الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقع زيادة ارباح مصارفها لعشرة امثالها * مسقط تصدر سندات حكومية بقيمة 208 ملايين دولار

تم نشره في الأحد 13 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
توقع زيادة ارباح مصارفها لعشرة امثالها * مسقط تصدر سندات حكومية بقيمة 208 ملايين دولار

 

 
مسقط - رويترز: قالت سلطنة عمان امس انها ستصدر سندات حكومية مدتها خمس سنوات بقيمة 80 مليون ريال (208 ملايين دولار) للمساعدة في تمويل مشروعات تنمية.
وهذا أول اجراء من نوعه تتخذه السلطنة هذا العام. وقال البنك المركزي في بيان ان مزاد السندات سيعقد في 28 من نيسان وان السندات ستصدر في الخامس من ايار.
وستكون السندات متاحة أمام المستثمرين المحليين والدوليين وتستحق في الاول من ايار عام 2008 . وتحمل السندات فائدة سنوية قدرها 25ر4 في المئة توزع في الاول من تشرين الثاني والاول من ايار من كل عام.
وسيفتح باب الاكتتاب في 12 من الشهر الجاري ويغلق في 26 من الشهر.
وفي كانون الاول الماضي أصدرت سلطنة عمان سندات تنمية حكومية قيمتها 80 مليون ريال أيضا. وتجاوز الاكتتاب قيمة السندات المتاحة بنسبة 39 في المئة اذ بلغت قيمته 111 مليون ريال. ويستحق أجل هذه السندات في الاول من تشرين الثاني عام 2007 .
وأصدرت عمان في العام الماضي أيضا سندات حكومية قيمتها 130 مليون ريال وأصدرت في عام 2001 سندات بقيمة 40 مليون ريال للمساعدة في تمويل مشروعات تنمية.
من ناحية ثانية توقع البنك المركزي العماني ان تزيد الارباح الصافية لمصارفها التجارية باكثر من عشرة امثالها في العام الماضي قياسا على عام 2001 .
ونقلت صحيفة عمان امس عن حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني قوله التقديرات المبدئية تشير الى ان صافي ارباح البنوك التجارية بلغ العام الماضي 60 مليون ريال اي ما يعادل 8ر155 مليون دولار.
وكان اجمالي الارباح الصافية للمصارف التجارية في السلطنة قد بلغ 9ر4 مليون ريال في عام 2001 مقابل 9ر51 مليون ريال في عام 2000 .
وقال البنك المركزي في تشرين الاول الماضي ان ارباح المصارف التجارية في الاشهر الثمانية الاولى من العام الماضي بلغت 2ر52 مليون ريال.
وابلغ الزدجالي صحيفة عمان ان نسبة الموجودات في المصارف التجارية زادت في العام الماضي بنسبة 8ر3 في المئة لتبلغ 3ر4 مليار ريال.
وقال ايضا ان السلطنة تهدف لجعل العاصمة مسقط مركزا ماليا عالميا مؤكدا ان البنك المركزي يبذل جهودا كبيرة لتعزيز كفاءة القطاع المصرفي في البلاد كي يصبح ذا مكانة عالمية.
وكان البنك المركزي قد قرر في نهاية الشهر الماضي خفض اسعار الفائدة التي تفرضها المصارف على القروض الشخصية من 12 الى 11 في المئة بهدف دعم الاقتصاد وتخفيف الاعباء على المستهلكين.
وبدأ سريان القرار اعتبارا من اول نيسان الحالي.
وجاء هذا الاجراء بعد ان خفض البنك المركزي الفائدة في العام الماضي من 13 الى 12 في المئة وذلك مع دعوة المصارف الى تخفيف القيود على الاقراض التي قالت انها تؤثر على ارباحها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش