الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير عام الجمارك لـ»الدستور«: قطيشات: كفاءة التحصيل والاستخدام الامثل للمستودعات ادى لنمو ايرادات »الجمارك«

تم نشره في السبت 4 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
مدير عام الجمارك لـ»الدستور«: قطيشات: كفاءة التحصيل والاستخدام الامثل للمستودعات ادى لنمو ايرادات »الجمارك«

 

 
* انشاء عنابر للفحص بالاشعة ووحدة للجودة والانتهاء من هيكلة المراكز
* تطوير وسائل »المكافحة« للحد من ظاهرة التهريب وردع المهربين
عمان - الدستور - حسين حمادنة - اكد مدير عام الجمارك محمود قطيشات ان كفاءة التحصيل واستخدام المستودعات العامة المغلقة في جمرك عمان ادى الى نمو ملموس في ايرادات الجمارك للعام 2002 رغم دخول الاردن في العديد من الاتفاقيات الدولية والتي فرضت تخفيضا او اعفاء لبعض السلع والخدمات من الرسوم الجمركية الى جانب اعفاء مدخلات الانتاج لدعم الصناعة الوطنية.
وقال في حديث خاص لـ»الدستور« ان التطلعات المستقبلية لدائرة الجمارك خلال السنوات المقبلة تتعدد وتتنوع لتشمل كافة المجالات والاصعدة ففي مجال التشريعات تعتزم الدائرة الانتهاء من هيكلة المراكز الجمركية واستصدار نظام تنظيم ادراي معدل للدائرة ومراكزها وبما ينسجم مع تطلعات المرحلة المقبلة.
وعلى صعيد السياسات قال انها تتمثل في الاستمرار في تنفيذ الخطة الاستراتيجية للاعوام 2001 - 2003 والتي تم وضعها في مطلع العام 2001 حيث تم تشكيل لجنة توجيهية عليا لمتابعة تنفيذ هذه الخطة ولجنة تنفيذية لوضعها موضع التنفيذ واعادة تقييم الخطة الاستراتيجية وربطها بشكل مباشر بموازنة البرامج والاداء التي تطبقها الحكومة ابتداء من العام المقبل.
اما في مجال تسهيل الاجراءات فإن التطلعات تتضمن انشاء عنابر للفحص بالاشعة للشاحنات والصهاريج والحاويات واعتماد نظام المستودعات العامة شبه المفتوحة التي تعتمد الرقابة الدفترية المحوسبة بدلا من الرقابة المباشرة وتفعيل قاعدة معلومات القيمة لتوحيد ممارسات القيمة فيما بين المراكز الجمركية والدائرة وتخفيف المعاناة عن المراجعين الى جانب تطبيق برنامج تقييم السيارات المركزية ووصله بموقع الدائرة ليكون متاحا لجميع المواطنين تحقيقا لمبدأ الشفافية وسرعة الانجاز. كما تضم منح مزيد من التسهيلات في الاجراءات الجمركية عن طريق توسيع قاعدة المسرب الاخضر سواء المطبق في نظام الاسيكودا او المستخدم للشاحنات والانتهاء من تعميم استخدام البيان الجمركي الموحد لجميع المراكز الجمركية. ولجميع الاوضاع الجمركية واصدار مزيد من ادلة المراجعين والمسافرين وتوزيعها في المراكز الجمركية والدائرة وتقديم الدعم الفني والاستمرار بالتعاون الاداري والجمركي مع سطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والاستمرار بالبرنامج الشمولي لدعم مدخلات الانتاج الصناعي من الرسوم الجمركية وذلك بهدف تشجيع الاستثمار في قطاع الصناعة.
واضاف قطيشات ان دائرة الجمارك ستقوم خلال عام 2003 بالعمل على الحصول على شهادة الايزو 9001/2000 المعنية بجودة خدمة العملاء.
واستحداث مديرية او وحدة ادارة الجودة الشاملة تعنى بتطبيق مبادئ ادارة الجودة الشاملة، وتهدف للارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للعملاء الداخلين والخارجين »الموظفين والمستوردين والمستثمرين والجمهور« للمستوى القياسي العالمي من خلال اجراءات اهمها ما يلي:
اعادة دراسة كافة الاجراءات المتعلقة في كل مديرية ومركز جمركي وتطبيق مبادئ التبسيط والتحسين المستمر عليها وذلك بـ:
تصميم نماذج خاصة بالبسيط، تسهيل اجراءات التخليص على المسافرين في المعابر الحدودية البرية والجوية، تبسيط اجراءات التخليص على السياح بهدف تشجيع السياحة في الاردن، استكمال فصل المسارب في المراكز الجمركية بين الشحن والركاب للتسهيل على المسافرين بسياراتهم الخاصة وتسريع اجراءاتهم، وتعميم تطبيق نظام الاسيكودا ليشمل كافة المراكز الجمركية.
اضافة الى استخدام التكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل مثالي لدعم وتحديد الاولويات لكافة الخطط الخاصة باعادة الهندسة وتطوير العمليات، والاستمرار بتنفيذ فكرة الجمارك الالكترونية واستحداث وسائل دفع الكترونية متقدمة، وتطوير عمليات مراقبة الشاحنات المارة بطريق الترانزيت عن طريق استخدام تقنيات متطورة مثل التعقب الالكتروني او انظمة مرتبطة بالاقمار الصناعية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات لتطوير نظام معلومات خاص بادارة الافراد، تصميم انظمة قياس اداء مؤسسي فوردي مبني على »المحاسبة الفردية« والمحاسبة الجماعية« والتحفيز كعناصر اساسية لتطوير انتاجية الموظفين في الدائرة، وتصميم نماذج استبيانات خاصة لقياس رضى العملاء الداخلين والخارجين وبشكل دوري يهدف ليس فقط لاكتشاف الاخطاء ومعالجتها بل التنبؤ بها قبل حدوثها ووضع الخطط الكفيلة بمعالجة الاخطاء الحالية والمتوقعة، من خلال تطبيق مبدأ الصيانة الوقائية الدورية.

وفي مجال التعاون الاقليمي والدولي قال قطيشات: انما تضم العمل بكفاءة وفعالية للحصول على اعترافات التميز المحلية والاقليمية والعالمية وبتني الاجراءات الجمركية الموحدة بين دول العالم المتقدم، ودراسة التشريعات والاجراءات الجمركية المحلية ومقارنتها مع اتفاقية كيوتو لتبسيط وتسهيل الاجراءات الجمركية الصادرة عن منظمة الجمارك العالمية تمهيدا للانضمام لهذه الاتفاقية، والاستمرار بالمشاركة في الاجتماعات المهمة لمنظة الجمارك العالمية التي تهم العمل الجمركي في الاردن وتسهم في تطويره.
ومن حيث التعامل مع الجمهور فسوف تعمل الدائرة على تطوير فعالية الاتصال بين الدائرة والمتعاملين معها من القطاعين العام والخاص عن طريق استحداث مكتب اخلاقيات الوظيفة وتلقي الشكاوى والاقتراحات. وانشاء قاعدة معلومات بالمتعاملين مع الدائرة بحيث تكون متوفرة للمتعاملين على مدار الساعة.
وعلى صعيد الامن الاجتماعي والاقتصادي والبيئى بين قطيشات ان الاجراءات تتضمن الارتقاء بوسائل المحافحة بشكل يكفل الحد من ظاهرة التهريب ويردع المهربين وتحديث نظام عمل المكافحة بشكل يتفق مع تطبيقات الدول المتقدمة في هذا المجال.
وانشاء قسم للاستخبار الجمركي في مديرية محافكة التهريب، وتقديم برامج اعلامية وتكثيفها لبيان مخاطر التهريب على المجتمع من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والامنية. وخلق وتعزيز الوعي البيئي لدى الموظفين والمتعاملين حول كيفية التعامل مع المواد الخطرة على الصحة والبيئة.

وفي مجال مراقبة الانشطة التجارية لمنع غير المشروع منها فإنها تتمثل بمراقبة المستوردات التي تتضمن خرقا لحقوق الملكية الفكرية، كبراءات الاختراع والعلامات التجارية والماركات المسجلة وحقوق التأليف والنشر والترجمة وحقوق التأليف الموسيقي وغيرها..
والتعاون مع المؤسسات المعنية بتطبيق قوانين حقوق الملكية الفكرية لنشر الوعي لدى موظفي الجمارك والمواطنين حول فوائد تطبيق هذه القوانين.

انجازات العام الماضي
وكانت الدائرة قد حققت العديد من الانجازات العام الماضي كان من اهمها اعداد مشروع قانون معدل لقانون الجمارك يتضمن تنفيذ التزام الاردن وفقا لاتفاقية WTO بالغاء شرط تصديق الوثائق واضافة بعض الاحكام الجديدة المتعلقة بجريمة التهريب بالمخصلين الجمركيين واعداد »الدليل البريدي« لدائرة الجمارك، والعمل به اعتبارا من بداية هذا العام، وتاحة امكانية اطلاع اصحاب العلاقة على معلوماتهم المتعلقة بالكفالات ونظام الادخال المؤقت، واعادة هيكلة البونددات ودمجها في قسم واحد تم استحداثه في مركز جمرك عمان بمسمى »قسم المستودعات العامة«.
وكذلك فصل قسم الترانزيت عن مديرية الادخال المؤقت واستحداث مديرية »الترانزيت« واتباع كل من مكتب العراق وقسم الترانزيت الى المديرية وتشغيل نظام المنافست الالكتروني في مركز جمرك مطار التخليص. واطلاق مشروع حصول دائرة الجمارك على شهادة المواصفات القياسية العالمية لتقديم الخدمة الجمركية والاعداد لادارة الجودة الجمركية الشاملة. واطلاق مشروع تطوير دائرة الجمارك بالتعاون مع مشروع تطوير بيئة الاعمال في الاردن »مشروع امير« والمشاركة في وضع خطة استراتيجية لهذا المشروع لمدة ثلاث سنوات.
وفي مجال تسهيل الاجراءات السعي نحو تطبيق الحكومة الالكترونية فقد تم التوسع في تطبيق عدد كبير من الانظمة المحوسبة وانجاز وتطبيق عدد آخر منها في الدائرة والمراكز الجمركية وذلك حسب اهميتها في العمل الجمركي وتوفر الامكانيات.
وتنفيذ خطة لتدريب موظفي دائرة الجمارك وذلك بعقد العديد من الدورات التدريبية في مجال استخدام الحاسوب وتطبيقاته للموظفين المستخدمين واخرى متخصصة لفنيين من كوادر مديرية تكنولوجيا المعلومات والحاسوب، وذلك لمواكبة التطور ورفع كفاءة المتعاملين مع الحاسوب في مجال الاعمال الجمركية المختلفة.
وانشاء بريد الكتروني داخلي لموظفي دائرة الجمارك لتبادل المعلومات والتقليل ما امكن من حجم الورق المتبادل للوصول الى جمارك بدون ورق ونشر التعليمات والبلاغات المتعلقلة بموظفي الدائرة وقسائم الرواتب.
وتطبيق قاعدة معلومات القيمة البضائع في مركز جمرك عمان، ومركز جمرك العقبة، ومركز جمرك المنطقة الحرة الزرقاء ومركز جمرك مطار التخليص.
كما تم ايضا تطبيق نظام محوسب لمرقبة حركة الترانزيت المارة عبر اراضي المملكة واصدار دفتر المرور الموحد والمكتب المؤقت للسيارات العمومية الخاصة والشاحنات مع سوريا ولبنان. وتحديث نظام الادخال المؤقت وربطة بشكبة الانترنت والسماح للشركات للاطلاع على المعلومات المتعلقة بمعاملاتهم وتفويض الصلاحيات لموظفي المراكز بالدخول على نظام الادخال المؤقت تطبيقا للامركزية في الاجراءات.
هذا بالاضافة الى العديد من الانجازات في مجالات التدريب والتطوير ومكافحة التهريب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش