الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخفيض أسعار المكالمات من الهواتف الأرضية الى الخلوية

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
تخفيض أسعار المكالمات من الهواتف الأرضية الى الخلوية

 

 
عمان - »الدستور« - لما العبسه
أعلنت السيدة منى نجم، رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ان »أسعار المكالمات الهاتفية في الاردن سوف تنخفض«.
ويأتي هذا الانخفاض في الاسعار نتيجة لتطبيق تعليمات الربط البيني (Interconnection Guidelines) بين شركات الاتصالات والتي كان مجلس مفوضي الهيئة قد اعتمدها في تشرين الثاني الماضي والتي سينتج عنها نشر عروض مرجعية للترابط من قبل شركة الاتصالات الاردنية وشركة فاست لينك، اضافة الى نظام تسعير مبني على كلفة الاتصال بين الشركات المزودة لخدمات الاتصالات.
وقد عملت شركة الاتصالات الاردنية وكل من شركة فاست لينك وشركة موبايلكم وغيرها من شركات تزويد خدمات الاتصالات مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات لتحقيق الجدول الزمني الذي تم الاتفاق عليه، وهو تاريخ 1 تموز 2003 لبدء العمل بالنظام الجديد للربط البيني، والذي يهدف الى تقديم ميزة اختيار الخدمات ذات الجودة والاسعار المناسبة. ومن المتوقع ان ينعكس تطبيق هذا النظام ايجابيا على المستهلك من حيث الاسعار كما انه سيؤدي الى زيادة الكفاءة والشفافية والمنافسة بين شركات الاتصالات.
وتتركز الفائدة المباشرة للمستهلك في انخفاض اسعار الاتصال من الهواتف الارضية الى الخلوية، والتي ستنخفض الى 93 فلسا للدقيقة (والذي يمثل المتوسط الترجيحي لفترتي الذروة واللاذروة) ابتداء من 1 تموز. اما فيما يتعلق بالمكالمات الدولية عبر الهواتف الخلوية، وحيث ان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ألزمت شركة الاتصالات الاردنية بمنح خصم لشركات الهواتف الخلوية على اسعار الجملة بمقدار 9% من اسعار التجزئة، فان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تبعا لذلك تتوقع من شركات تزويد خدمة الاتصال الخلوي ان تقوم بطرح عروض على المستهلك يكون بعضها مطابقا لتسعيرة شركة الاتصالات الاردنية، مما سيوفر منافع اضافية للمستهلك.
وذكرت السيدة نجم انه سعيا الى تطوير سوق الانترنت ولتحفيز النمو في انتشار هذه الخدمات في البيوت والمدارس، قررت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ان تكون الاسعار الحالية من شركة الاتصالات الاردنية الى شركات تراسل المعطيات هي السقف الاعلى وما زالت الهيئة تعمل مع شركة الاتصالات الاردنية على تخفيض تلك الاسعار املا بالتوصل الى معدل نمو اكبر واسرع في هذا المجال، والى استخدام اوسع للانترنت.
ومن المتوقع ان »ينتج عن هذا القرار فوائد ملموسة للمستهلكين »الافراد والشركات« وكذلك للاقتصاد الاردني ككل »كما صرحت بذلك السيدة منى نجم، رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات قائلة بان حجم الوفر السنوي لصالح قطاع المستهلكين قد يبلغ 9 ملايين دينار في السنة جراء انخفاض اسعار المكالمات، وحسب مقدار استخدام المستهلك لهذه الخدمات، وبينت ان الفوائد التي ستتمخض عن قرار الهيئة الحد من فرض اسعار مرتفعة للمكالمات التي تتم بين الشركات المزودة للخدمات، وتأمل هيئة تنظيم قطاع الاتصالات من الشركات المعنية الاستعاضة عن ذلك بالسعي لاجتذاب الزبائن عن طريق طرح خدمات جديدة ومبتكرة وباسعار مناسبة، وبتخفيض النفقات غير ذات العلاقة بالخدمات المقدمة مما سينعكس بالنفع على المستهلكين والاقتصاد الاردني ككل، كما سيشجع المنافسة ويسهل استقطاب مستثمرين جدد الى القطاع.
واضافت السيدة نجم قائلة ان اعتماد الكلفة كاساس لتسعير خدمات الربط البيني بين الشركات يعد احدى الخطوات الهامة لزيادة الشفافية في تسعير خدمات الاتصالات في الاردن. وبالمقابل يتوقع ان يكون تطبيق شركات الاتصالات لقرار الهيئة حافزا لتقديم خدمات بجودة تضاهي الخدمات المتعارف عليها دوليا وباسعار مناسبة للمستهلك.
كما يوفر قرار الهيئة المتضمن تنظيم اسعار الربط البيني بين الشركات ظروف المنافسة العادلة بين الشركات القائمة وتلك التي ستدخل الى السوق عندما يتم ترخيص شركات اخرى في قطاع الاتصالات المتنقلة في عام ،2004 وكذلك في قطاع الاتصالات الثابتة بعد مرور 18 شهرا من تاريخه، اي بتاريخ 1 كانون الثاني 2005 دون تحميلها اعباء اضافية وغير عادلة، الامر الذي سيعود بالنفع على المستهلكين الذين سيتمكنون من الاختيار بين الشركات المختلفة وفقا لمعياري الجودة والاسعار العادلة.
وقد نص قرار الهيئة على انه واعتبارا من تاريخ 1 تموز 2003 سوف تطبق القرارات التالية:
* تحدد اسعار الربط البيني لانهاء المكالمات على الشبكات الخلوية بمبلغ 70 فلسا للدقيقة.
* تحدد اسعار الربط البيني لانهاء المكالمات على شبكة الاتصالات الاردنية بمبلغ 8ر15 فلس للدقيقة.
* وفقا لاحكام تعليمات الربط البيني، تلتزم شركة الاتصالات الاردنية بتوفير خدمة تمرير المكالمات الدولية والتي تصدر من الهواتف الخلوية الى الشبكات الدولية للدول المستقبلة لهذه المكالمات.
* تلتزم شركة الاتصالات الاردنية بمنح خصم على اسعار الجملة بمقدار 9% من اسعار التجزئة الخاصة بشركة الاتصالات الاردنية على المكالمات الدولية، ويعتبر سعر الجملة هذا ساري المفعول لصالح شركات الهواتف الخلوية وشركات بطاقات الهاتف المدفوعة مسبقا وشركات الهواتف العمومية.
* مساواة اسعار ايصال الاتصالات الدولية والواردة الى الشبكات الخلوية مع اسعار ايصال المكالمات الوطنية المصدر، الى الشبكات الخلوية.
* يتم تحديد اسعار جميع الاتصالات بين الشركات على اساس مبدأ الفوترة بالثانية (وليس حسب الدقيقة كما هو مطبق حاليا في بعض الحالات).
* تحديد اسعار الاتصال من الهاتف الارضي الى الخلوي بمبلغ 93 فلسا للدقيقة (والذي يمثل المتوسط الترجيحي لفترتي الذروة واللاذروة).
* تكون اسعار المكالمات الدولية الصادرة باستعمال شبكات الهاتف الخلوي اعلى من او مساوية للتسعيرة المماثلة التي تتقاضاها شركة الاتصالات الاردنية من المستهلكين وذلك حتى تاريخ 1/1/2005
* تبقى خدمة (national peering) والمقدمة من شركة الاتصالات الاردنية الى شركات تراسل المعطيات مجانية.
* تبقى الاسعار الجديدة والتي تمثل تخفيضا ملموسا على الاسعار المطبقة حاليا سارية المفعول حتى تاريخ 1 كانون الثاني 2004، وعندها ستقوم الهيئة باعادة دراستها مع الشركات العاملة في القطاع وتعديلها على ضوء النتائج التي يتم التوصل اليها وذلك وفقا لاحكام تعليمات الربط البيني.
وتساهم هذه الاجراءات بدعم الحرص الشديد الذي يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من النهوض بالمجتمع الاردني ليواكب المجتمعات المتطورة في استخدام التقنيات الحديثة. كما ان القرار يدعم سياسة الحكومة في عدد من المجالات اهمها: خلق سوق يتميز بالتنافسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتشجيع تطور البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على نحو يتميز بالفعالية من الناحيتين الفنية والاقتصادية، وتقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاردن على نحو يضاهي افضل خدمات الاتصالات الدولية من حيث الجودة باسعار مناسبة وبحيث تكون الخدمات سهلة الوصول اليها ومتاحة في معظم المناطق ـ بما في ذلك المناطق الريفية وجذب الاستثمارات الى الاردن عن طريق وجود بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تتميز بالكفاءة والاسعار العادلة وزيادة انتشار الانترنت والتجارة الالكترونية والتعليم الالكتروني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش