الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

على الرغم من تشدد مصرف قطر المركزي في منحها الموافقات اللازمة: البنوك القطرية تتطلع الى التواجد بقوة في الاسواق العربية

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
على الرغم من تشدد مصرف قطر المركزي في منحها الموافقات اللازمة: البنوك القطرية تتطلع الى التواجد بقوة في الاسواق العربية

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: تسعى البنوك والمصارف التجارية القطرية الى الانتشار والتوسع في عدد من الاسواق الخليجية والعربية ، وذلك في تحرك هو الاول من نوعه لهذه المؤسسات المالية التي يغلب على معظمها الطابع المحلي.
وقد بدأت العديد من هذه البنوك وخصوصا الاسلامية منها مدفوعة بتشجيع مصرف قطر المركزي، تدرك اكثر من اي وقت مضى ان توسعها خارج السوق المحلي سيشكل عاملا حاسما في تعزيز ارباحها، وزيادة قدرتها على المنافسة خلال المرحلة المقبلة التي تتطلب مزيدا من الاستعداد في ظل انفتاح الاسواق وعصر التكتلات والانتشار الاقليمي.
يقول معجب تركي مدير ادارة الرقابة المصرفية في مصرف قطر المركزي في حديث مع »الدستور« ان البنوك القطرية تستطيع ان تخوض تجربة التوسع في الخارج بنجاح ، لافتا الى ان هذه البنوك تطورت كثيرا عما سبق.
واضاف تركي وهو المسؤول عن نشاط العمل المصرفي للبنوك القطرية ان مصرف قطر المركزي الزم جميع البنوك العاملة في قطر بتنفيذ برامج تتعلق خصوصا بـ »حوكمة الادارة« و»ادارة المخاطر«، موضحا ان هذه البرامج ساهمت بصورة كبيرة في تحسين ادارات البنوك وتعزيز قدرتها المالية والتنافسية.
لذلك ذ يقول تركي ذ فان النجاح سيكون حليفها اذا ما توجهت نحو الاسواق الخارجية.
لكن تركي يشير الى ان النجاح مرتبط كذلك بالبيئة السياسية والقانونية والاقتصادية السائدة في البلد الذي سيفتتح فيه البنك فرعه الجديد.
وكان محافظ مصرف قطر المركزي عبد الله بن خالد العطية قد اكد على هامش مؤتمر مصرفي استضافته الدوحة اخيرا ان حوكمة الادارة في البنوك تمثل العمود الفقري للعمل المصرفي الناجح ، كونه الدافع وراء بناء هيكل اداري يخدم الاهداف المرسومة ، ويدعم السياسات والاجراءات المصرفية الفعالة في ظل تطورات اقتصادية متسارعة ، ومنافسة محلية وعالمية قوية .
ويولي مصرف قطر المركزي اهتماما كبيرا لمسألة »حوكمة الادارة«، حيث يصدر تعليمات مستمرة الى جميع البنوك العاملة في قطر ومنذ منتصف عام 2002 يدعوهم من خلالها الى ضرورة تطبيق »حوكمة الادارة« التي تمثل للمصرف كما يقول العطية احد الركائز الهامة في سياسات الاشراف والرقابة التي تشمل ادارة المخاطر ، ونوعية الموجودات ، وكفاية راس المال والسيولة ، والشفافية والربحية .
ويؤكد معجب تركي انه في ظل تشدد مصرف قطر المركزي ازاء هذه المسائل ، اصبح بمقدور اي بنك قطري التواجد خارج السوق المحلي ، لافتا الى ان هناك اكثر من بنك وطني توجه في الاونة الاخيرة الى بعض الاسواق الخليجية والعربية .
وكان مستثمرون قطريون قد قرروا تأسيس بنك اسلامي جديد في صنعاء بمشاركة مجموعة مستثمرين يمنيين ، وبرأسمال يصل الى نحو 100 مليون دولار ، فيما اتفق كل من بنك قطر الدولي الاسلامي ومجموعة دعبول الاقتصادية السورية في وقت سابق على انشاء بنك اسلامي في دمشق تحت اسم »بنك سوريا الدولي الاسلامي«، الذي سيكون ثمرة شراكة بين الجانبين.
وقد تم الاتفاق على كافة الاجراءات المالية والقانونية المتعلقة بنسبة المشاركة بين الجانبين والتي ستكون 49 في المائة للجانب القطري و 51 في المائة للجانب السوري ونسبة الحصص التي ستطرح للاكتتاب العام .
ويتوقع ان يبلغ راسمال البنك المرتقب نحو 30 مليون دولار ، فيما تم تكليف شركة دولية للاشراف على كافة الاجراءات المالية والقانونية والاكتتاب العام .
وسيكون بنك سوريا الدولي الاسلامي اول بنك اسلامي يتم تأسيسه في سوريا منذ ان قررت دمشق قبل نحو عام فتح المجال لتأسيس بنوك خاصة .
وفي العام الفائت ، كان بنك اخر في قطر هو مصرف قطر الاسلامي قد ساهم في افتتاح اول مصرف اسلامي في لبنان هو بيت التمويل الخليجي .
واضافة الى ذلك ، يسعى بنك قطر الوطني مع بنكين اقليمين احداهما اماراتي والاخر لبناني الى انشاء بنك خاص في سوريا برأس مال يبلغ نحو 30 مليون دولار بالتعاون مع القطاع الخاص السوري .
وتبلغ حصة البنوك الثلاثة مجتمعة 49 في المئة بنسب متساوية تبلغ 3ر16 في المئة لكل منها ، بينما تبلغ حصة القطاع الخاص السوري 51 في المئة وفقا لقانون البنوك السوري .
وكان السوق السوري قد شهد مؤخرا انشاء عدة بنوك خاصة ضمن خطوات سياسة تحرير الاقتصاد التي بدأت سوريا بانتهاجها حديثا ، ومن هذه البنوك مصرف سوريا والمهجر ، والبنك الاوروبي للشرق الاوسط ، والبنك الدولي للتجارة والتمويل ، وبنك عودة للاستثمار .
وبالاضافة الى ذلك ، قام بنك قطر الوطني بشراء مجموعة " انسباشر " المتخصصة في ادارة الثروات من مجموعة فرست راند المصرفيّة في جنوب افريقيا بقيمة 135 مليون جنيه استرليني في شهر تموز يوليو الفائت .
واشترى بنك قطر الوطني بمقتضى هذه الصفقة جميع الاسهم المصدرة لمجموعة انسباشر التي تدير انشطة في جزر كايمان وجزر البهاما وجزر القنال الانجليزية وسويسرا بعلاوة تزيد على 15 مليون جنيه استرليني على القيمة الصافية لاصول المجموعة .
ويبلغ حجم استثمارات بنك قطر الوطني نحو 3ر2 مليار ريال معظمها في قطاع الطاقة القطري ، وللبنك استثمارات في ايران قيمتها 73 مليون ريال ، واستثمارات اخرى في سلطنة عمان بقيمة 6ر54 مليون ريال .
ويعد بنك قطر الوطني اكبر البنوك القطرية التي يبلغ حجم موجوداتها المالية نحو 100 مليار ريال ( 4.27 مليون دولار ) .
ولدى معظم البنوك والمصارف القطرية قوة مالية كبيرة تؤهلها للاستثمار في الخارج وافتتاح فروع اضافية لها على مستوى المنطقة .
يقول معجب تركي ان مصرف قطر المركزي لا يمنع البنوك القطرية من التوجه الى الاسواق الخارجية ، ولكن اهم شيء بالنسبة لنا هو ان يكون البنك الذي يرغب بافتتاح فروع في الخارج او اقامة شراكات استراتيجية متمتعا بمركز مالي قوي .
ويضيف قائلا ان على البنوك القطرية التي تسعى الى التوسع خارج السوق المحلي ان تلبي معايير اساسية قبل ان تتقدم باي طلبات لمصرف قطر المركزي للسماح لها بافتتاح فروع في الخارج من اهمها اجراء دراسة اقتصادية شاملة للمشروع وتقييم المخاطر المحتملة بشكل دقيق ، ومن ثم لا يوجد لدينا اي مانع .
وكشف تركي عن وجود عدة طلبات لبنوك قطرية معروضة حاليا على مصرف قطر المركزي تطلب السماح لها باقامة شراكات استراتيجية وافتتاح فروع جديدة خارج السوق المحلي .
وقال تركي اننا ندرس هذه الطلبات في الوقت الحاضر ، معبرا عن اعتقاده ان بعض البنوك الوطنية التي لم تتوجه الى الخارج حتى الان ، ستقوم بتقييم تجربة وجود البنوك الاخرى في الاسواق الخليجية والعربية ، ومن ثم ستقرر فيما اذا كانت ستتوسع خارج السوق المحلي ام لا .
وكان البنك التجاري القطري قد قام بشراء حصة استراتيجية من البنك الوطني العماني ، تم بموجبها رفع راسمال البنك العماني من 182 مليون دولار الى 208 ملايين.
وينتظر الان الطرفان الحصول على موافقات الجهات الرقابية بعد ان يتم الاتفاق على شروط الصفقة .
ويتكون الجهاز المصرفي القطري من 14 بنكا ومصرفا تجاريا ، منها ستة بنوك وطنية ، في حين ان المصارف الاخرى عبارة عن فروع لبنوك عربية واجنبية .
وللبنوك القطرية استثمارات خارج السوق المحلي القطري تتركز معظمها في الاسهم الدولية والتجارة العامة والعقارات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش