الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التداول شمل 49.99 مليون سهم بزيادة نسبتها 92% * 12.8 نقطة... مكاسب الأسهم الشهر الماضي

تم نشره في السبت 3 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
التداول شمل 49.99 مليون سهم بزيادة نسبتها 92% * 12.8 نقطة... مكاسب الأسهم الشهر الماضي

 

 
عمان- الدستور- لما العبسة: شهدت احجام التداول واسعار الاسهم في بورصة عمان ارتفاعا ملحوظا خلال الشهر الماضي بالمقارنة مع الشهر السابق وتخطى المؤشر الرسمي »المرجح« لاسعار الاسهم حاجز 180 نقطة بارتفاع مقداره 7.74% عن اغلاق العام الماضي مسجلا اعلى مستوى له منذ اكثر من سبعة شهور.
وقال متعاملون في السوق ان ارتفاع الاسعار واحجام التداول جاء نتيجة لزوال حالة عدم اليقين لدى المستثمرين بشأن الاوضاع في العراق حيث شهدت الاسهم نشاطا واضحا خلال فترة الحرب وجاءت معاكسة لكافة التوقعات. وارتفع الطلب على اسهم شركات صناعية وخدماتية منتقاة يعتقد بانها ستلعب دورا في عملية اعادة اعمار العراق مما ادى الى ارتفاع اسعارها.
واعتمد المستثمرون على عدة عوامل اهمها قرب المسافة الجغرافية بين الاردن والعراق مما يعطي الشركات المحلية حظا اوفر في حصولها على بعض عقود اعادة الاعمار اضافة الى الخبرة التسويقية والتصديرية لسوق العراق حيث ازداد الطلب على اسهم الشركات الانشائية والشركات الدوائىة بشكل كبير.
من جانب اخر اكد المتعاملون على ان الاداء الجيد لقائمة من الشركات المسجلة في البورصة واعتزامها توزيع ارباح نقدية واسهم مجانية على مساهميها ساعدا في ارتفاع احجام التداول وبالتالي زيادة الاسعار.
يشار الى ان الاسهم قد تخلت عن جزء كبير من مكاسبها متأثرة بالاجواء التي سادت المنطقة جراء التهديدات بشن حرب على العراق ثم غزو العراق.
وحسب احصائىات بورصة عمان فقد بلغ حجم التداول خلال الشهر الماضي 83.37 مليون دينار مقارنة مع 64.12 مليون دينار في شهر اذار الماضي، اي بارتفاع نسبته 80.8% وبلغ عدد الاسهم المتداولة 49.99 مليون سهم مقابل 26.05 مليون سهم في نهاية الشهر قبل الماضي اي بزيادة نسبتها 92% تقريبا نفذت من خلال 54 الف عقد مقابل 33 الف عقد لنفس فترة المقارنة بنسبة ارتفاع مقدارها 63.6%.
وتوقع متعاملون ان تواصل السوق نهجها الصعودي خلال الفترة المقبلة واستقطاب اسهم الشركات الممتازة على اهتمام المستثمرين خاصة بعد ان تم الاعلان عن »خريطة الطريق« مع ظهور بوادر انفراج للازمة الفلسطينية.
واغلق المؤشر الرسمي لاسعار الاسهم »المرجح« لاغلاق شهر نيسان الماضي عند مستوى 183.18 نقطة مقارنة مع اغلاق شهر اذار الماضي البالغ 170.38 نقطة مسجلا مكاسب مقدارها 12.8 نقطة وشكلت ارتفاعا نسبته 7.5% تقريبا.
قطاعيا، ارتفعت اسعار اسهم شركات التأمين خلال شهر نيسان الماضي بمقدار 8.5% عن الشهر السابق، واغلق المؤشر الرسمي القطاعي »المرجح« عند 170.76 نقطة تلتها الاسهم المصرفية حيث اغلق الرقم القياسي القطاعي »المرجح« عند مستوى 276.03 نقطة محققا مكاسب مقدارها 6.7% عن الشهر قبل الماضي.
واغلق المؤشر القطاعي لاسهم الخدمات عند مستوى 106.89 نقطة، مرتفعا بنسبة 4.6% وجاء اخيرا قطاع الصناعة الذي حقق مكاسب مقدارها 3.7% واغلق مؤشر القطاع عند مستوى 114.65 نقطة خلال نفس فترتي المقارنة.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش