الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برعاية ملكية ومشاركة عربية ودولية واسعة * الملتقى الاقتصادي الاردني يبحث تسعة محاور رئيسية في تشرين الاول * د. الحلايقة: فرص الاستثمار ومستقبل اقتصادنا واعمار العراق ابرز محاور النقاش

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
برعاية ملكية ومشاركة عربية ودولية واسعة * الملتقى الاقتصادي الاردني يبحث تسعة محاور رئيسية في تشرين الاول * د. الحلايقة: فرص الاستثمار ومستقبل اقتصادنا واعمار العراق ابرز محاور النقاش

 

 
عمان - الدستور - عمر الربايعة: اعلن نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة للشؤون الادارية الدكتور محمد الحلايقة عن بدء الاستعدادات لعقد الملتقى الاقتصادي الاردني في عمان منتصف شهر تشرين الاول المقبل بمشاركة واسعة من مؤسسات التمويل العربية والبنوك والصناديق العربية بالاضافة الى مشاركة رجال اعمال عراقيين.
وقال د، الحلايقة في مؤتمر صحفي مشترك مع مدير عام مجموعة الاقتصاد والاعمال رؤوف ابوزكي الجهة المشاركة في التنظيم ان الملتقى الذي سيناقش عدة محاور رئيسية ويعرف بقصة النجاح الاردنية يحظى بدعم ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ومتابعة حثيثة من الحكومة لاهمية الموضوعات المطروحة من خلاله.
وبين الدكتور الحلايقة ان الاردن استضاف قبل وقت قصير مؤتمر دافوس العالمي حيث عزز من وجود الاردن على الخريطة السياسية والاقتصادية واظهر جهد المملكة في مجال الاصلاح الاقتصادي، مشيرا الى ان الملتقي يأتي في اطار التعريف بقصة النجاح الاردنية وبقصص النجاح القطاعية المتعلقة بالاستثمار في قطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات والسياحة والقطاعات الاخرى المختلفة بالاضافة الى انه يعرف بالفرص الاستثمارية المتاحة في الاردن.
واشار د. الحلايقة الى ان الملتقى سيضم نخبة من رجال الاعمال الاردنيين والعرب والاجانب بالاضافة الى وجود شق اخر للملتقى وهو تسليط الضوء على فرص اعادة اعمار العراق والفرص المتاحة من خلال الاردن.
وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية بين الاردن والعراق اكد الدكتور الحلايقة انه راسخة وقديمة وهنالك ميزة اردنية في مجال السوق العراقي.
وقال ان التجارة بين البلدين وبعد انتهاء الحرب لم تنقطع واستمرت حركة تبادل السلع والبضائع بالرغم من الظروف الامنية الصعبة مشيرا الى ان المنطقة الحرة في الزرقاء شهدت نشاطا مكثفا حيث تم تصدير كميات كبيرة من البضائع المخزنة للعراق وهذا دليل على استئناف حركة التجارة بالرغم من الظروف الامنية الصعبة.
وقال : نأمل ان يستقر الوضع الامني في العراق حتى نواصل حركة التبادل التجاري بمستويات مرتفعة.
وحول مدى امكانية مشاركة شركات محلية في اعادة اعمار العراق بين الدكتور الحلايقة ان اكثر من 70% من عقود الاعمار ستنفذها شركات عراقية، داعيا الى ايجاد تعاون بين الشركات المحلية والعربية مع نظيراتها العراقية.
واوضح د. الحلايقة ان الملتقى يعتبر مبادرة اردنية سبقت نشوب الحرب على العراق باكثر من عام ونصف العام مشيرا الى انه وبسبب الظروف التي مرت بها المنطقة حالت دون اقامته وفي الوقت الحالي فانه تم تخصيص جزء من نشاط المؤتمر للحديث عن فرص اعادة اعمار العراق.
وبين د. الحلايقة ان الجانب العراقي قد يحتاج الخبرات الاردنية في المجالات التقنية وبناء المؤسسات التشريعية والهياكل الادارية اضافة الى قطاعات الاتصالات والخصخصة والنظم الفنية على المعابر.
من جانبه قال رؤوف زكي مدير عام مجموعة الاقتصاد والاعمال ان ملتقى الاردن الاقتصادي يرتكز في منطلقاته الى جملة من المعطيات الاقتصادية والجيوسياسية التي يتمتع بها الاردن والتي تؤهله لاجتذاب الاستثمارات العربية والاجنبية اليه. مشيرا الى ان الاردن هو بوابة عبور اساسية باتجاه العراق كسوق واعد غني بفرص الاعمال والاستثمار في شتى المجالات والقطاعات. كما ان الاردن هو صلة واتصال بين دول المشرق وبين منطقة الخليج حيث له فيها علاقات تجارية وجاليات اردنية تتوزع اقطارها الستة، اضف الى ذلك ان الاردن تمكن خلال السنوات الماضية من تحقيق نمو اقتصادي قوي وتطبيق برنامج واسع للاصلاح ومن تنفيذ عمليات خصخصة مميزة مثل خصخصة قطاع الاتصالات مع الاحتفاظ بقطاع عام متقدم نسبيا من حيث ادائه وفعاليته.
وحول المحاور التي سيتناولها الملتقى بين ابوزكي انه سيتضمن الرؤية المستقبلية للاقتصاد الاردني. والاردن بوابة التجارة وفرص الاستثمار في الاردن وتتناول بشكل خاص قطاعات الطاقة والمياه، السياحة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الصناعات الدوائية وغيرها. وتجارب الاستثمار التي احتضنها الاردن.
اما على صعيد المحور العراقي فيتناول الملتقى الافاق السياسية والاقتصادية للعراق وخطة اعادة الاعمار (النفط، الكهرباء، الاتصالات، المواصلات) ومتطلبات الاستثمار في العراق وورش عمل قطاعية ودور الاردن في اعادة اعمار العراق.
وبين ابوزكي ان الملتقى الاقتصادي الاردني سيشكل اطارا مهما للحوار والتلاقي ولتبادل الاراء وللاطلاع على البرامج والخطط الاقتصادية التي اقرتها الحكومة الاردنية والتي تسعى الى تنفيذها بفعالية. وللوقوف على وجهة نظر المستثمرين من القطاع الخاص حول هذه السياسات والخطط الاقتصادية وحول مناخ وفرص الاستثمار في الاردن.
وسينعقد على هامش الملتقي الاجتماع الثاني للهيئة التأسيسية لمنتدى الاقتصاد والاعمال للقيادات الشابة التي انطلقت ولادته في بيروت خلال المؤتمر التاسع للاستثمار واسواق رأس المال العربية الذي انعقد في ايار الماضي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش