الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارة وزير الصناعة والتجارة والوفد المرافق الى روما * قطاعات الصناعة الايطالية تبدي استعدادها للاستثمار في الاردن

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
خلال زيارة وزير الصناعة والتجارة والوفد المرافق الى روما * قطاعات الصناعة الايطالية تبدي استعدادها للاستثمار في الاردن

 

 
عمان-الدستور- رهام زيدان
عرض الوفد المرافق لوزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي خلال زيارته الى ايطاليا الاسبوع الماضي فرص الاستثمار في الاردن على القطاعات الصناعية المتخصصة في روما
واستهدفت الزيارة التي نظمتها مؤسسة تشجيع الاستثمار بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للانماء الصناعي »اليونيدوَ« ووزارة الخارجية الايطالية التعريف بعدد من القطاعات الاستثمارية والتصديرية في المملكة وابرزها قطاع زيت الزيتون والحجر والرخام والمجوهرات والمنسوجات والالبسة ومنتجات البحر الميت والصناعات الدوائية.
وقدم المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار الدكتور معن النسور خلال الزيارة عرضا عن مزايا الاستثمار في الاردن وما يوفره من تسهيلات للمستثمرين والقطاعات والفرص الاستثمارية المتوفره.
وقال ممثلو الشركات الذين رافقوا الوفد ان الايطاليين رحبوا بالاستثمارفي هذه القطاعات على المدى القريب بعد اعداد الدراسات والمباحثات اللازمة والتي ستجرى من خلال مؤتمر يعقد في شهر تشرين الثاني المقبل في عمان لتسريع هذه العمليات حيث يستضيف الاردن خلاله شركات تجارية وصناعية ورجال اعمال من مختلف دول العالم .
وقالت المدير العام لمؤسسة الهدية لأملاح البحر الميتَ »BLOOMَ« المهندسة الهام زيادات التي مثلت قطاع منتجات البحر الميت ان الجانب الايطالي أبرز اهتمامه بقطاع منتجات البحر الميت. وقالت انه تم الاتفاق مع عدد من الشركات الموزعة لمستحضرات التجميل الى الصيدليات ومراكز التجميل في ايطاليا حيث تم استهداف هذه الشركات بشكل رئيسي وعرض ميزات المنتج الاردني مقارنة مع المنتجات الاسرائيلية من الجودة والمضمون كما تم عقد لقاءات ثنائية بين مصنعي هذه المنتجات الاردنيين وبين رجال اعمال ايطاليين.
وأضافت أنه تم الأتفاق على تبادل الاتصالات بين الطرفين لتحديد آلية دراسة حجم السوق الايطالي وتزويدهم بالمواد والعينات والأسعار.
وقالت الزيادات ان الترحيب الكبير الذي ابداه الجانب الايطالي يجب ان يقابل بمتابعة مستمرة ومكثفة من الشركات الاردنية والتي تعاني في بعض الاحيان من التقصير لان النظرة الاوروبية للمنتجات الشرق أوسطية بشكل عام قد لا تكون بالشكل المتوقع في بداية الامر وخاصة ان حجم الصادرات الاردنية إلى ايطاليا منخفض جدا مقارنة بوارداتنا منها والبالغة 370 مليون دولار مقابل 14 مليون دولار فقط حجم صادراتنا ايها.
وعلى الصعيد المحلي قالت زيادات ان قطاع منتجات البحر الميت يدعم نفسه بنفسه من حيث سعيه للانفتاح على الاسواق العالمية وتطوير نفسه مشيرة إلى أهمية المنافسة الحرة الايجابية داخل القطاع.
وقال ممثل قطاع الحجر والرخام هاني الزمار رئيس مجموعة الزمار للرخام والجرانيت في الوفد ان الزيارة بحثت كيفية زيادة حجم الصادرات الاردنية إلى ايطاليا من هذا القطاع حيث تعد ايطاليا سوق الحجر والرخام في العالم حيث ان حصة الاردن من هذا السوق قليلة حيث تبلغ نحو 100 ألف دولار سنويا مقابل صادرات بقيمة 25 مليون دولار الى العالم الخارجي نتيجة لضعف الانتاج بسبب قلة المواد الخام نتيجة لمحدودية المناطق التي يسمح بالاقتلاع منها في المملكة
وبين ان مؤسسة ايطالية قامت بدراسة استراتيجية حول القطاع في الاردن شملت عددا من المواقع الاردنية التي تحتوى المواد الخام للرخام والجرانيت مشيرا ان السبيل لتعزيز هذه الموارد يتم من خلال زيادة حجم المناطق التي يسمح بالاقتلاع منها والتي تحددها سلطة المصادر الطبيعية واعطاء التراخيص اللازمة لذلك بهدف رفع انتاجية القطاع لتتلاءم مع حجم التصدير.
وقال انه تم بحث اقامة شراكات مع الجانب الايطالي لفتح مصانع لالات الاستخراج والاقتلاع في المملكة.
وأشاد بالجهود التي تبذلها وزارة الصناعة والتجارة بدعم هذا القطاع مشيرا إلى ان الوزارة ستعقد يوم بعد غد لقاء موسعا للقطاع يرعاه الوزير لبحث أهم التحديات التي تواجه القطاع والية دعمه.
ومن جهة أخرى قال نائب رئيس الجمعية الاردنية لمصدري منتجات زيت الزيتون ومدير الشركة الاردنية الحديثة للصناعات الغذائية يوسف برجكلى الذي مثل قطاع زيت الزيتون انه تم ارسال عينات من زيت الزيتون الاردني إلى ايطاليا قبل الزيارة حيث تم فحصها حسيا ومخبريا حيث لاقت استحسانا واعجابا كبيرين من قبل التجار وأصحاب الشركات الايطاليين للحصول على هذه السلعة من الاردن،
حيث انهم يحصلون على احتياجاتهم في الوقت الحاضر من اسبانيا.
وبين ان العديد منهم قدم وعودا لفتح قنوات لاستيراد الزيت الاردني خلال المؤتمر المزمع عقده في تشرين الثاني المقبل والذي يتزامن مع موسم الزيتون الجديد في المنطقة،كما قدموا وعودا بدراسة فرص الاستثمار في القطاع داخل المملكة.
وأشار إلى انه تم التطرق إلى قضية المخلفات الصلبة للزيتون والتي تستخدم لتوليد الكهرباء في ايطاليا حيث اخذ الجانب الايطالي عينات منها وان التفاوض جار بين الطرفين حول السعر الذي سيتم من خلاله تزويدهم بهذه المادة.
وبين ان من أهم المشاكل التصديرية التي يعاني منها القطاع والتي عرضها الوزير خلال حديثه هي ارتفاع قيمة الجمارك التي يدفعها الزيت الاردني عند دخوله إلى اوروبا والبالغة نحو 1.2 يورو لكل كغم في حين ان الزيت القادم من دول أخرى كتونس ولبنان والمغرب تصل إلى صفر.
وقال ان أكثر من ألف طن تم تصديرها خلال العام الماضي إلى ايطاليا منها ما تم تصديره بشكل مباشر ومنها ما تم دخله إليها عن طريق اسبانيا، وتوقع ان يكون حجم الانتاج المحلي من زيت الزيتون العام الحالي نحو 25 -27 ألف طن يشكل معدل الستهلاك المحلي منها 12-13 الف طن مما يتيح فرصة تصدير كميات كبيرة من الزيت هذا العام.
ومن القطاعات الواعدة الاخرى التي تم الترويج لها في ايطاليا قطاع الصناعات والحرف اليدوية,
وقالت ناديا الدجاني التي مثلت القطاع عن كمؤسسة نهر الاردن تم خلال الزيارةعرض المنتجات المحلية من القطاع أمام زوار المعرض وقد لاقت اعجابا كبيرا من حيث التصاميم وجودة التصنيع، مما يفتح ابواب التعاون والتبادل في القطاع.
وقالت ان اللقاء الذي سيعقد في شهر تشرين الثاني سيحمل الكثير من الفرص للتوسع في القطاع وفتح أسواق جديدة له.
ووقعت مؤسسة تشجيع الاستثمار ومؤسسة خدمات الشركات الإيطالية في الخارج ( سيمست ) مذكرة تفاهم بهدف تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين تتضمن مساعدة المؤسسة في البحث عن الشركات الاستثمارية الإيطالية واختيار المناسب منها لإقامة استثماراتها في الأردن بعد أن تقوم مؤسسة تشجيع الاستثمار بتزويد المؤسسة الإيطالية بالمعلومات والبيانات المتعلقة بالاستثمارات المحتملة في الأردن والمعلومات الفنية عن القطاعات الاستثمارية والأطر القانونية إضافة إلى تقديم الاستشارات القانونية والتسويقية وتقييم المشروعات وتقديم الدعم المادي.
وتهدف (سيميست ) التي تشرف عليها وزارة الأنشطة الإنتاجية في ايطاليا إلى تعزيز الاستثمارات الإيطالية ومساندة الشركات الإيطالية من النواحي الفنية والمالية لإنشاء استثماراتها في الخارج على أن يتم ذلك خارج حدود دول الاتحاد الأوروبي.
وبموجب المذكرة يتم إيفاد خبير من المؤسسة لدراسة سوق الاستثمار في الاردن وعمل لقاءات مع القطاعات التي يركز عليها الأردن وتضم تلك القطاعات ليصار إلى تسويقها لدى الشركات الإيطالية.
واتفق على تشكيل مجلس أردني إيطالي بهدف تطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش