الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل تعريفية ببرنامج الجائزة...احداث بعض التعديلات على المعايير التقييمية لجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
ورشة عمل تعريفية ببرنامج الجائزة...احداث بعض التعديلات على المعايير التقييمية لجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز

 

 
ضرورة التزام المقيمين بالقواعد الاخلاقية والسرية والالمام بمفاهيم الجودة

تصوير: جورج كززيان
عمان - الدستور - عمر الربايعة
نظمت الهيئة الادارية لبرنامج جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز في مديرية التنمية الصناعية بوزارة الصناعة والتجارة بالتعاون مع برنامج الشراكة الاردنية الامريكية للاعمال امس في كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة الاردنية ورشة العمل الثانية الموجهة لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك ضمن حملة للتعريف ببرنامج الجائزة واهدافها وكيفية الاشتراك بها والفائدة التي يجنيها المشتركون بالجائزة بالاضافة الى التعريف بمفاهيم ومبادىء ادارة الجودة الشاملة والتخطيط الاستراتيجي.
وقدمت المهندسة ريم السكر من الهيئة الادارية لبرنامج الجائزة شرحا وافيا حول برنامج الجائزة وأهدافها وهيكليتها والمعايير القانونية للاشتراك ومراحل البرنامج والفوائد التي يجنيها المشتركون بالجائزة، حيث ان الاشتراك بالجائزة يضع المؤسسات المشاركة أمام تحدي التطور والتميز.
وذكرت ان جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز هي ارفع جائزة للتميز على المستوى الوطني تهدف الى تعزيز التنافسية لدى المؤسسات الأردنية عن طريق نشر الوعي بمفاهيم ادارة الجودة الشاملة وإبراز المجهودات المتميزة للمؤسسات الوطنية وتحفيزها على المنافسة المحلية والدولية، كما تهدف الجائزة الى تبادل الخبرات المتميزة بين المؤسسات الأردنية ومشاركة قصص النجاح فيما بينها.
واشارت الى ان الهيئة الادارية للبرنامج قد عملت بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات المشاركة والهيئة التقييمية على اضافة قطاع انتاجي جديد الى قطاعات الجائزة الاربعة الموجودة حاليا وهو قطاع المؤسسات الزراعية والتسويق الزراعي كونها تعمل كجزء من القطاع الخاص الداعم للاقتصاد المحلي. وكذلك فان الهيئتين الادارية والتقييمية للبرنامج قد تعاونتا لاحداث بعض التعديلات على المعايير التقييمية للجائزة بحيث تم تغيير نظام العلامات والمعايير الفرعية العامة واضافة معايير جديدة الى المعايير الموجودة أصلا بما يغطي مبادىء جديدة او يركز على مبادىء ذات أهمية خاصة. وقد كانت هذه التعديلات ثمرة ورشات عمل أقيمت بهدف التحسين على برنامج الجائزة لخدمة استمرارية تحقيق هذا البرنامج للأهداف التي من أجلها تم إنشاؤه.
كما تناولت المهندسة وداد قطيشات من الهيئة الادارية للبرنامج المعايير الرئيسة لبرنامج الجائزة والمعايير الفرعية العامة المنبثقة عن هذه المعايير وكيفية تطبيق المؤسسات لهذه المعايير من اجل رفع مستوى أدائها. حيث تعتبر معايير الجائزة دليلا للأداء المتميز تستفيد منها جميع المؤسسات المشاركة، حيث تحث هذه المعايير المؤسسة على تقييم أنظمتها وأدائها وموظفيها وعلاقاتها مع عملائها بأسلوب موضوعي وقابل للقياس من خلال عملية التقييم الذاتي.
هذا وتركز الجائزة على خمسة معايير رئيسة وهي: القيادة والتخطيط الاستراتيجي وإدارة الموارد وإدارة العمليات والنتائج.
وقدم السيد عمار الطاهر عضو هيئة المقيمين لبرنامج الجائزة في دورتها الثانية نبذة عن العملية التقييمية للجائزة والمراحل المختلفة التي تمر بها الشركات المشاركة ودور المقيمين في التوعية بالبرنامج وتطوير أنظمته ومعاييره. مشيرا الى وجود 4 مراحل للتقييم تبدأ بمرحلة التقييم الفردي المستقل حيث تتم دراسة كل تقرير من تقارير الاشتراك بشكل فردي مستقل، تأتي بعدها مرحلة التقييم الجماعي حيث يتم خلالها عقد اجتماعات بين أعضاء الفريق الذي قام بعملية التقييم الفردي للمؤسسة من أجل الاتفاق على العلامات والملاحظات المعطاة لكل معيار من معايير التقييم واختيار المؤسسات المؤهلة للمرحلة الثالثة وهي مرحلة الزيارة الميدانية، حيث يتم زيارة المؤسسات في مواقع عملها للتحقق من أن ما ورد في تقرير الاشتراك موجود ومطبق وكذلك الاستفسار عن بعض الأمور التي لم تكن واضحة في التقرير. كما استعرض ايضا المرحلة الرابعة من مراحل التقييم وهي مرحلة اختيار الفائزين لكل قطاع من قطاعات الجائزة الخمسة.
كما ذكر السيد عمار الطاهر ان جميع المعلومات التي يقدمها المشترك بالجائزة في تقرير الاشتراك وخلال الزيارة الميدانية تعامل بسرية وتستخدم لأغراض التقييم فقط. كما تتصف عملية التقييم بالنزاهة والحيادية والشفافية، حيث يراعى عند اختيار المقيمين التزامهم بالقواعد الاخلاقية والسرية وإلمامهم بمفاهيم ادارة الجودة الشاملة وعدم تضارب المصالح حيث يستثنى المقيم من الاشتراك بتقييم مؤسسة عمل بها خلال السنتين السابقتين او تمت استشارته من قبلها. كما ركز السيد عمار على ان التقرير التقييمي الذي تحصل عليه المؤسسة والذي يحتوي نقاط القوة وفرص التحسين يعتبر خدمة استشارية شبه مجانية يمكن لها الاستفادة منها.
هذا وتحدث ايضا في هذه الورشة السيد هشام عابدين مدير عام المؤسسة التقنية المتقدمة - بروتك والتي فازت بالجائزة في الدورة الأولى عن قطاع المؤسسات الصناعية الصغيرة والمتوسطة، حيث استهل حديثه باعطاء نبذة عن المؤسسة، كما تحدث عن تجربة المؤسسة في الاشتراك بالجائزة واعداد تقرير الاشتراك، وكيفية تطبيق معايير الجائزة المختلفة، اضافة الى الفوائد التي حصلت عليها المؤسسة المتقدمة من التقرير التقييمي الذي سلط الضوء على نقاط القوة وفرص التحسين استنادا الى متطلبات معايير الجائزة.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش