على تحديث الدراسات والابحاث واستقطاب الشركات الاستثمارية في هذا المجال خاصة في ظل التطورات التي تشهدها اسعار النفط العالمية.
وتتركز الكميات الكبيرة من الصخر الزيتي في مناطق الوسط ومنها مناطق اللجون وجرف الدراويش وعطارات ووادي الغدران.
ويرى مختصون ان ابرز العوائق التي تحول دون استغلال هذه الكميات الضخمة من الصخر الزيتي هي المخلفات التي يتوقع ان تنتج عن عمليات التقطير والحرق التي ستؤدي الى حدوث مشكلة بيئية كبيرة قد تؤثر على المياه الجوفية في المناطق التي تتواجد بها الصخور الزيتية ومنها مادة الكبريت.
وكانت أعمال التنقيب والتحري التي قامت بها سلطة المصادر خلال العقود الثلاثة الماضية أثبتت وجود احتياطي ضخم يصل الى ما يقارب حوالي 40 مليار طن من الصخر الزيتي وتحتوي هذه الصخور على نسبة تتراوح ما بين 5ر7-13% من الزيت.
وأجريت في وقتها دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لاستغلال الصخر الزيتي اما بواسطة التقطير او الحرق المباشر لتوليد الطاقة الكهربائية وكان ذلك من خلال التعاقد مع بعض الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال ومن خلال التجارب العلمية وتبين من هذه الدراسات والتجارب انه يمكن استغلال الصخر الزيتي للتقطير والحرق المباشر ولكن لتدني اسعار النفط في ذلك الوقت كان استغلاله غير مجد اقتصاديا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش