الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عصفور :«مصفاة البترول» تعارض ادخال شركات تسويق مشتقات نفطية إلى السوق المحلية

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
عصفور :«مصفاة البترول» تعارض ادخال شركات تسويق مشتقات نفطية إلى السوق المحلية

 

عمان - الدستور - وسام السعايدة

قال رئيس مجلس ادارة شركة مصفاة البترول وليد عصفور إن الشركة ما تزال تعارض استراتيجية ادخال شركات تسويق مشتقات نفطية إلى السوق المحلية،مبينا انها تجري مفاوضات مع الحكومة للتوصل إلى اتفاق يحمي المصفاة ويضمن لها مواصلة نشاطها في السوق.

واضاف عصفور انه لا يمكن للشركة التوصل إلى شريك استراتيجي دون اتضاح معالم الاجراءات التي تتخذها الحكومة بهذا الخصوص.

وكانت الحكومة انهت الامتياز الممنوح للشركة ومدته 15 عاما ،دون اتخاذ اي قرار جديد بهذا الخصوص رغم المفاوضات الدائمة معها.

وأوضح ان الشركة تقدمت للحكومة بمقترح لتحسين نوعية منتجاتها والتخلص من الفيول اويل وتحسين طاقتها الانتاجية، مبينا ان هذه العملية تتطلب استثمارا قيمته تقارب المليار دولار يمكن تغطيتها عن طريق الاقتراض او دخول شركاء جدد او من خلال جزء من الارباح التي ستنتج من تحسين نوعية المنتجات وزيادة الطاقة الانتاجية.

ووافقت الهيئة العامة للشركة امس على توصية مجلس الادارة بتوزيع ارباح على المساهمين بنسبة 30% من رأسمال الشركة المدفوع أي مبلغ 300 فلس للسهم الواحد.

كما وافقت الهيئة في اجتماعها على تخصيص نحو 1.02 مليون دينار لحساب الاحتياطي الاجباري.

حضر اجتماع الهيئة العامة ما نسبته 54% من راس المال الشركة البالغ 32 مليون دينار أي ما مجموعه نحو 16.67 مليون سهم.

وحققت شركة مصفاة البترول ارباحا خلال العام الماضي نحو 12.9 مليون دينار مقابل نحو 10.85 مليون دينار للعام 2009.وقال عصفور إن الشركة ماتزال تؤدي مهامها لتلبية احتياجات المملكة من المشتقات النفطية في ظل تذبذب اسعارالنفط العالمية وانقطاع الغاز المصري عن المملكة.واشار إلى ان قيمة مبيعات الشركة العام الماضي ارتفعت بنسبة 31% إذ بلغت نحو 2.3 مليار دينار مقارنة مع نحو 1.8 مليار دينار خلال العام 2009 وذلك بسبب ارتفاع اسعار بيع المشتقات النفطية تماشيا مع الاسعار العالمية.إلى ذلك ارتفعت تكلفة المشتقات النفطية المستوردة من قبل الشركة العام الماضي إلى 879 مليون دينارمقارنة مع 495 مليون دينار عام 2009.

وبين عصفور إن من اهم العوائق التي تقف في وجه استمرار الشركة في تأدية عملها خطة الحكومة ادخال شركات التسويق ما يحول دون بيع كامل منتجاتها بطاقتها الحالية ولفترة زمنية كافية لتحديث وحداتها وتحسين مواصفات انتاجها واسترداد كلفة الاستثمارات التي تقدر ما بين 800 مليون إلى مليار دولار اعتمادا على حجم التوسعة، بالاضافة الى موافقة الحكومة على السماح لشركات الاسمنت باستيراد زيت الوقود بدلا من شرائه من المصفاة ما قد يؤدي إلى فائض من هذه المادة بشكل تضطر معه الشركة إلى تصديره للاسواق الخارجية بخسارة، مشيرا إلى ان انتاج هذه المادة يشكل 30% من انتاج الشركة كون تصميمها خلال فترة الامتياز تطلب انتاج هذه المادة لاستخدامها في توليد الكهرباء.

وقال عصفور إن توقف الشركة عن الانتاج في حال استمرار المعوقات يعني اغلاق هذه الصناعة الوطنية وتسريح آلاف العاملين المستخدمين وعرقلة فرصة جذب استثمارات انتاجية لتطوير هذه الصناعة.

وجددت الهيئة العامة انتخاب مجلس الادارة السابق بالتزكية والاجماع كما اعيد انتخاب مدقق الحسابات السابق وتفويض مجلس الادراة بتحديد اتعابه.

وبين عصفور إنه خلال الخمسين عاما الماضية كانت الشركة محصورة باتفاقية الامتياز ما كان يمنعها من زيادة راسمال الشركة أو تحقيق ارباح زائدة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبدالكريم علاوين إنه بموجب النظام المعمول به حاليا فإن لجنة تسعير المشتقات النفطية بدأت العام الماضي بتخفيض اسعار الغاز المسال مما أثر على ارباح الشركة.

التاريخ : 13-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش