الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعضها توقف عن العمل واستغنى عن عدد من العاملين: كعوش: الحكومة تجاهلت مطالب المطاعم السياحية بالتعويض عن خسائرها جراء الحرب

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
بعضها توقف عن العمل واستغنى عن عدد من العاملين: كعوش: الحكومة تجاهلت مطالب المطاعم السياحية بالتعويض عن خسائرها جراء الحرب

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي: انتقدت جمعية المطاعم السياحية آلية توزيع الحكومة للمبالغ التي اعتمدتها مؤخرا لغايات تعويض ودعم القطاعات التي تضررت نتيجة للعدوان ضد العراق اضافة الى الاحداث التي تشهدها الاراضي الفلسطينية.
وقالت الجمعية ان الحكومة لم تراع العدالة لدى توزيعها لتلك المخصصات ذلك انه تم استثناء بعض القطاعات السياحية والتي منيت بخسائر كبيرة نتيجة لتلك الاحداث فيما ذهبت معظم المبالغ لهيئات ومؤسسات استفادت كثيرا من الحرب حيث وصلت نسبة اشغال العديد من الفنادق الى 100% بخلاف الظروف العادية.
وقال رئيس الجمعية السيد بسام كعوش ان المطاعم السياحية تكبدت خسائر بسبب العدوان على العراق حيث اضطرت بعضها للتوقف عن العمل بشكل مؤقت حتى تستعيد عافيتها. كما تم الاستغناء عن عدد من العاملين خلال فترة التوقف مشيرا الى ان المطاعم السياحية في المحافظات كانت الاكثر تأثرا بالأحداث العسكرية والسياسية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط مؤخرا.
واضاف كعوش ان الحكومة تجاهلت مطالب قطاع المطاعم السياحية الذي يعد جزءا هاما من الخدمات السياحية فهي اي الحكومة لم تستجب لمطالبنا بشأن دعم المطاعم المتضررة وتعويضها عن جانب من خسائرها حتى تتمكن من تجاوز الظروف الصعبة الناتجة عن الحرب لافتا الى ان الجمعية رفعت عدة مذكرات للحكومة بهذا الخصوص وتمت المطالبة بمبلغ 700 ألف دينار فقط.
وأشار كعوش الى ان الجمعية لا تطالب بالأصل بتعويض عن الخسائر لكنها طالبت بمنهجية واضحة ومحددة لمساعدة القطاعات المتضررة وذلك من خلال رصد مبلغ محدد لدفع رواتب العاملين في المطاعم السياحية وتغطية بدل خدمات الكهرباء والماء ونحوها.
وقال ان الحكومة قدمت دعما لقطاعات سياحية وفنادق لم تتأثر بالحرب بنفس الدرجة التي لحقت بالمطاعم السياحية التي تشغل قرابة 8500 عامل محلي. ولا تستقطب عمالة أجنبية انطلاقا من دورها الوطني للحد من مشكلة البطالة.
واضاف ان الجمعية خاطبت الحكومة عدة مرات دون استجابة وذهب التعويضات الى غير مستحقيها.
وعلى صعيد متصل علمت »الدستور« ان الفنادق السياحية الواقعة في مناطق وادي موسى والبتراء تنظم جولة للصحفيين لاطلاعهم على الحالة التي وصلت اليها بسبب العدوان على العراق وتبرير الخطوات التي قامت بها خلال الاسابيع القليلة الماضية ومنها اغلاق الفنادق ابوابها وتسليم مفاتيحها للحكام الاداريين.
وكانت الحكومة قد شكلت لجنة لدراسة الآثار التي لحقت بالقطاعات الاقتصادية والسياحية واقتراح الآليات المناسبة لتعويضها ودعمها حيث قدمت بموجب ذلك مساعدات مالية لبعض القطاعات فيما تستمر أخرى بالدعم والتعويض.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش