الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لدى زيارته `تشجيع الاستثمار` و `الاوراق المالية`: الفايز يشدد على عنصر الاستثمار كأبرز محركات النمو الاقتصادي

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
لدى زيارته `تشجيع الاستثمار` و `الاوراق المالية`: الفايز يشدد على عنصر الاستثمار كأبرز محركات النمو الاقتصادي

 

* تأكيد الدعم للسوق المالي لتعزيز الثقة وضمان مناخ استثماري سليم
* واجبنا جميعا دعم جهود الملك في تسويق وترويج المملكة عالميا
عمان - بترا: شدد رئيس الوزراء فيصل الفايز على ان الاستثمار هو احد محركات النمو الاقتصادي وهو رافد قوي لاقتصادنا داعيا في الوقت نفسه الى تعزيز اركان البيئة الاستثمارية في المملكة لجعل الاردن مركزا لاستقطاب الاستثمارات المحلية والعربية والاجنبية.
جاء ذلك خلال زيارتين قام بهما الفايز الى مؤسسة تشجيع الاستثمار وهيئة الاوراق المالية امس يرافقه نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الحلايقة ووزير المالية الدكتور محمد ابو حمور.
ولدى زيارته مؤسسة تشجيع الاستثمار ولقائه بمديرة المؤسسة ريم بدران والمسؤولين فيها قال الفايز اننا نتابع جميعا الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني في تسويق الاردن وترويج الفرص الاستثمارية في الخارج وكلنا يلمس الثمار الايجابية التي تحققت في عهد جلالته في هذا المجال.
وشدد على ان واجبنا جميعا ان ندعم جهود جلالة الملك لجعل الاردن بيئة استثمارية جاذبة ومركز استقطاب للاستثمارات.
واكد الفايز اهمية الدور الكبير الذي يمكن ان يلعبه القطاع الخاص والذي يعتبر المحرك الاساسي لعملية التنمية الاقتصادية مشيرا الى انه سيقوم خلال المرحلة المقبلة بتعميق التواصل والحوار معه واتاحة المجال له للمشاركة بشكل فاعل في مسيرة النمو والازدهار.وبين الفايز ان الحكومة ستولي كل الاهتمام بالقضايا المتعلقة بالاستثمار مؤكدا انه شخصيا سيتابع كل المشاكل التي تواجه المستثمرين من اجل حلها وانه سيكون هناك مستشار مرتبط به يتولى متابعة هذه الشكاوي على ارض الواقع للتحقق منها.
وعبر الفايز عن شكره للعاملين في هذه المؤسسة والدور الكبير الذي تلعبه في تعزيز مسيرة الاقتصاد الاردني مؤكدا دعمه للمؤسسة وان ترويج هذا الوطن مسؤوليتنا جميعا وقدوتنا في ذلك جلالة الملك الذي ساهم بعزمه واصراره في وضع الاردن على خارطة العالم الاستثمارية.
وكانت بدران قد قدمت شرحا لرئيس الوزراء اكدت فيه ان المؤسسة ملتزمة بالتنسيق مع القطاع الخاص في ترويج الاردن كموقع مشجع وذي بيئة اعمال ملائمة ومتميزة للاستثمار مستندة على قاعدة متنوعة من الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية وتقديم مستوى عال من الخدمات الاستثمارية في مجال تسهيل اجراءات التسجيل والترخيص للمشاريع وتوفير كافة التسهيلات للمستثمرين.
واشارت الى ان حجم الاستثمارات التي تم جذبها من خلال نشاطات المؤسسة المباشرة منذ عام 96 الى 2003 بلغ حوالي 190 مليون دينار من خلال 160 مشروعا وفرت حوالي 15 الف فرصة عمل.
واستعرضت الزيادة الحاصلة في عدد المشاريع وحجم الاستثمار والصادرات في المناطق الصناعية المؤهلة لعام 2003 مما اسهم في توفير فرص عمل اضافية للاردنيين.
ولدى زيارته هيئة الاوراق المالية قال الفايز بحضور رئيس مجلس مفوضي الاوراق المالية ورئيس مجلس ادارة بورصة عمان ورئيس مجلس ادارة مركز ايداع الاوراق المالية ان الحكومة تثمن الدور الكبير الذي تقوم به هيئة الاوراق المالية والاجراءات التي تتخذها في سبيل تطوير اداء سوق راس المال الوطني والرقابة على الجهات العاملة فيه للارتقاء بهذا السوق وفق المعايير الدولية وتطوير المناخ الملائم للاستثمار وحماية المستثمرين.
واشاد بالدور الذي تقوم به هيئة الاوراق المالية كهيئة ذات سيادة رقابية مرجعية وتنظيمية على سوق راس المال ومدى التطور الذي وصل اليه سوق راس المال بما يخدم الاقتصاد الوطني وتهيئته لاستقطاب المزيد من الاستثمارات.
وقال الفايز ان تطوير البناء التشريعي والتنظيمي للسوق امر مهم يبعث الطمانينة والامان للمستثمر المحلي والاجنبي وينصب ذلك في تنفيذ توجيهات جلالة الملك في هذا المجال.
وحث العاملين في هذا المجال على الاستمرار في التفاعل مع الهيئات الرقابية العربية والدولية لما في ذلك من مساهمة في التطوير وجذب الاستثمارات الخارجية وتوسيع وعاء الادخارات والاستثمارات وتنمية السيولة.
وبين الفايز ان الحكومة ستواصل دعمها لتوجهات الهيئة في مجال تطبيق القانون وتفعيله وحماية المستثمرين وحملة الاوراق المالية وتطوير وتنظيم ومراقبة سوق راس المال على اسس سليمة وشفافة ضمن مناخ استثماري سليم مما يعزز الثقة بهذا السوق ويرفع درجة الوعي العام لدى المواطنين والمستثمرين في ثقافة الاستثمار في الاوراق المالية.
وقدم رئيس مجلس مفوضي هيئة الاوراق المالية الدكتور بسام الساكت ايجازا عن اهم التطورات على صعيد سوق راس المال الوطني مستعرضا كافة جوانب التطوير الفني والمهني والتشريعي التي يشهدها سوق راس المال.
واشار الى اهم التشريعات التي اصدرتها الهيئة ومشاريع الانظمة والتعليمات الاخرى التي هي بصدد اصدارها او تفعيلها.
واطلع الساكت رئيس الوزراء على اداء سوق الاوراق المالية رقميا حتى اليوم حيث تبين ارتفاع حجم التداول الى 8ر1 مليار دينار بنسبة زيادة 4ر93 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي.
كما ارتفعت القيمة السوقية الى 7ر7 مليار دينار لتشكل ما نسبته 9ر116 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي اي بارتفاع نسبته 7ر54 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي.
وبلغت مساهمة غير الاردنيين في القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة عمان بنهاية شهر تشرين الثاني الماضي ما نسبته 2 ر39 بالمائة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش