الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

3159 وظيفة شاغرة في التربية * ديوان الخدمة المدنية ينهي اصدار الكشوفات التنافسية لعام 2003 * استثناء المستنكفين عن التعيين من التنافس على الوظائف

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
3159 وظيفة شاغرة في التربية * ديوان الخدمة المدنية ينهي اصدار الكشوفات التنافسية لعام 2003 * استثناء المستنكفين عن التعيين من التنافس على الوظائف

 

 
عمان ـ الدستور ـ امان السائح: قال السيد عوني زيادين مدير التوظيف في ديوان الخدمة المدنية، ان الديوان انهى اصدار الكشوفات التنافسية لعام ،2003 بحيث اعتمدت الكشوفات جميع الطلبات التي قدمت للديوان قبل 25/6 للعام الحالي، اما الطلبات المقدمة بعد هذا التاريخ فسيتم ادراجها في كشوفات تنافسية ملحقة يتم الرجوع اليها في حال عدم توفر عدد من التخصصات على الكشف الاساسي.
واضاف السيد زيادين انه سيتم الترشيح لوزارة التربية والتعليم وبناء على ما ورد في اسس التعيين من خريجي عام 1992 فما بعد على ان يتم الرجوع لخريجي عام 1991 فما قبل في حال عدم توفر بعض التخصصات على كشف خريجي 92 فما بعد.

استثناءات التعيين
وبين السيد زيادين انه سيتم استثناء الفئات التالية من كشف التنافس وهم جميع الاشخاص الذين سبق وان تم ترشيحهم عامي 2001 و2002 ولم يراجعوا الدوائر لاستكمال اجراءات تعيينهم باعتبارهم مستنكفين عن التعيين وذلك للحد من مشكلة الاستنكافات التي زادت نسبتها عن 30% خلال عام ،2002 اي ما عدده نحو 3000 مستنكف.
واضاف انه يستثنى من التعيين الاشخاص الذين رشحوا للتعيين وصدرت لهم قرارات تعيين عام 2002 ولم يباشروا عملهم، وسينظر في اعادة ادراج اسماء هؤلاء الاشخاص مرة اخرى على كشوفات التنافس على ضوء قناعة رئيس الديوان بمبررات عدم استكمالهم لاجراءات التعيين على كشوفات العام المقبل.
وبين انه سيستثنى من التعيين حملة الدبلوم والبالغ عددهم نحو 60 الفا.

تصنيف الوظائف
واوضح انه بلغ عدد الوظائف الشاغرة في وزارة التربية لهذا العام 3159 وظيفة موزعة على النحو التالي:
1035/ بكالوريوس ذكور »مهن تعليمية«
1054/ بكالوريوس اناث »مهن تعليمية«
68 بكالوريوس تعليم مهني، ذكور
47 دبلوم تعليم مهني، ذكور
68 دبلوم تعليم مهني اناث
64 بكالوريوس تعليم مهني اناث
232 شواغر مناطق البادية الشمالية والوسطى والجنوبية »بكالوريوس ذكور«
331 شواغر مناطق البادية الشمالية والوسطى والجنوبية »بكالوريوس اناث«
122 ماجستير مهن تعليمية ذكور.
100 ماجستير مهن تعليمية اناث
واشارس السيد زيادين الى انه سيتم اعطاء الاولوية بالترشيح لابناء المحافظات ومن المتوقع ان ترسل التربية دفعة ثانية من الشواغر على ضوء العدد المتوقع استنكافه عن التعيين.
واوضح انه يمكن لاي طالب توظيف الاستفسار عن ترتيبه التنافسي من خلال الرد الآلي عبر هاتف ،5608141 كما يتم تقديم الطلبات من خلال مكاتب البريد المعتمدة في كافة المحافظات والالوية، ويمكن استقبال اي شكوى من خلال مكتب خدمة الجمهور وسيتم التعامل مع الحالات بشفافية ووضوح.

الحالات الانسانية
واشار الى انه سيتم ترشيح عدد من المتقدمين بطلبات توظيف من فئات الحالات الانسانية المعتمدة وهي ابناء وبنات وزوجات الشهداء، واحد افراد الاسر الفقيرة التي تتقاضى معونة نقدية متكررة من صندوق المعونة الوطنية، وذوي الاحتياجات الخاصة واحد ابناء الاسرة التي لديها اربعة افراد مؤهلين »بكالوريوس او دبلوم« شريطة عدم اشتراك اي منهم في الضمان الاجتماعي والمدرجين ضمن دفتر عائلة واحد.

الامتحانات التنافسية
وتحدث السيد سامح الناصر رئيس فريق الامتحانات التنافسية، حيث استعرض الآليات التي قام بها الديوان لتنفيذ النصوص القانونية الواردة في اسس وقواعد التعيين ذات الصلة بمفهوم استقطاب وانتقاء الموظفين بشكل عام والامتحانات التنافسية والمقابلات الشخصية بشكل خاص كاحدى الادوات الهامة بالانتقاء.
وتحدث السيد الناصر عن ابرز ملامح الامتحانات حيث قال..
ان يرشح لكل وظيفة شاغرة 10 اشخاص لغايات اخضاعهم للامتحان التنافسي. وتحدد الاولوية في الترشيح للامتحان التنافسي بناء على مقياس تنافسي حده الاعلى 100 نقطة وفقا لمعياري الاقديمة والكفاءة، وبواقع 50 نقطة لكل منهما.
كما تعد الاسئلة ويتم تدقيق وتصحيح نماذج الاجابة واعتماد نتائج الامتحان من قبل جهات فاحصة محايدة من الاكاديميين والمهنيين مع مراعاة احتياجات الدوائر المختلفة حسب اختصاصها.
وقد تم تشكيل فريق عمل مرتبط بأمين عام الديوان مباشرة ليتولى مهمة الاشراف المباشر على تنفيذ الاجراءات المتصلة بعقد الامتحانات التنافسية والعمل كحلقة وصل بين جميع الاطراف المعنية بتوظيف الموظف العام بما يكفل فصل اجراءات التوظيف الاساسية عن اجراءات وفنيات انتقاء الموظفين ذات الصلة بالامتحانات وبما يحافظ على اعلى درجات السرية في وضع الاسئلة وتدقيق الاجابات من جهة، ويضمن التطبيق الموضوعي والدقيق لمبدأ تكافؤ الفرص في التعامل مع عملية التوظيف والبعد عن المحسوبية والواسطة، الامر الذي يحرص عليه ديوان الخدمة المدنية كاحدى القيم التي تحكم رسالته من جهة اخرى.

الشفافية
واكد اعتماد الشفافية والعلانية والوضوح في تنفيذ الديوان لكافة اجراءات ومراحل عقد الامتحانات، حيث تم صرف ارقام جلوس لكل متقدم بالشكل الذي لا يتيح للمصحح التعرف على صاحب ورقة الاجابة، والتزم الديوان باعلان نتائج الامتحانات التنافسية بأقصى سرعة ممكنة سواء من قسم خدمة الجمهور او موقعه على شبكة الانترنت او مراكز المحافظات التابعة لوزارة الداخلية في جميع المحافظات من خلال ضباط الارتباط تسهيلا على المواطن عبء المراجعة للديوان، اضافة الى تمكين المتقدمين ممن لم يجتازوا الامتحان من الاطلاع على ورقة الاجابة للتأكد من سلامة عملية التصحيح ودقتها واتاحة المجال امامهم لمقارنة اجاباتهم بنموذج الاجابة النموذجي وضمن اعلى درجات الانفتاح والشفافية.
موضحا انه يتم اجراء مقابلة شخصية للمرشحين ممن حصلوا على اعلى العلامات في الامتحان التنافسي، وبواقع ثلاثة مرشحين للوظيفة الواحدة ليتم اختيار احدهم من خلال لجنة تشكل برئاسة الامين العام/ المدير العام او من يفوضه اضافة الى آحد موظفي الدائرة ومندوب عن الديوان من موظفي الفئة الثانية، وقد قام الديوان بتصميم نموذج خاص بالمقابلات يتضمن عناصر يمكن من خلالها قياس مجموعة من السمات الشخصية وبعض المهارات والكفايات والقدرات الاساسية.
واستعرض السيد الناصر عام 2002 حيث قام الديوان خلال عام 2002 بتنفيذ 9 امتحانات تنافسية رئيسية لتعبئة شواغر الاجهزة الحكومية لهذا العام اضافة للشواغر المتبقية من العام الماضي، وبلغ عدد المرشحين لغايات جدول التشكيلات للوظائف الحكومية لهذا العام ما مجموعه 11194 مرشحا ومرشحة من مختلف المؤهلات العلمية حضر منهم 5632 مرشحا ومرشحة واستنكف منهم 5562 واجتاز الامتحانات التنافسية 3140 ما نسبته 60% من اجمالي المتنافسين. وهم من حملة الماجستير والبكالوريوس ودبلوم كلية المجتمع.

الايجابيات
وتطرق السيد الناصر الى بعض ايجابيات الآلية الجديدة التي تعطي الاولوية لقدامى الخريجين في التنافس على الوظائف الشاغرة من جهة، والابقاء على فرصة حديثي التخرج في المنافسة من خلال المساواة بين معياري الا قدمية والكفاءة دون غلبة احدهما على الاخر، واعطاء المتنافسين وفقا لاحقيتهم فرصة متساوية وعادلة في التنافس وبالشكل الذي يحقق الغاية التي اقرها نظام الخدمة المدنية الحالي بموجب المادة »12« والتي نصت على اختيار الافضل والاقدر لشغل الوظائف الحكومية وفقا لمبدأي الجدارة والكفاءة دون غيرهما من جهة اخرى، وبذلك يتم تلبية احتياجات الدوائر الحكومية من الموارد البشرية المؤهلة والكفؤة المطلعة والمواكبة للمعارف والمهارات الحديثة، ويستجاب في الوقت ذاته لطلبات المجتمع في المواءمة بين معياري الاقدمية والكفاءة.
اضافة الى الحيادية والموضوعية بأعلى درجاتها الممكنة في مختلف مراحل الامتحانات والمقابلات والاختيار والانتقاء.
وما تشمله من انتقاء الموظفين ذوي المعارف والمهارات وبما يتلاءم وآخر المستجدات التي تطرأ على المناهج والعلوم المختلفة، والتي ستعكسها طبيعة الامتحانات التنافسية من خلال مواكبة هذه الامتحانات للتطورات العلمية والمعرفية في مختلف التخصصات.
وترسيخ مبدأ الشفافية والمكاشفة في تنفيذ اجراءات الانتقاء من خلال نشر النتائج واتاحة المجال للمتقدم من الاطلاع على ورقة الاجابة وهذا يعطي الصورة الايجابية لعدالة وموضوعية التوظيف الحكومي.
وتسعى الامتحانات الى تشجيع المتقدمين بطلبات توظيف الى ديوان الخدمة على متابعة التطورات والمستجدات التي تطرأ على مجال اختصاصهم، بما يمكنهم من اجتياز الامتحان التنافسي، الامر الذي يسهم في تنمية قدراتهم وتطوير معارفهم بشكل مستمر، وهذا يتماشى ومتطلبات الدوائر في الحصول على موظفين ذوي مهارات ومعارف حديثة.
اضافة الى انتفاء الحاجة لطلب الاستثناءات من الاسس العامة للتوظيف من قبل الاجهزة الحكومية، والتي اصبحت ظاهرة تتطلب المعالجة حفاظا على العدالة والموضوعية في التعيينات حيث تجاوزت اعداد الاجهزة الحكومية التي حصلت على استثناءات خلال عام 2001 الماضي من مجلس الوزراء ما مجموعه 15 دائرة ومؤسسة حكومية، وقد ارتبطت الاستثناءات بعدم حصول الاجهزة الحكومية على الكفاءات المطلوبة اضافة الى التشكيك في العدالة والموضوعية في عملية الامتحانات والاختيار للموظفين في الدوائر التي حصلت على تلك الاستثناءات.
وتحقيق وفر مالي على المدى المتوسط والبعيد لتوفر مستوى متقدما من المعارف المتخصصة والمهارات الاساسية التي تواكب روح العصر كاستخدام الحاسوب والمهارات اللغوية وغيرها.

السلبيات
اما السلبيات فقد قال السيد الناصر انها تتطلب عملية عقد وتنفيذ الامتحانات التنافسية جهدا ووقتا كبيرين، اضافة الى بعض المتطلبات الضرورية من قاعات وغيرها والحاجة الى درجة عالية من الدقة في جميع مراحل التنفيذ، حيث تعتبر من العمليات الادارية التي لا يتوفر فيها اي هامش مقبول للخطأ.
اضافة الى ان هناك كلفة مالية اضافية محدودة على المدى القصير فقط وتشمل تجهيز وسحب نماذج اجابة ومكافآت مالية لمعدي ومصححي الاسئلة من خارج الجهاز الحكومي و غيرها، لكن العائد من اختيار الاكثر جدارة سيوفر على الاجهزة الحكومية تكلفة تأهيل وتدريب الموظفين الجدد ذوي المعارف والقدرات المحدودة، وبالتالي تحقيق وفر على المديين المتوسط والبعيد. علما بان تكلفة عقد الامتحانات تقل كلما كانت العملية منظمة، ويتم اجراؤها مرة واحدة في السنة، الامر الذي يتطلب تعاون الاجهزة الحكومية المختلفة مع الديوان في حصر شواغرها بشكل مسبق فور صدور جدول التشكيلات دفعة واحدة، دون الحاجة لتكرار اجراءات عقد امتحانات تنافسية متشابهة لاكثر من مرة في العام.

دراسة ميدانية
وقدم الباحثان رافع الرويضان وانتصار الكردي نتائج دراسة ميدانية حول جدوى الامتحانات التنافسية والمقابلات الشخصية كاساس لشغل الوظائف العامة حيث اظهرت النتائج قدرة الامتحانات والمقابلات على فرز الاكفأ للتعيين وبدا هذا الاتجاه اكثر وضوحا لدى حديثي التخرج.
واكدت النتائج ان هناك عدالة وتكافؤ فرص، كما تم الحد من الاستثناءات الممنوحة لبعض الدوائر للتعيين في شواغرها، واظهرت نتائج الدراسة اتفاقا عاما بين المتقدمين للامتحانات التنافسية على ان الزمن المحدد للامتحانات كاف الا ان توقيت الامتحان لم يكن مناسبا، وابدى 60% من افراد العينة التي تم اجراء الدراسة عليهم ارتياحهم لعقد الامتحانات التنافسية في قاعة الجامعة الاردنية واعرب 7% من العينة عن رضاهم باسلوب تعامل فريق الامتحانات معهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش