الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حجم الصادرات ارتفع بنسبة 4.17% * 727 مليون دينار مبيعات »المدن الصناعية« العام الماضي * د. البشير: »المؤسسة« حققت نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمة للمستثمرين ز* م. المجالي مدينتا معان والعقبة الصناعيتي

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
حجم الصادرات ارتفع بنسبة 4.17% * 727 مليون دينار مبيعات »المدن الصناعية« العام الماضي * د. البشير: »المؤسسة« حققت نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمة للمستثمرين ز* م. المجالي مدينتا معان والعقبة الصناعيتي

 

 
عمان - الدستور : ارتفع حجم المبيعات السنوي للمدن الصناعية التابعة لمؤسسة المدن الصناعية الثلاثة بنسبة 6.16% لعام ،2002 وارتفع حجم الصادرات الخارجية لها ايضا بنسبة 4.17%.
واشار التقرير السنوي الصادر عن المؤسسة للعام 2002 بأن حجم المبيعات في مدنها الصناعية الثلاث: مدينة عبدالله الثاني ابن الحسين في سحاب ومدينة الحسن في اربد ومدينة الحسين بن عبدالله الثاني في الكرك قد بلغ 727 مليون دينار مقارنة مع 623 مليون دينار لعام 2001 اي بزيادة نسبتها 6.16%.
وبين التقرير ان الارتقاع قد شمل ايضا حجم الصادرات والتي بلغت 445 مليون دينار مقارنة مع 379 مليون دينار لعام 2001 اي بنسبة زيادة مقدارها 17،4% في حين ارتفع عدد الشركات في عام 2002 ليبلغ 472 شركة مقارنة مع 462 شركة للعام 2001 بزيادة مقدارها 1.2% مما اثر على حجم العمالة التي ازدادت بازدياد اعداد الشركات لتبلغ 33721 فرصة عمل والتي كان حجمها عام 2001 (32215 بزيادة نسبتها 6.4% ويعتبر هذا النمو انعكاسا لحجم الاستثمار الذي وصلت اليه الشركات الصناعية حيث بلغ حجمها 1168 مليون دينار مقارنة مع 1160 مليون دينار لعام ،2001 مشيرا الى ان نسبة صادرات المدن الصناعية قد بلغت 39% من اجمالي صادرات المملكة من الصناعات التحويلية البالغة 1153 مليون دينار، وما نسبته 29% من اجمالي الصادرات الوطنية البالغة 1538 مليون دينار خلال عام 2002.
واوضح التقرير ان حركة الاستثمار في مدينة عبدالله الثاني ابن الحسين الصناعية في سحاب سجلت ارتفاعا نسبيا في مختلف القطاعات الصناعية حيث بلغ عدد الشركات فيها عام 2002 »390« شركة مقارنة مع 385 شركة عام ،2001 مع تراجع طفيف في حجم الاستثمار الذي بلغ 916 مليون دنار مقارنة مع 919 مليون دينار عام ،2001 كما ادى الى انخفاض في حجم العمالة والتي بلغ عددها 13658 عاملا وعاملة مقارنة مع 14506 عاملا وعاملة في عام ،2001 وقد ارتفع حجم المبيعات للقطاعات الموجودة في المدينة حوالي 380 مليون دينار لعام 2002 مقارنة مع 2.363 مليون دينار بزيادة نسبتها 6.4%، وقد احتل قطاع الصناعات الغذائية المرتبة الاولى من حيث حجم المبيعات والذي بلغ 5.117 مليون دينار، فيما جاء قطاع الصناعات الهندسية في المرتبة الاولى من حيث حجم الصادرات حيث بلغ 3.46 مليون دينار، مشيرا الى الاستثمارات الموجودة في مدينة عبدالله الثاني ابن الحسين الصناعية حيث بلغ عدد الاستثمارات العربية والاجنبية او المشتركة 111 شركة بحجم استثمار 264 مليون دينار وفرت قرابة 3800 فرصة عمل، الى جانب الاستثمارات الوطنية والبالغ عددها حوالي 279 شركة بحجم استثمار بلغ 4.652 مليون دينار وفرت قرابة 9200 فرصة عمل، وقد وصلت نسبة الاشغال في المدينة 100%.
اما بالنسبة لمدينة الحسن الصناعية في اربد والتي تعتبر اول منطقة صناعية مؤهلة في الاردن تشير البيانات الاحصائية بأن عدد الشركات فيها قد ارتفع الى 79 شركة مقارنة مع 74 شركة في عام ،2001 رافقه ازدياد ملحوظ في حجم الاستثمار حيث بلغ 212 مليون دينار مقارنة مع 201 مليون دينار عام 2001 اي بزيادة نسبتها 5.5% وفرت قرابة 17000 فرصة عمل وقد جاء قطاع الصناعات النسيجية في المرتبة الاولى من حيث حجم الاستثمار فقد بلغ 121 مليون دينار عام 2001 الى 2.146 مليون دينار عام 2002 اي بنسبة نمو مقدارها 21% تلاها قطاع المبيدات الزراعية والادوية البيطرية لترتفع من 55.9 مليون دينار عام 2001 الى 60.10 مليون دينار عام 2002 اي بزيادة نسبتها 11% وبلغ اجمالي حجم المبيعات للصناعات القائمة في مدينة الحسن الصناعية لعام 2002 حوالي 290 مليون دينار كان منها 230 مليون دينار على شكل صادرات بنسبة 79% من اجمالي المبيعات.
وحيث شكلت مبيعات الصناعات النسيجية والقطنية ما مقداره 189 مليون دينار وبنسبة تصديرية بلغت 100% كانت جميعها معدة للاسواق الخارجية، تلاه قطاع الصناعات الهندسية بحجم مبيعات بلغ حوالي 38 مليون دينار منها 25 مليون دينار للاسواق الخارجية اي بنسبة 66%، وان عدد لعمالة قد ارتفع من 15744 عاملا وعاملة عام 2001 الى 16920 عاملا وعاملة لعام 2002 اي بنسبة نمو بلغت 7%، حيث ارتفع عدد العمال في قطاع الصناعات النسيجية بنسبة 16% تلاه قطاع الصناعات الهندسية بنسبة 15% ومن ثم قطاع الصناعات الغذائية بنسبة 10%. اما الاستثمارات العربية والاجنبية او المشتركة في مدينة الحسن فقد بلغت 36 شركة بحجم استثمار 60.160 مليون دينار وفرت ما يزيد على 14600 فرصة عمل، اما البقية فكانت للاستثمارات الاردنية والتي بلغ عددها 43 شركة وبحجم استثمار 17.51 مليون دينار وفرت ما يزيد عن 2300 فرصة عمل، وتقوم المدينة الان في مرحلة بناء المصانع النمطية الرابعة والبالغة مساحتها 600.10م2 تلبية لاحتياجات الاستثمارات الحالية في التوسع او تأمين المباني للاستثمارات الجديدة.
وحول مدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية في الكرك اوضح التقرير ان عدد الاستثمارات الصناعية فيها بلغت 3 شركات محلية باستثمارات اجنبية متخصصة بالصناعات النسيجية وبحجم استثمار بلغ حوالي 40 مليون دينار وفرت ما يزيد عن 3140 فرصة عمل، وقد بلغ حجم مبيعات هذه الشركات الصناعية 56 مليون دينار مقارنة مع 29 مليون دينار عام 2001 بزيادة مقدارها 1.93% موفرة ما يقارب على 3150 فرصة عمل للعام 2002 والتي كانت تبلغ في عام 2001 قرابة 1965 فرصة عمل لتزداد بنسبة 6.60% وبلغت نسبة الصادرات للعامين الماضيين على التوالي 100% في حين انتهت المدينة من بناء المصانع النمطية الثانية بمساحة 000.10م2 لما تلقته المدينة من طلبات توسعية للشركات القائمة فيها، او للاستثمارات الجديدة والتي من المتوقع قدومها في القريب العاجل.
وقال الدكتور صلاح الدين البشير وزير الصناعة والتجارة رئيس مجلس ادارة المؤسسة في كلمة له انه على الرغم من الظروف الاقتصادية والسياسية التي مرت بالمنطقة والعالم، الا ان الاقتصاد الاردني قد حقق تقدما مقارنة مع عام ،2001 حيث بلع النمو في عام 2002 بالنسبة للناتج المحلي الاجمالي بالاسعار الثابتة ما نسبته 5%، فيما حققت الصادرات الوطنية والتي بلغت 1538 مليون دينار نموا بلغت نسبته 15% مقارنة مع عام 2001.
واضاف بأن المؤسسة قد حققت نقلة نوعية في مجال رفع الاداء وخدمة المستثمرين والتحديث الدائم والمتواصل كما ونوعا في الخدمات التي تقدمها للمستثمرين تعزيزا للبيئة الاستثمارية المتميزة في المدن الصناعية.
ومن جانبه اوضح المهندس عامر المجالي مدير عام مؤسسة المدن الصناعية بأن عام 2002 قد تميز بجملة من الانجازات الهامة والكبيرة كان من ابرزها توقيع اتفاقية تصاميم ودراسات مدينة معان الصناعية مع الفريق الفني الصيني المكلف بالمتابعة والاشراف وبتمويل من الحكومة الصينية بقيمة 6 مليون دولار على شكل قرض ميسر لغاية تنفيذ المرحلة الاولى من المدينة والبالغة مساحتها 427 دونما من اصل المساحة الاجمالية البالغة 2500 دونما والتي من المتوقع البدء في تنفيذها خلال النصف الثاني من عام ،2003 مضيفا بأنه قد تم تطبيق نظام الاتصال الفيديو مرئي من خلال ربط مدنها الصناعية مع المركز، لتكون المؤسسة بهذا التطبيق من اوائل المؤسسات التي تطبق هذا النظام في الاردن، الى جانب اتممة العمل في جميع دوائرها وتحويله من النظام اليدوي الى النظام الآلي استغلالا للوقت وتخفيفا للعبء.
واشار المجالي بأنه من جملة الانجازات المميزة للمؤسسة عام 2002 البدء بتنفيذ المرحلة الاولى من مدينة العقبة الصناعية الدولية تنفيذاً وتتويجا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بجعل منطقة العقبة منطقة اقتصادية خاصة والتي تعد ثمرة من ثمار جهد جلالته الموصول بالخير دوما لنهضة الاردن وتميزه، حيث انها تعد من اكبر استثمارات هذه المنطقة ومن اكبر المشاريع الداعمة لها، حيث تم الانتهاء من تنفيذ هذه المرحلة بسرعة قياسية وافتتاحها تحت الرعاية الملكية السامية في بداية عام ،2003 وسعي المؤسسة ومن خلالها ان تصبح نموذجا رائداً يحتذى به بين القطاعين العام والخاص، ليتولى ادارة وتطوير وتسويق هذه المدينة ائتلاف عالمي ذو شهرة وسمعة طيبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش