الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحلواني : الصادرات الاردنية تواجه تحديات كبيرة في التصدير الى دول الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الحلواني : الصادرات الاردنية تواجه تحديات كبيرة في التصدير الى دول الاتحاد الأوروبي

 

عمان - الدستور - عمر القضاه

اكد رئيس غرفة صناعة الاردن العين الدكتور حاتم الحلواني حرص القطاع الصناعي الأردني على تعزيز وتوثيق علاقات التعاون مع الشركاء الأتراك مشيرا الى الجهود التي تبذلها تركيا لتشجيع التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري مع دول المنطقة، من خلال البرامج الموجهة لدعم مشاركة القطاع الخاص في الفعاليات الاقتصادية المختلفة التي تقام في تركيا كالمعارض الصناعية والتجارية، المؤتمرات الاقتصادية، مما يساهم في تشجيع اللقاءات والتواصل بين الصناعيين ورجال الاعمال للسعي الى تنمية العلاقات الاقتصادية.

وتمنى الحلواني خلال لقائه مع رجال الاعمال الاتراك من اعضاء جمعيتي موسياد وتموسياد، ان تساهم العلاقات الاقتصادية المميزة مع الجمهورية التركية في دعم برامج تطوير الصناعة المحلية والاستفادة من الخبرات التركية في مجال تدريب وتاهيل الكوادر العاملة في القطاع الصناعي، مبينا حاجة القطاع الصناعي لبرامج دعم الصادرات الوطنية الى مختلف دول العالم، وعلى الأخص دول الاتحاد الأوروبي والذي يرتبط بالاردن باتفاقية الشراكة.

واشار الى ان اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا تشكل بعض الأخطار على الصناعة الأردنية نتيجة للمنافسة غير العادلة ونتطلع الى أن تكون آثار تطبيق هذه ايجابية، مشيرا الى اهيمة ترسيخ علاقات الشراكة والتعاون بين الشركاء الأردنيين والأتراك، وتعزيز القيمة المضافة للمنتج الوطني، حيث نتطلع الى زيادة حجم الاستثمارات التركية المباشرة واقامة المشاريع الاستثمارية الصناعية في الأردن، والتي يمكنها الاستفادة من ميزات اتفاقيات التجارة الحرة التي يتمتع بها الأردن مع الدول العربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وبين الحلواني ان الصادرات الاردنية تواجه تحديات كبيرة في التصدير الى دول الاتحاد الأوروبي ناتجة عن ارتفاع كلفة الاجراءات اللوجستية كشحن وتخزين البضائع، وصعوبة تحقيق متطلبات قواعد المنشا المنصوص عليها في اتفاقية الشراكة بين الاردن والاتحاد الاوروبي.

ومن جانبه، اكد نائب رئيس جمعية الصناعين الاتراك « موسياد» جوكان كالسين، العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط الاردن بتركيا، الامر الذي يدعونا جميعا الى الاستفادة من الميزات المختلفة التي تتمع بها البلدين، مشيرا الى ان استفادة رجال الاعمال الاتراك تكمن في اتفاقية التجارة الحرة ما بين الاردن وامريكا، ودعا القطاع الخاص الاردني الى الاستفادة من الخبرات الاقتصادية التي يتمع بها رجال الاعمال الاتراك.

واضاف ان هناك العديد من مشاريع كبرى اردنية سنساعد على انشائها، مبينا ان جمعية موسياد تضم 5500 عضو، ويشكلون 15 الف شركة ومؤسسة اقتصادية، مشيرا الى ان الاردن يعتبر بوابة التسويق للدول العربية.

وبدوره، بين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في جمعية تومسياد ان هناك بعض الصناعات التركية غير موجودة في القطاع الصناعي الاردني وسنعمل على انشاء تلك الصناعات في الاردن، مشددا على ضرورة تطوير العلاقات التجارية والصناعية بين البلدين، متأملا تواصل الزيارات واللقاءات بين البلدين لزيادة حجم التبادل التجاري والصناعي.

وقدمت مؤسسة تشجيع الاستثمار عرضا حول الفرص الاستثمارية الممكنة في الاردن.

الى ذلك التقى رئيس غرفة تجارة عمان رياض الصيفي، وفد جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك (موسياد)، برئاسة عمر فاردان ، والملحق التجاري التركي لدى المملكة حسين ديمير ، وعدد من رؤساء وأعضاء فروع الجمعية من مختلف المدن التركية.

وأكد الصيفي ان العلاقات الاردنية التركية تُعد علاقات ذات جذور تاريخية متينة نابعة من حرص القيادة والحكومة في البلدين الصديقين على تنميتها في شتى المجالات والنواحي خلال السنوات الماضية، مؤكداً في هذا المجال على الحرص المتواصل لمختلف الفعاليات الاقتصادية الأردنية الرسمية والأهلية لبذل الجهود والمثابرة لبناء أمتن القواعد لهذه العلاقات من جهة، والعمل المستمر لتعزيز العلاقات الأردنية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية مع جميع الدول الشقيقة والصديقة في شتى بقاع العالم من جهة أخرى.

وأوضح الصيفي أن القطاع الخاص الأردني يبذل كل ما في وسعه للاسهام في تنشيط الاقتصاد الوطني محلياً وفي بناء جسور التعاون مع الأصدقاء والأشقاء في تركيا لتحقيق أعلى مستوى من المصالح المشتركة، مشيراً الى وجود العديد من الاتفاقيات التي تربط الحكومتين الاردنية والتركية كإتفاقية التجارة الحرة التي دخلت حيز التنفيذ اعتباراً من شهر آذار الماضي، واتفاقيات ومذكرات التفاهم المبرمة بين غرف التجارة الأردنية والتركية الهادفة لتفعيل وتعزيز أواصر العلاقات الإقتصادية وتحقيق نمو متواصل في حجم التبادل التجاري وتبادل المشاريع الاستثمارية المشتركة. وأشار كذلك إلى قيام الحكومتين الأردنية والتركية خلال الفترة الماضية بإلغاء تأشيرات الدخول للبلدين، مما أسهم في تعزيز زيارات التجار والمستثمرين وتسهيل إجراءاتهم.

وتحدث الصيفي حول المناخ الاستثماري الاردني الذي يتسم بالامن والاستقرار ويستند إلى مجموعة من القوانين والتشريعات والأنظمة العصرية التي تنسجم مع المتغيرات العالمية، مبيناً ان هنالك الكثير من التجارب الاستثمارية الناجحة في المملكة للعديد من الدول الاسيوية والاوروبية ، داعياً الجانب التركي للإطلاع على جميع الفرص المتاحة للإستثمار في مختلف المجالات في المملكة.

وأوضح رئيس وأعضاء وفد جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك (موسياد) ،التي تأسست منذ واحد وعشرين عاما، اهتمامهم بإنشاء علاقات اقتصادية وتجارية مع نظرائهم من الشركات الأردنية، وسعيهم لتعزيز العلاقات الأردنية التركية بشتى مجالات التعاون المتاحة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

وتم التوقيع على اتفاقية تعاون تؤكد أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، وتنص أهم بنودها على تبادل المعلومات والتشريعات ذات الصبغة الاقتصادية والاستثمارية، والتنسيق بشان الفرص التجارية والمشاريع الاستثمارية المشتركة، وتبادل الوفود التجارية التي من شأنها بحث تعزيز العلاقات الاقتصادية واكتشاف الفرص الاستثمارية المتاحة بشكل دوري، إضافة إلى التنسيق والتعاون في مجال البرامج التدريبية والندوات والمعارض والمؤتمرات، وكذلك التعاون في مجال حل النزاعات التجارية سلمياً.

التاريخ : 19-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش