الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المخزونات الاميركية تصل ادنى مستوياتها...النفط يبدأ السنة الجديدة بارتفاع بنسبة 2%

تم نشره في الجمعة 3 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
المخزونات الاميركية تصل ادنى مستوياتها...النفط يبدأ السنة الجديدة بارتفاع بنسبة 2%

 

 
لندن- رويترز:
بدأت اسعار النفط العالمية السنة الجديدة بقفزة نسبتها اثنان في المئة امس اذ نال الاضراب العام المستمر في فنزويلا منذ شهر بشدة من امدادات الوقود الامريكية كما هوى بمخزونات النفط الخام الامريكية لتقترب من ادنى مستوياتها في 26 عاما.
وقفز خام القياس الدولي مزيج برنت في بورصة البترول الدولية في لندن 61 سنتا الى 27ر29 دولار للبرميل في التعاملات المسائية مرتفعا بنسبة 1ر2 في المئة مقارنة باقفاله السابق.
وفي بورصة نيويورك التجارية /نايمكس/ ارتفع الخام الامريكي الخفيف /خام غرب تكساس الوسيط/ في العقود الاجلة 52 سنتا الى 72ر31 دولار للبرميل ليصبح دون اعلى مستوياته في عامين الذي قفز اليه في وقت سابق من الاسبوع الحالي بنحو دولارين.
وأظهر احدث تقرير لمعهد البترول الامريكي ان مخزونات النفط الخام الامريكية هوت بنسبة ثلاثة في المئة في الاسبوع الماضي فيما كان من المتوقع ان تهبط بنسبة واحد في المئة من جراء تعطل الشحنات الاتية من فنزويلا.
وهبطت واردات النفط الخام ومنتجات تكريره مثل البنزين 8ر1 مليون برميل يوميا عن الاسبوع السابق.
وقال مايك روثمان من بنك ميريل لينش الاستثماري ان مستويات المخزونات الامريكية الان تقل 50 مليون برميل عن المستويات المعتادة لهذا الوقت من العام.
واضاف »في الواقع فان المخزونات ختمت عام 2002 عند ادنى مستويات لها /بنهاية العام/ منذ بدأ تسجيل هذه البيانات عام 1984«.
وعادة ما تزود فنزويلا الولايات المتحدة بنحو 13 في المئة من وارداتها النفطية الا ان صادرات النفط الفنزولية توقفت من الناحية الفعلية في كانون الاول.
وجعل هذا التراجع في المخزونات الامريكية مستويات المخزون من النفط الخام قريبةمن ادنى مستوياتها في 26 عاما التي هوت اليها في تشرين الاول عندما عطلت اعاصير العمليات النفطية في منطقة ساحل الخليج الامريكي.
ويحظى هذا التقرير الذي اعلن بعد اقفال يوم الثلاثاء بمتابعة وثيقة من جانب المتعاملين بوصفه صورة موجزة وسريعة لوضع الطلب والعرض في اكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم.
وكانت سوقا لندن ونيويورك مغلقتين يوم الاربعاء بسبب عطلة رأس السنة.
وعرضت منظمة البلدان المصدرة للبترول »اوبك« التي تهيمن عليها دول بمنطقة الشرق الاوسط تعويض اي نقص ينشأ عن الاضراب في فنزويلا وهي ثالث اكبر منتج في المنظمة.
الا ان الامدادات الاتية من منطقة الشرق الاوسط تستغرق ستة اسابيع لتصل الى السواحل الامريكية مقارنة مع فترة الخمسة ايام تقريبا التي يستغرقها وصول الشحنات من امريكا اللاتينية.
وبلغ متوسط اسعار النفط الخام الامريكية 15ر26 دولار للبرميل في العام الماضي وهو ما يزيد 20 سنتا تقريبا عن المتوسط في سنة 2001 الا انها اقل بمقدار خمسة دولارات عن المتوسط في سنة 2000 عندما واصلت اوبك قيودها على الصادرات في وقت كانت فيه المخزونات منخفضة والطاقة الانتاجية الفائضة محدودة.
ويحمل بعض الاقتصاديين استراتيجية الاسعار المرتفعة التي تتبناها اوبك منذ بداية العقد مسؤولية الركود الفعلي للاقتصاد العالمي كما ان هناك مخاوف من احتمال ان يؤدي احدث انتعاش في الاسعار الى عرقلة النمو هذا العام.
وقال جون هيرجي كبير محللي الطاقة في مصرف دويتش بنك في ملبورن »اسعار النفط المرتفعة لا تفيد الانتعاش الاقتصادي ومن الواضح انها ليست ما يحتاج اليه العالم«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش