الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدأت اعمالها في جنيف بمشاركة نحو 16 الف شخص...القمة العالمية لمجتمع المعلومات تحذر من خطورة الفجوة الرقمية وتدعو لردمها

تم نشره في الخميس 11 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
بدأت اعمالها في جنيف بمشاركة نحو 16 الف شخص...القمة العالمية لمجتمع المعلومات تحذر من خطورة الفجوة الرقمية وتدعو لردمها

 

 
الرئيس السويسري: القمة ستعلن عن الارادة الدولية نحو مجتمع معلومات ديمقراطي

انان يدعو لتكافؤ فرص الاستفادة من المزايا التكنولوجية

مبارك يدعو لاقامة شراكة متكافئة وعدم حصر »المعلوماتية« بالمنفعة الاقتصادية

جلسات العمل تبحث في التحديات وضرورة وضع استراتيجيات وطنية ودولية لمجتمع المعلومات


جنيف ـ الدستور ـ لما العبسة:
افتتح رئيس الاتحاد السويسري السيد باسكال كوشيا في جنيف امس اعمال الجلسة الافتتاحية للمرحلة الاولى للقمة العالمية لمجتمع المعلومات والتي تستمر لمدة ثلاثة ايام بحضور نحو 1000 شخصية تمثل مختلف دول العالم وبتنظيم من الاتحاد الدولي للاتصالات وبحضور الامين العام للامم المتحدة السيد كوفي انان وعدد من رؤساء الدول العربية والاجنبية.
وفي كلمته الافتتاحية رحب السيد كوشيا بالوفود المشاركة بهذه القمة وشاكرا الجهود التي بذلت على مدى عامين لاقامة هذا التجمع العالمي.
واكد على ان الفجوة الرقمية اصبحت الان موضوعا لا يليق بالقرن الواحد والعشرين ويجب العمل على ردمها مبينا ان المجتمع الدولي عليه ان يتفاخر بان اجتماعات القمة فتحت الباب لقطاعات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص لبيان رؤيتهم حول موضوع القمة.
وبين الرئيس السويسري بأن القمة سوق تعلن عن ارادة المجتمع الدولي نحو مجتمع معلومات ديمقراطي منفتح من خلال بيان المبادىء وخطة العمل
من جانبه شكر السيد كوفي انان المعنيين وخاصة الحكومتين السويسرية والتونسية والاتحاد الدولي للاتصالات وبين ان هذه القمة تتميز بانها غير مكرسة للمصائب بل للايجابيات الخاصة بمجتمع المعلومات والبنية التحتية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى تحسين مستوى معيشة الافراد.
واشار السيد انان الى ان هناك تحديا كبيرا جدا امام تطوير مجتمع المعلوماتية ويتمثل في اهمية ردم الفجوة الرقمية مشيرا الى ان هذه الفجوة تتضمن فجوة في التكنولوجيا وفجوة في البنية التحتية وفجوة بالمحتوى وكذلك يوجد فجوة ما بين ما هو معروض من المعلومات وما هو مفيد اضافة الى الفجوة فيما بين الرجال والنساء.

واكد على ان الفجوة الرقمية متواجدة اساسا في داخل الدول نفسها.
وقال الامين العام للامم المتحدة ان اخطر مظاهر الفجوة الرقمية هي التجارة الالكترونية والتي هي تؤثر على زيادة نشاط الدول المتطورة وزيادة اغلاق الدول موضحا انها تفتقر الى المبادرات الالكترونية والتعليم الالكتروني.
من جانبه دعا رئيس الجمهورية التونسية مستضيفة المرحلة الثانية من هذه القمة زين العابدين بن علي قادة العالم للاجتماع في تونس بعد عامين لمتابعة ما تم تطبيقه في المرحلة الاولى من القمة العالمية لمجتمع المعلومات مطالبا كافة الدول بالتعاون في هذا المجال وفتح افاق المشاركة لمكونات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
وقال ان مجتمع المعلومات الذي يطمح اليه هو مجتمع تتكافأ فيه فرص الاستفادة من مزايا هذه التكنولوجيا وان تحقيق هذا يقتضي اشاعة عرى التضامن بين الشعوب وتقليص الفجوة الرقمية والحد من مخاطرها.
وبين ان المرحلة الاولى لهذه القمة ستكون منطلقا هاما لتفعيل التعاون الدولي والاقليمي من اجل تذليل الفوارق بين البلدان والشعوب في امتلاك المعرفة والتحكم في التكنولوجيا الرقمية المتطورة.
من جانبه بين السيد ايتسومي الامين العام للاتحاد الدولي للاتصالات الدور المحوري للاتحاد في تنظيم هذه القمة والاعداد لها ورعاية المفاوضات التي تمت بنجاح مشيرا الى ان التحضير لهذه القمة استمر لمدة عامين من العمل الدولي المشترك.
ومن ضمن رؤساء الوفود المتحدثين في الجلسة الافتتاحية اعرب الرئيس المصري محمد حسني مبارك عن تقديره وامتنانه للامم المتحدة والاتحاد الدولي للاتصالات والحكومتين السويسرسة والتونسية للاعداد لهذه القمة.
ويرى مبارك ان هذه القمة تؤكد الدور المحوري الذي تلعبه الامم المتحدة للحفاظ على السلام ودفع عملية التنمية.
وقال ان هذه القمة تهدف للاستفادة من ثورة الاتصالات وتأهيليها للمشاركة في عمليات التنمية انطلاقا من الاهداف التي اعتمدت في قمة عمان في العام 2000 والتي رسختها القمة التي عقدتها الامم المتحدة في العام 2002.
واكد على ان ثورة تكنولوجيا المعلومات يجب ان لا تظل قاصرة على المنفعة الاقتصادية بل تتعداه الى دعم الجهود الوطنية نحو مزيد من الحرية والديمقراطية ضمن اطار يضمن الحريات.
وقال ان التكنولوجيا يجب ان تتحول لاداة فاعلة على نحو ترسيخ مبدأ العدالة والمشاركة ويتطلب دعم الدول خاصة الدول النامية لتسهيل حصولها على ذلك.
وقال ان المؤتمرين يتطلعون الى ان تسفر القمة عن دفعة قوية لمجالات عديدة منها تطوير البيئة الاساسية لمجتمع المعلوماتية وتطوير الادوات المتاحة في التعليم وتشجيع تطوير المحتوى الالكتروني لخدمة الاقتصاد وتعظيم دور القطاع الخاص.
وطالب الحكومات الى سن تشريعات وسياسات تخلق بيئة تنافسية جاذبة في هذا المجال مؤكدة على اهمية ان تعزز هذه السياسات افكارا جديدة لاعادة توظيف وتطوير المشروعات الوطنية.
ودعا مبارك الى اقامة شراكة متكافئة بين دول العالم المتقدم والدول النامية لايجاد حلول مبكرة ولسد الفجوة الرقمية.
كما شمل حفل الافتتاح كلمتين تمثل المجتمع المدني والقطاع الخاص، حيث طالبت رئىسة الاتحاد الدولي للمكفوفين بمزيد من اعطاء الدور لمنظمات المجتمع الدولي مثل مجموعات النساء واللاجئين والفقراء والمعاقين.
وبينت ان جميع فئات المجتمع المدني تقدم العون والمساهمات في بناء مجتمع المعلومات وقالت ان لهذه الفئات حقوقا ومتطلبات خاصة لذلك يجب الاستماع الى ارائها واقتراحاتها.
وممثلا عن القطاع الخاص قال المهندس محمد عمران رئىس شركة الثريا/ الامارات، ان القطاع الخاص شريك في عملية التنمية وله دور في بناء مجتمع المعلومات.
كما بين السيد ساما رئىس الهيئة الاعدادية للقمة العالمية لمجتمع المعلوماتية الجهود التي بذلتها دول العالم من خلال اللجنة التنفيذية خلال عامين. مبينا صعوبة المفاوضات ومؤكدا على انه لم يكن من السهل تجميع اراء وافكار المجتمعين من مختلف انحاء العالم.
يذكر ان عدد المشاركين في هذه القمة 16 الف مشارك يمثلون مختلف دول العالم، وقد لوحظ مشاركة كافة الدول العربية في هذه القمة، كما شاركت مختلف منظمات الامم المتحدة المعنية والعديد من كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومجال الاتصالات.
وقد شمل اليوم الاول من القمة العديد من الحلقات النقاشية منها حلقة بعنوان التحديات وافضل الممارسات في التحضير للاستراتيجية الوطنية لمجتمع المعلومات والتي ركزت على محتوى الاستراتيجيات الوطنية والعمليات المؤسسية والادوات القادرة على اشراك القطاعات الحكومية المختلفة والخبرات والاليات المطلوبة للاستجابة للاحتياجات الوطنية الخاصة.
وكان هناك جلسة نقاش حول موضوع بناء الشراكة بين اصحاب المنفعة في مجتمع المعلومات والتي ركزت على الاليات والعمليات الهادفة الى اقامة شراكات مستديمة بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني.
كما استعرضت احدى جلسات العمل الاستراتيجيات الوطنية وطرحت موضوع تبادل الخبرات على المستوى الاقليمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش