الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

''المرجح'' يحقق انخفاضا بلغ 1.53% وارتفاع ''السوق الثاني'' 7.66% العام الماضي *مؤشرات ''الدستور'' لقياس اداء الاسهم في سوق عمان المالي تعتمد نهاية 1995 سنة اساس والف نقطة كرقم اساس

تم نشره في الخميس 2 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
''المرجح'' يحقق انخفاضا بلغ 1.53% وارتفاع ''السوق الثاني'' 7.66% العام الماضي *مؤشرات ''الدستور'' لقياس اداء الاسهم في سوق عمان المالي تعتمد نهاية 1995 سنة اساس والف نقطة كرقم اساس

 

 
عمان - الدستور
تنشر »الدستور« مؤشرات جديدة لقياس حركة اسعار الاسهم في بورصة عمان، حيث تكونت هذه المؤشرات مما يلي:
مؤشر الدستور الاقتصادي المرجح لاسعار اسهم السوق الاول
وهذا المؤشر يقيس حركة الاسعار لكل قطاع من القطاعات العامة لكافة الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة عمان، والسوق الاول بشكل عام.
ويتكون هذا المؤشر من اسهم ثلاثين شركة هي الاكثر تميزا BLUE CHIPS في سوق عمان المالي، حيث تشكل القيمة السوقية لها اكثر من 80% من اجمالي القيمة السوقية للاسهم المدرجة.
وتكمن اهمية هذا المؤشر بكونه يمكن اصحاب الاستثمارات في بورصة عمان من متابعة محافظهم الاستثمارية بالاضافة الى مساعدتهم في اتخاذ القرار الاستثماري المناسب.
وهذا المؤشر هو عبارة عن اداة تقييم ومراقبة وتوجيه للمستثمرين كي يتعرفوا على اتجاه استثماراتهم، وما هي عوائدهم المتوقعة، وما هو القرار الاكثر علمية الذي يمكنهم اتخاذه.

مؤشر الدستور الاقتصادي البسيط »غير المرجح« لاسعار اسهم السوق الاول
ويتكون هذا المؤشر ايضا من اسهم ثلاثين شركة هي الاكثر تميزا BLUE CHIPS في بورصة عمان وهي نفس العينة اعلاه، ولكن دون ترجيح بالقيمة السوقية.

مؤشر الدستور الاقتصادي لاسعار اسهم السوق الثاني
ويتكون هذا المؤشر من اسهم عشرين شركة هي الاكثر تداولا في السوق الثاني في بورصة عمان وهو بسيط دون ترجيح بالقيمة السوقية.
وتكمن اهمية هذه المؤشرات في كونها تمكن اصحاب الاستثمارات في السوقين الاول والثاني من متابعة محافظهم الاستثمارية بالاضافة الى مساعدتهم في اتخاذ القرار الاستثماري المناسب.
ان الهدف من وجود مؤشرات لقياس حركة اسعار الاسهم في البورصة هو ايجاد مقياس ومعيار لكافة المستثمرين لقياس ومتابعة حركة اسعار استثماراتهم في الاسهم في البورصة بسوقيها »الاول والثاني«، وكذلك تمكين كافة المهتمين من قياس اداء السوق، وايجاد قاعدة يمكن على اساسها بناء محافظ استثمارية على اسس سليمة، وبالتالي تحقيق اهدافهم بتخفيض حجم المخاطرة ورفع نسبة العائد المتوقع على محافظهم الاستثمارية.
ويمكن للمؤشرات هذه ان تغطي السوقين الاول والثاني، وكذلك كافة القطاعات الاقتصادية المنضوية تحت السوق الاول من بنوك وشركات تأمين وصناعة وخدمات، ويفترض ان تعكس هذه المؤشرات اداء كل قطاع من هذه القطاعات بالاضافة الى المؤشرات العامة لاجمالي السوق الاول والثاني.
ومما سبق فانه يمكن تلخيص الاهمية التي يمكن لمؤشرات قياس اسعار الاسهم ان تؤديها وهي:
اعتبارها احدى الادوات للتنبؤ والتعرف على الحالة الاقتصادية العامة واداة لقياس العائد على محفظة الاوراق المالية بالنظر الى درجة الارتفاع او الانخفاض في مؤشر اسعار الاسهم واستنادا الى هذه المؤشرات والى الاساس الذي استندت اليه، يمكن لبيوت الخبرة ان تعطي النصح والمشورة المستمرة لمقارنة الاداء الاستثماري للمحافظ الاستثمارية القائمة لدى العديد من المستثمرين في الاسهم، وتقديم التقارير الدورية عن اداء هذه المحافظ مع المؤشرات آنفة الذكر وان هذه المؤشرات ايضا تشكل اساسا مقبولا لمديري المحافظ الاستثمارية لاتخاذ قراراتهم بشأن ملكيتهم الحالية من الاسهم والمساعدة في اتخاذ قرارات الشراء او البيع او الاحتفاظ.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش