الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى وزير التموين والتجارة الداخلية السوري * مراد يدعو الى بناء تكامل اقتصادي بين الاردن وسوريا * توجه سوري لالغاء ضريبة »الضميمه« على المستوردات الاردنية والبالغة 15%

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
التقى وزير التموين والتجارة الداخلية السوري * مراد يدعو الى بناء تكامل اقتصادي بين الاردن وسوريا * توجه سوري لالغاء ضريبة »الضميمه« على المستوردات الاردنية والبالغة 15%

 

 
عمان - الدستور - لما العبسه:دعا السيد حيدر مراد رئيس اتحاد الغرف التجارية الاردنية الى بناء تكامل اقتصادي حقيقي بين الاردن وسوريا شملت كافة القطاعات التجارية والصناعية والسياحية والخدمية والاستثمارية.
وقال مراد خلال لقائه وزير التموين والتجارة الداخلية السوري السيد بسام محمد رستم بحضور السفير السوري في عمان السيد عبدالفتاح عموره ان هذا التكامل تدعمه رغبة القيادتين في البلدين الشقيقين ومؤسسات القطاع الخاص منبها لبقاء هذا التكامل اضافة الى الترابط الجغرافي والاجتماعي.
ودعا مراد الجانب السوري الى تفعيل الاتفاقيات التجارية مع الاردن وصولا الى تحرير التجارة بشكل كامل وازالة كافة القيود التي قد تعيقها. مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال دون الطموحات ودون الامكانيات والقدرات الانتاجية والتصديرية ولا ينسجم مع قرب المسافة وسرعة وسهولة التنقل.
وقال ان العجز التجاري بين البلدين في العام الماضي بلغ 7.21 مليون دينار لصالح سوريا حيث بلغ اجمالي الصادرات الاردنية الى سوريا 5.46 مليون دينار، فيما بلغت مستورداته من سوريا 4.68 مليون دينار.
واشار الى ان الارقام والاحصائيات تشير الى زيادة حجم التبادل بين البلدين خلال الخمسة اشهر الاولى من العام الحالي وبلغت 30 مليون دينار قيمة الصادرات الاردنية الى سوريا، فيما بلغت مستورداته منه 8.42 مليون دينار.
واعتبر مراد ان اقامة معرض للمنتجات السورية في عمان واحد من الآليات التي تزيد من حجم التبادل التجاري والتواصل بين البلدين واحد اهم عوامل تطوير التجارة الثنائية بينهما.
من جانبه قال الوزير السوري ان بلاده قامت باحداث تطورات هامة فيما يخص تعديل التشريعات الاقتصادية، وتشجيع التشارك مع القطاع الخاص لافتا الى وجود بيئة استثمارية مريحة يستطيع اي مستثمر عربي بوجه خاص اقامة مشاريعه الاستثمارية حيث انتقلت سوريا من المركزية الى المشاركة مع القطاع الخاص.
واشار الى ان السوق العربي يشهد تجمعا للشركات الكبرى، وتسعى سوريا لتكون ضمن هذه الكتلة العربية عن طريق الانضمام للمجموعات الاخرى، لافتا الى ان الوزارة وتحقيقا لاهدافها تشرف حاليا على 14 غرفة تجارية في سوريا وهي بصدد دمج الغرف الصناعية والتجارية لتكون جسما واحدا يهدف لتنشيط عمل التسويق والترويج للسلع السورية.
وفيما يتعلق بالمعرض السوري في عمان، قال رستم ان المعرض يعتبر وسيلة حضارية ويجب دعمها لانها تساعد في عمليتي التسويق والترويج وزيادة التبادل التجاري.
واشاد رئيس اللجنة المؤقتة لادارة غرفة صناعة عمان السيد حاتم الحلوى بتطور التبادلات التجارية بين البلدين حيث ارتفعت خلال السنتين الاخيرتين بنسبة 50% ويعود ذلك بسبب الانفتاح بين البلدين.
وفي معرض رده على استفسارات طرحها الجانب الاردني قال السفير السوري في عمان انه استجابة لمطالبات التجار الاردنيين، ستقوم السفارة بانهاء اي معاملة تقدم للتصديق عليها وتجهيزها في اليوم نفسه، من جانب اخر تقوم الجهات المعنية في سورية باتمام الاجراءات لالغاء ما يسمى بضريبة الضمنية التي يدفعها التاجر الاردني المصدر لسوريا والتي تصل نسبتها الى 15%.
ولفت عمورة الى ان اقامة معارض تجارية للبيع المباشر في البلدين يعتبر حافزا مهما للتجار، مشيرا الى ان سوريا وافقت على اقامة معرض اردني للبيع المباشر لكافة المنتجات وبقيمة نصف مليون دولار، بينما الاردن حدد سقف المنتجات السورية المعروض في الاردن بـ 200 الف دينار.
وكانت اهم النقاط التي طرحها التجار الاردنيون للبحث مع الجانب السوري تتمحور في تطبيق ما جاء في اتفاقية اقامة منطقة التجارة الحرة المؤقتة بين البلدين والتي دخلت حيز التنفيذ في العام الماضي وتسهيل اجراءات تحليل المواد الاردنية المصدرة لسوريا والمعرضة للتلف مثل المواد الغذائية وكذلك الطلب من الجانب السوري بالاكتفاء باجراءات التصديق الخاصة بشهادة المنشأ.
وفيما يتعلق بالادوية الاردنية طلب الجانب الاردني من الوفد السوري تسهيل اجراء تسجيل الدواء الاردني في السوق السوري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش