الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الاسكان العراقي لـ »الدستور«: مشروع عراقي طموح لبناء اكثر من مليون وحدة سكنية.. الاردن سيبقى بوابة رئيسية للاقتصاد العراقي

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
وزير الاسكان العراقي لـ »الدستور«: مشروع عراقي طموح لبناء اكثر من مليون وحدة سكنية.. الاردن سيبقى بوابة رئيسية للاقتصاد العراقي

 

 
عمان - الدستور - حسين حمادنة : اعلن رئيس الوفد العراقي وزير الاعمار والاسكان في مجلس الحكم الانتقالي العراقي السيد باقر جبر الزبيدي ان لدى وزراته مشروع طموح لبناء اكثر من مليون وحدة سكنية وذلك لان العراق يعيش معاناة حقيقية ناجمة عن نقص كبير في الوحدات السكنية.
واوضح الزبيدي في حديث خاص لـ »الدستور« ان عدد سكان العراق يقدر بنحو 25 مليون نسمة واذا اعتبرنا ان العائلة الواحدة يمكن ان تشغل وحدة سكنية فبذلك يمكن القول اننا بحاجة الى 5 ملايين وحدة سكنية وعند احتساب الوحدات السكنية الموجودة في الوقت الحالي داخل العراق فاننا نجد انها تساوي مليوني وحدة سكنية بما فيها المبنية من الطين ومن هذا المنطلق فاننا بحاجة الى اكثر من مليوني وحدة سكنية لذلك فان مشاركتنا في هذا الملتقى الاقتصادي في عمان ومشاركتنا في المؤتمر المقبل للدول المانحة الذي سيعقد في مدريد في اسبانيا في الثالث والعشرين من الشهر الحالي تؤكد اننا بحاجة الى كافة الجهود العراقية والعربية والاجنبية لاعادة اعمار العراق.
واكد على أهمية ودور القطاع الخاص العربي ومن ضمنه الاردني للمساهمة في عملية البناء مشيرا الى انه تم وضع الخطوط العريضة لبناء المليون وحدة سكنية بحيث يمكن للقطاع الخاص ان يتصل بالوزارة ليحصل على المعلومات المطلوبة حول هذا المشروع الطموح حيث بدأنا بالفعل في استقبال الطلبات وبدأنا بمشروع لبناء 3500 وحدة سكنية تم التعاقد عليها على شكل مجمعات سكنية الى جانب انه في مطلع الشهر المقبل سنوقع عددا من العقود مع عدد من الشركات العربية والاجنبية لبناء 82 الف وحدة سكنية لتشمل معظم انحاء العراق.
وحول مشاريع الطاقة قال الزبيدي اننا نعاني من نقص حاد في الكهرباء حيث تبذل وزارة الكهرباء جهودا مضنية لتوفير الطاقة الكهربائية ونجحت في هذا الاتجاه للفترة الحالية كما تعمل على وضع اسس لبناء وحدات طاقة كهربائية على المدى البعيد.
الى ذلك اشار الوزير العراقي الى انه التقى على هامش ملتقى الاردن الاقتصادي عدد من رجال الاعمال الاردنيين والعرب والاجانب حيث تم طرح المواضيع المتعلقة بالمشاريع والخطط المستقبلية وطلبنا منهم زيارة العراق للمساهمة في اعادة الاعمار.
وحول مستقبل العلاقات الاقتصادية بين الاردن والعراق قال اننا نتطلع لعلاقات اقتصادية وسياسية متينة مع كافة الدول العربية ومن ضمنها الاردن الذي كان ولا زال بوابة رئيسية للاقتصاد العراقي.
من جانبه اكد رئيس مجلس ادارة شركة الفنادق والسياحة السعودية الاردنية المتحدة السيد جواد القصاب ان الاردن يمثل بوابة العراق الاساسية قائلا »ان العراق عمق للاردن وكل شيء بينهم مشترك اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا لدرجة انني انظر اليهما كبلد واحد وان الظروف مواتية لتمتين العلاقات اكثر واكثر .. وان للاردن الحق على العراق كما انه للعراق الحق على الاردن.
واضاف انه خلال الظروف السيئة التي مر بها العراق خلال الـ 30 سنة الماضية وقف الاردن لجانب العراق وكان البوابة الوحيدة المفتوحة للعراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش