الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقيع اتفاقية قرض مع ''الاستثمار الاوروبي''بقيمة 45 مليون دولار...د. عوض الله: ''اصلاح التعليم من اجل اقتصاد المعرفة''ينسجم مع الرؤية الملكي

تم نشره في الجمعة 18 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
توقيع اتفاقية قرض مع ''الاستثمار الاوروبي''بقيمة 45 مليون دولار...د. عوض الله: ''اصلاح التعليم من اجل اقتصاد المعرفة''ينسجم مع الرؤية الملكي

 

 
عمان - الدستور - لما العبسه

تم امس في وزارة التخطيط التوقيع على اتفاقية قرض يقدم بموجبه بنك الاستثمار الاوروبي قرضا قيمته 45 مليون دولار للمساهمة في تمويل مشروع اصلاح التعليم من اجل اقتصاد المعرفة.
وقع الاتفاقية عن الجانب الاردني وزير التخطيط الدكتور باسم عوض الله والسيد فيليب دي فونتين فيف نائب رئيس البنك بحضور الدكتور خالد طوقان وزير التربية والتعليم.
وقال د. عوض الله قبيل توقيع الاتفاقية ان برنامج اصلاح التعليم من اجل اقتصاد المعرفة يأتي انسجاما مع الرؤية الملكية التي تؤكد على الاستثمار في الانسان الاردني من خلال توفير افضل مصادر التعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتمكين الاجيال الشابة من مواكبة روح العصر والتعامل مع آخر المستجدات في مجالات المعرفة بكفاءة واقتدار.
واوضح ان البرنامج الجديد يشكل نقلة نوعية في مشاريع التطوير التربوي ويعطي اهمية خاصة للمواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل.
من جانبه قال فيليب فيف بان هذا القرض سيدعم الجهود الرسمية الرئيسية الهادفة الى تطوير وتحديث النظام التعليمي وتحسين سبل التحاق الطلب بالتعليم الابتدائي دون اي تمييز بسبب مستوى الدخل وغير ذلك، مشيرا الى ان هذا المتطلب يعد الاساس لتطوير مستويات التدريب لدى الاردنيين، وبالتالي تخفيض معدلات البطالة.
واضاف ان هذه الاتفاقية تنسجم تماما مع هدف المرفق الجديد للاستثمار والشراكة التابع لبنك الاستثمار الاوروبي والهادف الى تعزيز التنمية الاقتصادية عبر تمويل البنية التحتية الاجتماعية لقطاعي الصحة والتعليم.
واشار الى ان هذا القرض يعتبر اسهاما في تحسين سبل الالتحاق بالتعليم الابتدائي ودعامة رئيسية لاصلاح اساليب التعليم في المملكة، وسيصبح هذا المشروع نموذجا يحتذى به لتطوير قطاع التعليم كأول مشروع من نوعه في المنطقة.
وقد اشاد فيف بما حققه الاردن من اصلاحات اقتصادية جعلت منه مثالا يقتدى به على مستوى المنطقة والعالم، مشيرا الى ان هذه الاصلاحات ساهمت في خلق بيئة اقتصادية مستقرة وجاذبة للاستثمار.
واكد على استعداد بنك الاستثمار الاوروبي على تقديم كل دعم ممكن لدفع عملية التنمية المستدامة في المملكة.
من جانبه قال د. طوقان ان هذا المشروع يشتمل على انشاء وتجهيز 45 بناء مدرسيا جديدا بكلفة اجمالية تقدر بـ 45 مليون دولار وتتوزع هذه المدارس على 12 مديرية من مديريات التربية والتعليم في المملكة.
واضاف ان 18 مدرسة من هذه المدارس سيكون عدد الغرف الصفية فيها 30 غرفة صف فيما يتراوح عدد الغرف الصفية في باقي المدارس ما بين 14 - 28 غرفة صف، مبينا انه سيتوفر في كل مدرسة مختبرين للحاسوب ومختبرين علميين اضافة الى المشاغل والمكتبة وقاعة متعددة الاغراض والجناح الاداري.
كما ستصمم هذه المدارس بتصاميم جديدة ومطورة تراعي المنطقة الجغرافية والمناخ وطبيعة الارض والمنطقة ولن تكون نموذجا نمطيا.
وصرح طوقان بانه سيتم طرح عطاء الدراسات والتصاميم لهذه المدارس خلال شهر آب المقبل وبمواصفات عالمية، متوقعا ان يبدأ بتنفيذ المشروع خلال الربع الاول من العام القادم.
واوضح انه خلال الشهر القادم سيتم طرح دراسات خاصة بـ 35 مدرسة، اما العشر مدارس الباقية فسيتم طرح الدراسات الخاصة بها بعد شهرين وذلك لانها لا تزال قيد الاستهلاك.
يشار الى ان اعلان بنك الاستثمار الاوروبي، وهو الذراع التمويلي للاتحاد الاوروبي، عن تقديم قرض طويل الامد بقيمة 45 مليون دولار لدعم الاصلاحات التربوية يأتي في اطار خطة التحول الاجتماعي والاقتصادي التي ستنفذ في الفترة ما بين شهر تموز الحالي وحتى شهر تموز من العام 2008.
كما سيتم التركيز على ثلاثة اوجه رئيسية من خطة التحول الاجتماعي والاقتصادي في مجال اصلاح اساليب التعليم في المملكة هي تطوير البيئة التعليمية من خلال تشييد 160 مدرسة جديدة بما في ذلك 140 غرفة صفية لمرحلة التعليم قبل المدرسي وتوسعة 800 غرفة صفية واعادة تأهيل ما مجموعه 340 مبنى قائم.
اما الوجه الآخر فهو زيادة سبل وصول الطلاب الى المعلومات وتقنيات الاتصالات عبر تجهيز المدارس بتقنية المعلومات ووضع برامج لتقنية المعلومات على مستوى المدارس.
واخيرا تطوير قدرات وزارة التربية والتعليم على تصميم ووضع ومراقبة برامج تربوية تلبي متطلبات الاقتصاد العصري على ادارة البيانات المتطابقة.
كما ستحظى هذه الخطة التربوية الممولة من قبل الحكومة وبنك الاستثمار الاوروبي والبنك الدولي بمنح وكالات التنمية، حيث تبلغ تكلفتها 380 مليون دولار وتستمر مدة خمس سنوات.
يذكر ان د.عوض الله بحث مع فيف امس قبيل توقيع الاتفاقية سبل تطوير العلاقات مع البنك ، مؤكدا على اهمية تعظيم الاستفادة من التمويل الميسر الذي يقدمه بنك الاستثمار الاوروبي لدعم المشاريع التنموية الكبرى التي تتجه النية لاقامتها مثل مشروع الممر التنموي حول عمان ومشاريع المياه والطاقة وتطوير منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومشاريع الحفاظ على البيئة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش