الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرياض تحرز تقدما في مفاوضاتها مع واشنطن بشأن عضويتها في »التجارة العالمية«

تم نشره في الخميس 25 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
الرياض تحرز تقدما في مفاوضاتها مع واشنطن بشأن عضويتها في »التجارة العالمية«

 

 
دبي - (اف ب) :
قال مسؤول سعودي ان الرياض احرزت تقدما في محادثاتها مع واشنطن بشأن ملف انضمامها الى المنظمة العالمية للتجارة ، موضحا ان السلطات المعنية تستعد لاصدار تشريعات تتلاءم ومقتضيات هذه العضوية .
واكد نائب وزير التجارة والصناعة السعودي فواز العلمي لوكالة فرانس برس ان "المباحثات السعودية الاميركية احزت تقدما جيدا ويفترض ان تتوصل الى نتائج تؤدي الى التحاقنا بالمنظمة العالمية للتجارة" .
واشار العلمي ، وهو رئيس الوفد السعودي المكلف بالتفاوض مع المنظمة العالمية للتجارة، الى اجراء العديد "من جولات التفاوض الجدي ، كان اخرها في تشرين الاول" .
واعرب عن ثقته بأن المفاوضات ستكلل "بالنجاح" .
واضاف "لقد اتفقنا بشأن العديد من النقاط في بند السلع والخدمات ونتوقع اتفاقا كاملا في الجولة المقبلة من المفاوضات الثنائية . ويمكنني القول اننا قريبين جدا من التوصل الى اتفاق مع الولايات المتحدة" .
واعلنت السعودية بداية الاسبوع انها وقعت سبع اتفاقيات ثنائية في اخر جولة من المفاوضات التي جرت بين 9 و 18 كانون الاول الجاري ليصل بذلك عدد الاتفاقيات الى23 اتفاقا .
وكانت المملكة قد وقعت ، تحضيرا لانضمامها الى المنظمة العالمية للتجارة ، اتفاقيات ثنائية مع الاتحاد الاوروبي والعديد من الدول الاسيوية والامريكية والافريقية ومن وسط اوروبا وشرقها .
ومن المتوقع ان تبدا مفاوضات جديدة سنة 2004 مع دول اخرى اعضاء في المنظمة تمهيدا لانضمام الرياض .
وقال العلمي "تتقدم المحادثات بشكل جيد خصوصا مع الولايات المتحدة وسويسرا والنروج والهند واندونيسيا وسريلانكا . لقد حققنا تقدما ممتازا" .
واضاف "نأمل ان ننضم الى المنظمة العالمية للتجارة في النصف الاول من سنة 2004" .
وعلى كل دولة تريد الانضمام الى المنظمة التوصل الى اتفاقيات مع ابرز شركائها خصوصا في المجال التجاري والغاء الرسوم الجمركية ووصول البضائع الى اسواقها بكل حرية .
كما يتعين على اي دولة مرشحة التأكد من ان قوانينها التجارية متطابقة مع قواعد المنظمة العالمية للتجارة قبل ان تنال العضوية .
وتمهيدا لانضمامها ، اقرت السعودية قوانين جديدة ، بينها 25 تتعلق بالشأن التجاري ، بحسب المسؤول السعودي .
غير ان القانون المتعلق بتمثيل الشركات التجارية الاجنبية من قبل سعوديين ، لا يزال يواجه صعوبات ، خصوصا وان ذلك يعتبر تقليدا سائدا منذ اعوام طويلة في المملكة .
من جهته قال سعيد الشيخ مسؤول القسم الاقتصادي في البنك الاهلي التجاري ، اكبر المصارف السعودية ، ان "كبار التجار السعوديين استفادوا من وضع الحماية السائد الذي يمكنهم من احتكار السوق . وهؤلاء يعتمدون على دعم جماعات تتمتع بنفوذ من اجل عدم تغيير هذا القانون" .
واضاف الشيخ "وتبريرا منهم لتمسكهم بوضعهم كوكلاء حصريين ، يعتبر هؤلاء ان الغاء هذا الوضع سيؤدي الى افلاسهم وسيلحق اضرارا بالاقتصاد" .
والسعودية هي الدولة الوحيدة بين دول مجلس التعاون الخليجي التي ليست عضوا في المنظمة العالمية للتجارة .
وكانت قد تقدمت عام 1993بطلب انضمام الى اتفاقيات "الغات" حولته بعد سنتين الى طلب انضمام الى المنظمة العالمية للتجارة .


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش