الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاستدارة التركية وسيد قاسيون

جمال العلوي

الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 898

 قبل اكثر من شهرين كنت ضيفاً على قناة الاخبارية السورية للحديث عن تطورات المشهد في سورية وكان في الحوار معي من دمشق شخصية سورية واخذ الحديث مجالات عدة.

نعم قبل شهرين  ومسجل النص، وجرى بثه على الهواء مباشرة وموجود على موقع الاخبارية الالكتروني وما دفعني للعودة اليه مجدداً أنني خلال الحديث قدمت رؤية عن حدوث تحولات في المشهد التركي وان الرئيس أردوغان لا يملك الا ان يتم الاقتراب من مواقف وتحولات مهمة تتمثل في العودة الى مربع تطبيع العلاقات مع روسيا، وبعدها مباشرة الاقتراب من دمشق واحداث تحولات مهمة في العلاقة معها.

عند هذه النقطة من الحوار صدم متحدثي من دمشق وسارع للقول انه لا يمكن أن يحدث اي تحول مما تشير اليه في الموقف التركي، وامام هذا الكلام لم يكن امامي سوى التوضيح ان لدي من المعلومات التي تستند الى مصادر لا يرقى لها الشك بحدوث التحولات المهمة التي ستفتح الباب على مصراعيه لهذه الخطوات التي ستمكن في ضوء نتائجها الرئيس التركي من الذهاب نحو انتخابات مبكرة او اجراء استفتاء للتحول نحو النظام الرئاسي بكل سهولة ويسر .

وها هي الاشارات تتوالى عن هذه التحولات بدءا من تصريحات رئيس الحكومة التركي الجديد انتهاء بتصريحات اردوغان عن العلاقات مع روسيا ووصولاً الى تقديم الرئيس التركي الاعتذار رسمياً الى الرئيس بوتين عن حادثة اسقاط الطائرة الروسية،والاعلان عن الاستعداد لدفع تعويضات لعائلة الطيار .

خلاصة القول السياسات لا تعرف الابعاد الشخصية فقط بل تنطلق في المحصلة من مصالح الدول ، وعندما تتعارض مصالح الدول مع سياستها، عندها تحدث نقطة الارتكاز التي تجبر القائد السياسي على المسارعة نحو الافتراق عن سياسته السابقة ضماناً لاستمرار مصالح البلاد ومصالحه الحزبية،خاصة عند شخصية مثل شخصية الرئيس التركي جرب كل التباينات في المواقف وحتى نقيضها احيانا.

نعم هذا ما توقعناه مبكراً وها هي الاستدارة التركية تدور بسرعة السوخوي الروسية وصولاً الى عبور الاجواء السورية لتهبط طائرة اول مسؤول تركي ، وقد تكون البداية مع رئيس الوزراء التركي الجديد بن علي بلدرم ،الذي لن يتردد في الاقلاع نحو قاسيون مقبلاً وجنات الرئيس بشار الاسد ومشاركته الفطور الرمضاني ...وأن يقول له عفى الله عما سلف..!



[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش