الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختتم اعماله في دبي * مؤتمر التنمية البشرية والاقتصادية العربي يبحث سبل تطوير الاوضاع المعيشية في المجتمعات العربية

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
اختتم اعماله في دبي * مؤتمر التنمية البشرية والاقتصادية العربي يبحث سبل تطوير الاوضاع المعيشية في المجتمعات العربية

 

 
دبي - موفد الدستور - حسين حمادنه: اختتمت في دبي الاحد الماضي اعمال المؤتمر الرابع للتنمية البشرية والاقتصادية في العالم العربي والتي انعقدت تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ورئيس هيئة دبي للتطوير والاستثمار ونظمته هيئة الخريجين العرب التابعة لجامعة MIT لمدة يومين .
وناقشت الجلسة الاولى من فعاليات اليوم الثاني الانظمة الصحية في المنطقةوسبل تطويرها حيث تناول المتحدثون التحديات التي تواجه العالم العربي وسبل التوصل الى انظمة صحية ناجحة بالاستناد الى الدراسة التي خلص لها الاستبيان الصحي العالمي الذي اجرته منظمة الصحة العالمية في عام 2000 .
كما تمت دراسة النموذجين الاماراتي والعماني الناجحين في هذا السياق للتعرف الى الطرق التي اتبعتها هاتان الدولتان لتحقيق مستوى عال من الرعاية الصحية لمجتمعاتهما المحلية وامكانية استفادة البلدان الاخرى من هاتين التجربتين .
وتناول الدكتور علي جعفر محمد المدير العام للشؤون الصحية في سلطنة عمان تجربة بلاده في تأسيس نظام ناجح للرعاية الصحية والتي تنتمي الى فترة زمنية وجيزة بدأت مع عام 1970 عندما كان معدل وفيات المواليد من الامور المقلقة في السلطنة فيما عزز حجم الاستثمار الحكومي في القطاع الصحي من ارتقاء المستوى الصحي للسكان منذ ذلك الحين .
وناقش الدكتور محمود محمد فكري مساعد وكيل وزارة الصحة في الدولة لشؤون الطب الوقائي في الامارات كيفية تحقيق دولته نظاما صحيامتطورا يضاهي ارقى الانظمة العالمية، والتحديات التي واجهتها وزارته والالية التي اتبعت لتجاوزها، وكيفية تعاطي الدولة مع الابحاث الطبية والعلمية واهمية الامر بالنسبة للتنمية الاقتصادية والبشرية ونوع التعاون الذي يفيد المنطقة.
كما شهدت فعاليات المؤتمر في يومه الثاني جلسة بعنوان »الخروج عن التقاليد: وجه جديد للاعمال« قدمت خلاله مداخلات من قبل كل من سوزان ويلت بيرد مؤسسة منتدى المرأة العالمي والرئىسة التنفيذية لـ Wf 360 ومنى يوسف المؤيد المديرة الادارية لشركة المؤيد وابنائه وروبين واترز نائب الرئىس الاسبق لشركة تريند اند تارجيتس المتخصصة في مجال البحوث.
كما تناولت موضوعات النقاش موازنة المرأة بين الحياة المهنية ومسؤوليات الحياة الشخصية المتعلقة بها، الارتقاء بالسلم الوظيفي والانطلاق في الحياة العملية بكل ثقة والتزام، ونوقش اثر الحياة العملية على استقرار الحياة الشخصية وبناء مستقبل ناجح، والعوائق التي تعترض السيدات اللواتي يشغلن المناصب القيادية وكيفية معالجة الاخفاقات التي قد تنجم في حال تأسيس او بداية مشاريع جديدة.
وتطرقت منى يوسف المؤيد المديرة الادارية لشركة المؤيد وابنائه الى تجربتها في تخطي العوائق الاجتماعية لتمارس دورها المهني كادارية لواحدة من انجح الشركات في مملكة البحرين، ولتكون السيدة الوحيدة ضمن مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة البحرين.
واعلن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عن تأسيس مؤسسة وطنية للابحاث وذلك في سياق جهود الدولة لتعزيز مستوى البحث العلمي وانعكاساته المهمة على عملية التنمية.
كما القى في اليوم الافتتاحي الخبير الاقتصادي العالمي واستاذ الاقتصاد في كلية MIT Sloan لادارة الاعمال البروفيسور ليستر ثورو كلمة اكد فيها على ضرورة تركيز الاهتمامات على الثورة المعرفية التي حققت تحولات في مجال الاعمال والمال والتنمية على مستوى العالم.
وقال انيس الريماوي الرئىس المشارك بهيئة الخريجين العرب والعالمي ان الحدث اصبح محورا يستقطب العقول الاكاديمية التي تخرجت من الجامعة والتي تتمتع بمواقع قيادية في العالم العربي تؤهلها للتحكم بزمام التغيير نحو غد افضل يعزز من النهضة الحضارية المنشودة لشعوب المنطقة مشيرا الى ان المؤتمر بات ملتقى فاعلا لتبادل الخبرات والافكار والآراء التي تسعى الى تطوير الاوجه الحياتية كافة في المنطقة بما في ذلك مشاريع التنمية الاقتصادية وانعكاساتها على المستوى التقني والاجتماعي والصحي والتعليمي على سكانها.
وتنظم هيئة الخريجين العرب المؤتمر سنويا بدعم من ادارة جامعة MIT وتجمع الهيئة من اصول عربية الذين يعيشون في الشرق الاوسط وأوروبا وشمال امريكا. وتتلخص مهمة الهيئة في تجميع جهود العرب بشكل عام لتحسين وتطوير الاوضاع المعيشية في المجتمعات العربية من شتى النواحي، ودعم التوجهات العلمية والتكنولوجية وتعزيز مستوى التفاهم بين الشرق والغرب من خلال جامعة MIT والعالم العربي. ونتيجة لهذه الجهود لاقى مؤتمر التنمية نجاحا ملحوظا ومنذ تأسيسها في عام 1997 حازت الهيئة على جائزة »ساتيشن« الرئاسية من الجامعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش