الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون ندوة تؤكد اهمية دور الشباب في مواجهة الارهاب والتطرف

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 عجلون- الدستور-

علي القضاة

 نظمت هيئة شباب كلنا الاردن /صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية / فريق عمل عجلون ندوة حوارية رمضانية للحديث عن دور الشباب في مواجهة التطرف والإرهاب في قاعة مركز شابات عجلون النموذجي شارك فيها الوزير الاسبق العين تيسير الصمادي والناطق الرسمي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات الزميل جهاد المومني ومفتي عجلون الدكتور محمد بني طه بحضور المدير العام للهيئة عبد الرحمن الزواهره ومدير وحدة الشراكات امجد كريميين وفعاليات شبابية و رسمية و شعبية .



 وأشار الدكتور الصمادي إلى ان التطرف يقود للإرهاب الذي هو ظاهرة عالمية عابرة للقارات والحدود والتاريخ لاتتعلق بقومية او دين او بلد معين ، لافتا لأسبابه التي تتعلق بضعف دولة القانون والمؤسسات وضعف الخطاب الديني الواعي والتواصل والحوار بين مكونات المجتمع والمؤسسات وضعف الثقافة الدينية ، مبينا اليات المعالجة  الوقائية  في كسب معركة العقول وإعداد مناهج قوية ونشر الوعي المجتمعي وتوسيع قاعدة التواصل وتمكين الدولة من القيام بواجباتها وتوفير ظروف الامن والسلامة الوطنية واليات المحاسبة والرقابة

 وأكد اهمية دور الشباب في التصدي للإرهاب من خلال تعزيز قنوات الحوار والتواصل معهم و اقامة المعسكرات التدريبية الشبابية التي تفضي للحفاظ على الهوية والوحدة الوطنية والاستثمار لطاقات الشباب وتنفيذ المبادرات الشبابية ومحاربة الاشاعات والمشاركة الفاعلة بالانتخابات القادمة .

وقال الزميل المومني ان التطرف ليس بالضرورة ان يكون مصدره الدين ، لان الاديان تدعو إلى المحبة والسلام لاتدعو للإرهاب والتطرف غير ان التعصب في الدين يؤدي إلى التشدد ، لافتا إلى ان المجتمع العشائري لايمكن ان يكون حاضنا للإرهاب ،داعيا إلى اهمية تفهم الاخر و معرفته و احترام حقوقه و تقبل الرأي الاخر دون تعصب و انغلاق و رفض الاستماع للإشاعات .

وبين دور الإعلام في توعية الجمهور بمخاطر الفكر المتطرف الذي يسهم في هدم المجتمعات وتدمير العقول والأفكار الإيجابية،محذرا من البيئات الراكدة « الخلايا النائمة « التي وقودها الشباب .  وقال الدكتور بني طه ان الارهاب والتطرف لم يرد في القران الكريم والسنة الشريفة بالمعنى السلبي ، وما ورد في القران الكريم هو كلمة الافساد التي دلت على المصطلحات المتعلقة بالإرهاب والتطرف  وان هذا المصطلح لايحمل أي معنى إيجابي ، لافتا لسيرة الرسول الكريم الذي يرفض الايذاء و التشدد والغلو لأنه يؤدي إلى الهلاك  . داعيا إلى فتح قنوات وأبواب الحوار مع الشباب وتعزيز دورهم في المجتمع واستثمار الطاقات الكامنة لديهم بما هو إيجابي ومفيد لبناء المجتمع .

 وأكد منسق الهيئة بلال الصمادي ان هذه الندوة الحوارية تأتي ضمن محور رسل الوسطية والاعتدال في الاعلام الاجتماعي لإيصال خطاب فكري معتدل يعتمد على الحقائق وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين الاسلامي الذي يدعو إلى الوسطية والتسامح والاعتدال وفق خطة الهيئة إيمانا منها بدور الشباب كمحرك من محركات التغيير في المجتمع إذا أحسن استثمارهم وتوجيههم إيجابيا  .

وفي نهاية  الندوة الحوارية التي أدارها الناشط الشبابي سليمان القضاة وتخللها مسابقة ثقافية حول الثورة العربية الكبرى من قبل المحاميه علا السواعي جرى حوار و نقاش بين المتحدثين بالندوة والحضور .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش